بقيمة 175 مليار دولار ونمو 19% خلال 2020.. الألعاب الإلكترونية.. أرباح بالملايين للشركات واللاعبينمحافظ القليوبية: تلقينا 221 ألف طلب تصالح وتحصيل مليار و240 مليون جنيه حتى الآنقطع المياه عن مدينة بنها بالكامل لمدة 7 ساعات لغسل الشبكات.. غداضبط 27 مواطنا بدون كمامة في حملة بمدينة إسنا في الأقصر | صورسقوط أمطار غزيرة على دمياط واستمرار إغلاق بوغاز عزبة البرججمارك سفاجا تحبط 3 محاولات تهرب جمركي لهواتف المحمولة وأجهزة طبية | صورفرحة عارمة بالمطرية عقب الإفراج عن ٣٥ صيادا اخترقوا المياه الإقليمية السعوديةوكيل زراعة الفيوم يتفقد حقول المحاصيل الشتوية من النباتات الطبية والعطريةمحافظ البحيرة يعلن توافر 129 فرصة عملمستقبل وطن بالفيوم يلتقي الأهالى لرصد ومناقشة احتياجات القرى40 مليون جنيه تكلفة تطوير طريق حماد موسى بمدينة الطورمحافظ بني سويف: تحرير 129 محضرا ضد مواطنين لعدم ارتداء الكماماتمحافظ دمياط تناقش آليات اعتماد الأحوزة العمرانية للعزب والتجمعاتمحافظ الفيوم يتفقد أعمال المحور المروري الجديد أعلى بحر «دار الرماد»نائب محافظ بني سويف يتابع سير المنظومة الصحية بالمستشفيات الحكوميةرئيس جامعة بني سويف التكنولوجية يستقبل السفير البيلاروسي بمصر«إسلام» ماجستير في القانون ويعمل سائق توكتوك: الشغل مش عيب (فيديو)فريق من الطب البيطري بجامعة القاهرة يفحص عينات من بحيرة قارون«جنيه» على كل علبة سجائر لـ«التأمين الصحي» أول يوليومباشر الدوري الإنجليزي - ليستر (1)-(0) تشيلسي.. العارضة تصد الثاني

اليد المصرية وإعلام أوروبا

-  

كان من الممكن أن تبقى مصر فى الإعلام الرياضى الأوروبى هى فقط الدولة التى تستضيف بطولة العالم السابعة والعشرين فى شهر يناير المقبل.. ورفض ذلك مصريون موهوبون وأجبروا هذا الإعلام الأوروبى على الحديث عن مصر ليس فقط باعتبارها الدولة المنظمة لبطولة عالم جديدة.. ولكن باعتبارها البلد الذى يحمل اسمها وعلمها لاعبون يتألقون حاليا خلال الفترة الماضية فى مسابقات أوروبا.. وإذا كان الإعلام الرياضى الأوروبى قد منح هؤلاء المصريين إعجابه واحترامه، فلابد أن نضيف نحن هنا فى مصر التقدير لهم والاعتزاز بهم مع كثير جدا من الفرحة والاحترام.. وهؤلاء هم الجناح الأيمن محمد سند وصانع الألعاب أحمد هشام دودو المحترفان فى نيم الفرنسى.. والظهير الأيمن يحيى خالد المحترف فى فيزبريم المجرى.. وثلاثة نجوم محترفون فى رومانيا هم حارس المرمى كريم هنداوى فى كونستانتا وصانع الألعاب أحمد خيرى فى ستيوا بوخارست ولاعب الدائرة محمد ممدوح هاشم فى دينامو بوخارست.. ولا يزال محمد سند ينافس بقوة على لقب هداف الدورى الفرنسى ويسجل أهدافا أكثر من أفضل لاعبى العالم المحترفين فى فرنسا.. وحين غاب سند بعض الوقت نتيجة إصابته بكورونا.. تكفل زميله أحمد هشام دودو بمهمة تسجيل الأهداف التى جعلت نادى نيم يقترب من قمة كرة اليد الفرنسية.. ولا يزال يحيى خالد فى المجر يقود فريق فيزبريم لمزيد من الانتصارات، سواء فى الدورى المجرى أو دورى أبطال أوروبا.. وتم اختياره أكثر من مرة كلاعب الشهر الأفضل فى المجر.. ولا يزال أحمد خيرى أيضا يواصل تألقه فى رومانيا ومثله باقى اللاعبين المصريين.. وأغلب الظن أن مزيدا من أبواب أوروبا سيفتحها أصحابها أمام نجوم مصريين جدد بعد بطولة العالم المقبلة.. وإلى جانب هؤلاء سيكون هناك النجوم المصريون الصغار الذين حتى الآن يحملون باستحقاق واعتزاز لقب أبطال العالم للناشئين لكرة اليد.. مثلما يحتل المصريون الشباب حاليا المركز الثالث عالميا ويأمل كبار مصر فى تحقيق نتيجة أفضل من المركز الثامن عالميا الذى تشغله مصر حاليا.. وهو ما يعنى أن مصر تقترب الآن من أن تصبح إحدى القوى العالمية فى كرة اليد، بعد رحلة دامت 78 عاما بدأت بمحاضرات للراحل الدكتور محمد فضالى، ثم توالت جهود وإضافات كثيرين معهم وبهم لتصل اليد المصرية لهذه المكانة بكل هذه الأحلام.

yaserayoub810@gmail.com

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    113,381
  • تعافي
    101,981
  • وفيات
    6,560
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    59,447,584
  • تعافي
    41,088,143
  • وفيات
    1,400,908
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم