ليبيا وأزمة المناصب.. معضلة تعرقل جهود التسويةمصطفى محمد يحصل على قميص أوباما فى الزمالك وأحداد يرتدى الرقم 15كريم الطيب موهبة أسوان ينضم إلى بيراميدزقائمة منتخب اليد فى المعسكر المغلق بدون الدوليينطلائع الجيش يتقدم على الزمالك 2 / 1 فى الشوط الإضافى الأولقفشة ومروان محسن يقودان هجوم الأهلى أمام الاتحاد فى نصف نهائى كأس مصرمران الإسماعيلى.. جمل فنية وتكتيكية وعودة عبد الرحمن مجدىعمرو مرعى يضيف الهدف الثالث للطلائع بمرمى الزمالكطلائع الجيش يطيح بالزمالك من كأس مصر بثلاثية ويتأهل إلى النهائىالبنك الأهلى يستعير لاعب شباب المقاولونانطلاق مباراة الأهلي والاتحاد السكندري في نصف نهائي كأس مصرمستشار الرئيس يكشف أمراض العصر: تداعياتهم ومضاعفاتهم خطيرةمي العيدان تعتذر لـ أحمد بدير: ما قلته مجرد دعابة.. حقك علياطقس 72 ساعة.. معتدل نهارا وأمطار خفيفة على مناطق متفرقةاتحاد طلاب بني سويف ينظم معسكرا لإعداد القياداتمحافظة شمال سيناء تنظم ندوة حول مواجهة العنف والتنمر ضد المرأة"الزراعة" توضح أهمية تحمل الدولة تكلفة حصول مراكز الألبان على "الجودة"الجبير: اليأس دفع إيران لإلقاء اللوم على السعودية8 خطوات لدعم صندوق الطوارئ الصحية منها رسوم على سعر دقيقة المحمولأعضاء النواب والشيوخ في عزاء "عبد الغفور البرعي الحقيقي" (صور)

20 ألف رسالة وفيديو.. "عرض خاص" من شركة لمرشحين النواب: كله بـ7500 بس

-  
مجلس النواب

"مكانك في برلمان 2020 محجوز ومكسبك مضمون مع عرض الانتخابات".. إعلان عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مختلفا عن باقي الإعلانات المنتشرة عليهم، ربما لم يكن محل اهتمام الكثيرون، لكنه جذب الأنظار بشدة، لما فيه من عرض مختلف بخصم 5% على الحملات الدعائية للمرشحين لمجلس النواب.

بين "إرسال 20 ألف رسالة نصية لأهالي الدائرة، وإعلانات عبر مواقع البحث الإلكترونية وموااقع التواصل الاجتماعي وإدارة الصفحات وتصميمات جرافيك وفيديو وتحليل للمنافسين"، تنوعت الخدمات التي تقدمها إحدى شركات التسويق الشهيرة، بعرض خاص للمرشحين حاليا تبلغ قيمته حوالي 7 آلاف ونصف جنيه.

تقدم الشركة تلك الخدمات للمرشحين بانتخابات البرلمان منذ عام 2010، وفقا لمحمد عيسى، مدير تطوير الأعمال بالشركة، حيث وجد الإدارة أن الدعاية الانتخابية بالشارع المصري في حاجة إلى تطور وتغيير يواكب العالم الجديد ويكون في مصلحة المرشح والناخب بالوقت نفسه، لذلك كانت الرسائل النصية الأسهل والأرخص للمرشح، والأسرع للناخب، كما أنها تقرب بين الطرفين بصورة مباشرة وبسيطة ملائمة للجميع ومواكبة للتكنولوجيا، بالإضافة إلى إمكانية أن يتلقى المرشح مقترحات الناخبين ويفرز فئاتهم ويدرس كل مايتعلق بهم عن طريق الـsmart message.

بعدما كانت الدعاية تعتمد على المؤتمرات والتجمعات والإعلانات الورقية، منحت الحكومة فرصة ذهبية لإطلاق حملات دعائية عبر الانترنت، سعت الشركة لاستغلاله بالطريقة الصحيحة، من خلال تدشين فيديو لايف بين المرشح والناخبين، لتقريب الطرفين بطريقة مباشرة، على حد قول عيسى لـ"الوطن".

مسئول بالشركة: جميع الخدمات تخضع للقانون والدستور المصري

وفيما يخص تفاعل المواطنين والمرشحين، قال إنه في البداية كان التعجب بين الطرفين هو السائد، ولكن بعد مرور الوقت بات الأمر أسهل وأكثر انتشارا، لمس من خلالها الجميع أن تلك الإعلانات الإلكترونية والهاتفية هي الأنجح والأقرب لكل الأطراف، حيث يقدم المرشح ما يرغب في إيصاله للناخبين، وتتولى إدارة الشركة صياغته ليناسب المنصة التي يستهدفها أو الرسالة.

أما عن حملات الإنترنت فيتعاون فيها فريق عمل صناعة المحتوى والتصميمات ليخرجوا أفكار ومحتوى وتصميمات وفيديوهات وإعلانات موجهة تناسب المرشح قبل طرح المناقشة بشأن ذلك، بهدف الوصول لحملات دعائية انتخابية ناجحة، وفقت لمدير تطوير الأعمال بالشركة، حيث فضل حفظ سرية هوية المرشحين الذين يتعاملون معهم، مؤكدا أن كافة خدمات الرسائل النصية والحملات الدعائية عبر الإنترنت خاضعة للقانون والدستور المصري.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة