مخاطر الإفراط في تناول المكملات الغذائية100 صورة فوتوغرافية عالمية .. راسبوتين وعيناه النافذتاناتحاد الكرة يُخطر الأندية بانطلاق الدورى الجديد فى أكتوبر المقبلقصة هدف.. أوباما يعيد الزمالك للكونفيدرالية بهدف قاتل فى بيترو اتليتكو«فخ» يقع فيه الفنانون.. هوس جراحات التجميلفصل التيار الكهربائى عن عدة مناطق متفرقة بالغردقة لمدة 5 ساعات اليوممواعيد مباريات اليوم الأربعاء 27 - 1 - 2021 والقنوات الناقلةمونديال اليد: مواجهة قوية بين السويد وقطر لحجز مقعد في نصف النهائيأخبار الرياضة| استياء بالأهلي من طاقم تحكيم مباراة بيراميدز.. والجماهير تهاجم رمضان صبحيالمدير الفني الجديد للإسماعيلي يتابع مباراة فريقه أمام بيراميدز من المدرجات.. خاصتعرف على أبرز مشروعات هيئة السد العالى فى 9 معلوماتبدء ربطها بشبكة سفاجا الكهربائية.. قرية النصر تودع الظلام بعد 40عاماًغلق محطة وقود على طريق الأوتوستراد 3 أسابيع لهذا السببمكامير الفحم .. بؤرة تلوث بيئي وصحي في دمياط ..شاهدغرامة 50 ألف جنيه وتعويض وتكلفة إعلان بالجرائد.. عقوبة «مصطنع الإفلاس»نبيلة عبيد لـ «الوطن»: أتمنى إنشاء متحف يضم مقتنياتيوزير خارجية الولايات المتحدة الجديد: مغني وصحفي وكاتب خطابات رؤساءكل ما تريد معرفته عن المشروع القومى لتبطين الترع فى تقرير تليفزيونى..فيديووزير الخارجية يستقبل الممثلة الخاصة للاتحاد الأوروبى لعملية السلام بالشرق الأوسط اليومخالد عكاشة: الوصول للاستقرار الأمني بعد 2011 تم بأسرع من المتوقع

نصر علام: انسحاب السودان من مفاوضات سد النهضة يخدم إثيوبيا.. فيديو

   -  
محمد نصر علام

قال  محمد نصر علام وزير الري الأسبق، إن انسحاب  السودان من مفاوضات سد النهضة يخدم مصالح  إثيوبيا.

وأضاف محمد نصر علام  في  حواره مع  الإعلامي أحمد موسى في برنامج " على مسئوليتي " المذاع على قناة " صدى البلد"،:"  لو استمر الاتحاد الافريقي في طريقة تعامله مع مفاوضات سد النهضة من الوارد أن تعود مصر مجددا  إلى مجلس الأمن ".

وتابع محمد نصر علام:"  إثيوبيا لا ترغب في التوقيع على أي اتفاقية  في ما يتعلق بسد النهضة "، مضيفا:"  قيام إثيوبيا بالملء الأول لسد النهضة  أدى إلى انقطاع المياه عن العديد من المدن في  السودان لمدة أسابيع وإيقاف محطات مياه الشرب ".

وأضاف محمد نصر علام، أن  مصر تسعى للحفاظ على الأمن المائي المصري وقيام السد العالي بوظائفه لحماية  الشعب المصري وذلك  في ملف مفاوضات سد  النهضة"، مضيفا:" كل الشروط التي وضعتها مصر تعتبر معامل أمان لمصر والسودان ايضا ".

وتابع محمد نصر علام:" مصر أبدت حسن النية تجاه بناء سد في إثيوبيا لمساعدتها على التنمية  بشرط عدم المساس بامن وحياة المصريين"، ومع بداية المفاوضات بدأت إثيوبيا في المراوغة والتلاعب".

واكمل محمد نصر علام:"  إثيوبيا تتلاعب بالمجتمع الدولي وتحاول فعل نفس الأمر مع مصر والسودان، ومصر على علم بما تفعله اثيوبيا".

أعلنت السودان عن عدم المشاركة في جلسة الاجتماع الوزاري حول سد النهضة الذي كان مقرر عقده اليوم السبت، داعيا لمنح دور أكبر لخبراء الاتحاد الأفريقي لتسهيل التفاوض وتقريب وجهات النظر بين الأطراف.

وبدورها ذكرت وزارة الري والموارد المائية السودانية في بيان لها ، أن الخرطوم قررت عدم المشاركة في جلسة التفاوض الوزارية "وفق المنهج السابق"، وتأكيدا لمواقفه السابقة التي دعا فيها لإشراك الخبراء الأفارقة كميسرين للمفاوضات بين الأطراف الثلاثة، ولأن الطريقة التي اتبعت في الجولات السابقة أثبتت أنها غير مجدية. 


واوضح ياسر عباس وزير الري والموارد المائية في رسالة بعث بها للدكتور سليشي بيكلي سليشي، وزير الموارد المائية الإثيوبي على موقف السودان الداعي لمنح دور أكبر لخبراء الاتحاد الأفريقي لتسهيل التفاوض وتقريب وجهات النظر بين الأطراف الثلاثة.  

وجددت الرسالة التأكيد على تمسك السودان بالعملية التفاوضية برعاية الاتحاد الأفريقي للتوصل لاتفاق قانوني ملزم ومرضى للأطراف الثلاثة أعمالا لمبدأ الحلول الأفريقية للمشاكل الأفريقية.

ويشار الي ان الخرطوم طرحت رؤيتها خلال الاجتماع الثلاثي، الذي عقد في بداية الشهر الجاري، والتي تتلخص في "التخلي عن الطريقة السابقة غير المنتجة في التفاوض وتغييرها بمناهج أخرى أكثر فعالية بمنح خبراء الاتحاد الأفريقي دورا أكبر في تسهيل التوصل لتجسير الهوة بين الأطراف الثلاثة وتقريب وجهات النظر بينها".

واقترح فريق التفاوض السوداني "المضي بالتفاوض للأمام وفق جدول زمني محدد وقائمة واضحة بالمخرجات التي سترفع لمجلس مفوضية مجلس الاتحاد الأفريقي". 

وكانت إثيوبيا الخميس الماضي، أعلنت ، عن تفاهم بين الدول الثلاث (إثيوبيا، مصر، السودان) على أهمية مواصلة التفاوض بشأن القضايا العالقة حول سد النهضة.

وقال بيان صادر عن وزارة المياه والري الإثيوبية، إن مفاوضات سد النهضة التي تمت عبر الفيديو كونفرانس توصلت بها الأطراف إلى أهمية مواصلة التفاوض بشأن عملية ملء وتشغيل سد النهضة.

وكانت  وزارة الخارجية المصرية أعلنت عن: "تطلعها للمُشاركة في الجولة المُقبلة للمفاوضات التي تقرر أن تُعقد خلال الأيام القليلة المُقبلة، وذلك من أجل التوصل إلى اتفاق عادل ومُتوازن يُحقق المصالح المُشتركة للدول الثلاث ويحفظ حقوقها المائية.

وأعلنت إثيوبيا، مؤخرا، اكتمال بناء 76.3% من سد النهضة الذي تشيده على النيل الأزرق ويثير خلافات مع مصر والسودان خشية تأثر حصتهما من المياه في وقت ما زالت فيه المفاوضات الثلاثية لم تصل إلى اتفاق يضمن مصالح كافة الأطراف بشأن عملية الملء والتشغيل.

وتعثرت مفاوضات سد النهضة بين إثيوبيا ومصر والسودان في السابق، حيث طالبت مصر والسودان بأن يكون أي اتفاق ملزم قانونا فيما يتعلق بآلية فض المنازعات المستقبلية وكيفية إدارة السد خلال فترات انخفاض هطول الأمطار أو الجفاف

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة