قصائد بالعامية المصرية ونقد روائي بقصر ثقافة مرسى مطروحاستشاري: لابد التخلص من الكمامة وتغييرها كل 4 ساعات«عمليات مستقبل وطن»: تعقيم اللجان قبل بدء التصويت«القومى للبحوث»: طرح اللقاح المصرى لـ«كورونا» أوائل 2021«الطحالب مابين الضرر والنفع».. افتتاح برنامج تدريبي بـ«مياه كفرالشيخ»اتحاد الصحفيين والمراسلين بسيناء ينعى الزميل محمد رضوانتسليم الدفعة السابعة من مساكن المنقولين من رفح والشيخ زويد بالعريشإزالة لانسداد بالقنوات المرارية لمريض يبلغ من العمر 56 عاما بسبب متلازمة ميريزي«الأرصاد»: أمطار خلال ساعات في عدة محافظات.. والقادم أسوأنقابة الصحفيين: مقاطعة أخبار محمد رمضان ومنع نشر اسمه أو صورتهداليا زيادة: مبادرة الحقوق الشخصية تعمل خارج إطار القانون وتتلقى تمويلا أجنبياوكيل محمد الشناوي: حارس الأهلي بخير وليس مصابا بكورونابعد تصدره المركز الأول على العالم .. هاشتاج التاسعة يا أهلى لتكريم الـ 74 يزلزل تويتر .. شاهدالغندور يكشف موقف الونش من نهائي أفريقيا.. ويؤكد: المنتخب غير ملتزم بالإجراءاتاليوم السابع يعزى الزميلة المصرى اليوم فى وفاة مراسلها بالإسماعيليةمحافظ الغربية يتفقد مشروع مزرعة إنتاج البيض بكفر الشيخ سليم بطنطاعم ضحية "الشبكة" بالمنيا: كنا بنسمع "يقتل القتيل ويمشى فى جنازته" دلوقتى شوفناهاوكيل الأزهر بالإسماعيلية يتابع تنفيذ الاحترازات الاحترازية لمواجهة كوروناقبل غلق اللجان.. عروسان يدليان بصوتهما فى انتخابات النواب بقناالتخطيط الاستراتيجى.. دورة تدريبية للجمعيات والمؤسسات الأهلية بالشرقية

غرام أحمد رامي لأم كلثوم «كان صرحا من خيال» في رواية سليم نصيب

-  
رواية "كان صرحا من خيال"

صدرت بالتعاون بين دار العين بالقاهرة، ودار "شرق / غرب" في روما، رواية " كان صرحا من خيال "، للكاتب الفرانكفوني سليم نصيب وترجمة بسام حجار ، وتحكي قصة حب الشاعر الراحل أحمد رامي لسيدة الغناء العربي أم كلثوم .

صدرت هذه الرواية بالفرنسية تحت عنوان غاية في الاختصار: "أم"، وهو الاسم المعروف ل أم كلثوم في فرنسا، مثل "ثومة" بالعالم العربي، ثم ترجمت إلى الانجليزية والايطالية بعنوان "أحببتك لأجل صوتك"، فيما قام الشاعر اللبناني الراحل بسام حجار بترجمتها بهذا العنوان: " كان صرحا من خيال " المأخوذ من قصيدة "الأطلال"، وهي إحدى أغنيات أم كلثوم القليلة التي لم يؤلفها أحمد رامي ، الذي يمكن القول إنه الشاعر الخصوصي لها، حيث كتب 137 أغنية من بين 383 أغنية، قدمتها في مشوارها الفني الذي امتد لأكثر من نصف قرن.

سليم نصيب ، اللبناني الأصل، الذي يعيش ويعمل في باريس منذ 1969، كمراسل لصحيفة "ليبراسيون"، استوحى أغلب أعماله من التاريخ العاطفي للشخصيات التاريخية من خلال موضوعه المفضل: الغرام.

لكن الغرام هنا عذري ومن طرف واحد على ما يبدو، إذ تتناول الرواية غرام رامي بسيدة الغناء العربي، ويحاول الكاتب على لسان أحمد رامي – الذي يبدو في حالة من العشق الصوفي- إحياء الحياة الأدبية والفنية، وتركيب تاريخ مصر منذ عام 1924 حتى عام 1975 تاريخ وفاة أم كلثوم .

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة