المحافظ: 192 قرية بالمنيا يتم تطويرها بمبادرة «حياة كريمة»لطلاب الجامعات والخريجين.. وظائف شاغرة بتأمينات وحوافز ومواصلاتالإمارات تحتل المركز الأول في المؤشر العربي للاقتصاد الرقميعميد بـ«المظلات»: نستطيع العمل خلف خطوط العدو لساعات وأيام متواصلةبعد رفض دخولها.. ميناء الإسكندرية يلفظ سفينة الأخشاب الملوثة بالإشعاعمركز القاهرة للدراسات: قيمة الاقتصاد الرقمي العالمي 11.5 تريليون دولارفي أول ظهور إعلامي.. أبناء الفنان الراحل هادي الجبار في ضيافة مساء dmc الليلةضبط 7 بحوزتهم 5 أسلحة نارية وبانجو وحشيش في أسوانالسفير عماد حنا يبحث مع سكرتير منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية زيارته للقاهرةمحافظ المنوفية يستقبل وزير الشباب والرياضة على هامش زيارته لنادى سيتي كلوبفريق طبي من معهد القلب لإجراء العمليات الجراحية بالعريشتوزيع 30 ماكينة خياطة علي السيدات بالعريش بحضور المحافظ«النور في القرآن الكريم».. موضوع خطبة الجمعة المقبلة«الإنتاج الحربى» تطلق الفيديو الرابع من حملة «بنبنى لبكرة»البابا تواضروس يُدشّن كاتدرائية العذراء الجديدة بدير مكاريوس السكندري غداًصفاء الطوخي: نشأت وسط أسرة تتذوق الأدب.. فيديوسقوط تشكيل عصابى لسرقة المواد البترولية من خطوط الأنابيب.. وبحوزتهم أسلحة ومخدرات بالقليوبيةكشف ملابسات فيديو التنمر على أحد الأشخاص داخل إحدى وحدات المرور بالدقهليةضبط 6 أشخاص لمضايقة شخص من ذوى الإحتياجات الخاصة وأسرته بالقاهرةأجهزة الأمن ترفع المعاناة عن "مسنة" بعد التعدي عليها بالضرب والطرد من قبل نجلها بالفيوم

إضاءة مبنى مكتبة الإسكندرية باللون البرتقالى للتوعية بالعنف ضد المرأة

   -  

تقوم مكتبة الإسكندرية متمثلة في برنامج دراسات المرأة والتحول الاجتماعي التابع لقطاع البحث الأكاديمي، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمرأة – مكتب مصر، بإضاءة مبنى المكتبة بالكامل باللون البرتقالي، وذلك للسنة الثالثة على التوالي، وأسوة بغيره من المعالم المميزة حول العالم، في إطار حملة الـ 16 يومًا لمناهضة العنف ضد المرأة، حيث يرمز اللون البرتقالي إلى مستقبل أكثر إشراقًا دون عنف، وذلك بعد غروب شمس اليوم الموافق 25 نوفمبر 2020 وهو يوم بدء الحملة، وكذلك يوم 10 ديسمبر 2020 وهو يوم انتهاء الحملة.   

وتأتي إضاءة مبنى المكتبة انطلاقًا من الرسالة الفكرية التي يضطلع بها كل مكتبة الإسكندرية وبرنامج الأمم المتحدة للمرأة – مكتب مصر، في ميادين مجتمعية شتى، وحرصًا منهما على تحسين أوضاع المرأة ورفع الوعي العام في هذا الشأن، وإيماناً بأن وضع المرأة في أي مجتمع إنما يمثل محصلة تفاعل بين العوامل الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي تتشابك بطريقة مركبة؛ وأن استقرار الدول وتقدمها لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال مشاركة المرأة في المجال العام كفاعل وشريك أساسي من أجل بناء مستقبل جديد؛ وأن تمكين المرأة يعتبر إضافة إلى رصيد المجتمع ككل وزيادة في قدرته على المنافسة على المستوى العالمي والإقليمي.

وأكد الدكتور مصطفى الفقي؛ مدير مكتبة الإسكندرية، أن المكتبة حرصت على إنشاء برنامج دراسات المرأة والتحول الاجتماعي بقطاع البحث الأكاديمي ليكون حاضنًا ومروجًا نشطًا للتغيير وخلق الظروف اللازمة للتحول الاجتماعي البناء القائم على احترام حقوق المرأة باعتبارها إحدى أهم دعائم المجتمع من خلال تنفيذ برامج وأنشطة تهيئ بيئة أكثر دعمًا للمرأة، وتدعو إلى تحقيق المساواة بين الجنسين، وكذلك من خلال إنتاج مختلف الإصدارات التي من شأنها رفع الوعي وإلقاء الضوء على مختلف قضايا المرأة.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة