عماد الدين حسين: هناك "دبلوماسية المخدرات".. ويجب التصدي لهاشوقي ينفي حذف أجزاء من المناهج: إذا تكرر هذا العام سنواجه مشكلة كبيرةأول ظهور لمحمد شاهين منذ إعلان إصابته بـ كورونا في نوفمبرعودة الأمطار «خفيفة ومتوسطة».. تعرف على طقس الـ3 أيام المقبلةالإسماعيلى راحة من التدريبات اليوم عقب ودية البنك الاهليأسوان يتوصل لاتفاق مع شعب صنعاء لحسم أزمة البطاقة الدولية لعمر الداحىأمين عام المجلس: جدل حول المواد الخاصة بالتشريع في لائحة الشيوخ.. فيديونجيب ساويرس: مش هستحوذ على أندية رياضية.. وعندنا النادي بتاعنا ومبسوطين بيهمنة عرفة ابنة نيرمين الفقى في مسلسل "شارع 9"محمد الباسوسي يكشف تفاصيل خطة إنتاج أفلام تخص الأطفال والأجيال الجديدةهبة مكرم شاروبيم تكتب: وتظل الفراشات محلقات بأجنحة الحريةهوامش جدل الانتخابات الأمريكية: العالم أعقد من أن تديره الولايات المتحدة (2)جائحة كورونا وحقوق الطفل.. والخطر الداهمالفريضة الأزهرية الغائبةجيل «Z» المصري.. المُتصل المُنفَصِل!خمسية الصينفريق بايدن!تي شيرت العار في سويسراالجوعى إلى الإشادة«الوصية».. اعرفْ جيشَك

اقتصار احتفال الطرق الصوفية بالمولد النبوي بالإسكندرية على الابتهالات والتواشيح (صور)

   -  
ليلة محمدية فى حب النبى يوم مولده .. "شربات موز وتواشيح ونهج البردة" في المرسى أبو العباس (صور)

أحيت الطرق الصوفية في الاسكندرية، برئاسة الشيخ محمد صفوت فوده، وكيل مشيخة الطرق الصوفية في المحافظة، ذكرى مولد النبى صلى الله عليه وسلم مساء أمس، بشكل محدود للغاية في مقر المشيخة بمسجد المرسى أبوالعباس في ميدان المساجد بمنطقة بحرى، نظرا للظروف الصحية المصاحبة لفيروس كورونا.

واقتصر احتفال الطرق الصوفية حسبما قال «فودة»، على الابتهالات الدينية والتواشيح والتماجيد المحمدية، وتلاوة نهج البردة للامام البوصيرى في حب النبى العدنان، وإقامة ليلة محمدية في حب المصطفى صاحب الذكرى في ظل الظروف الحالية ومنع الزحام.

وأوضح أن المشاركون تبادلوا الكلمات الروحية الرقيقة في وصف وحب النبى عليه الصلاة والسلام، وإلقاء بعض القصائد المحمدية في وصف المصطفى بعدما حرمنا فيروس كورونا من إحياء ذكراه بمواكب وحضرات لأول مرة منذ عشرات السنين .

وشهدت شوارع وميادين وأزقة الاسكندرية مساء أمس كعادة كل عام، مظاهرة حب في عشق النبى صلى الله عليه وسلام، واعتاد أهالي الاسكندرية منذ سنوات على احياء ذكرى مولد النبى بتوزيع شربات الموز على المارة، واصطف مجموعات من الشيوخ والشباب على قوارع الطرق لتوزيع الشربات المخلوط بالموز على كل من يمر، فيما شارك أقباط في هذة المناسبة كعادتهم كل عام في رسالة حب في عشق صاحب الذكرى.

وتزامنا مع مجموعات توزيع الشربات، تجد مجموعات أخرى من الشباب تقف في أماكن جانبية أمام إحدى الطاولات يقوم كل منهم بدور محدد بدءاً من تقطيع الفاكهة وتحضير الشربات وملئ الأكواب وصولاً إلى عملية التوزيع على كل شخص يمر بجوارهم سواء كان مترجلا أو مستقلا مواصلة عامة أو خاصة، بجانب قيام البعض بتوزيع الحلوى المجانية على الأطفال.

وقال عدد من الشباب المشاركين في إعداد الشربات، أن فكرة الاحتفال عموما بذكرى المولد النبوي الشريف بدأت مع العصر الفاطمي في مصر في القرن العاشر الميلادي، إلا أن طريقة التعبير عن الاحتفال في الإسكندرية بالذات كانت مميزة عن غيرها من المحافظات طيلة عشرات السنين مؤكدين إن الاحتفالات بهذا الشكل عادات وتقاليد متوارثة نعتاد عليها، للاحتفال بالمولد النبوي الشريف، وإدخال البهجة والسرور على المواطنين والمارة.

وانتشر بائعو الحلاوة والمشبك، في الشوارع والميادين العامة، وساحات المساجد العتيقة خاصة ساحة مسجد أبي العباس المرسي، والتي تسارع عليها المواطنين من أجل الشراء.


  • الوضع في مصر
  • اصابات
    107,209
  • تعافي
    99,273
  • وفيات
    6,247
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    45,320,581
  • تعافي
    32,992,305
  • وفيات
    1,186,223
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة