كيف نجح رجال الأمن فى تأمين مباراة الأهلى والزمالك؟القومى للبحوث يكشف تفاصيل بدء تجارب اللقاح الثانى لكورونا معملياالتعليم تؤكد قرابة 90% من المدارس الخاصة حصلًت أول قسط فى مصروفات العام الحالىإنذار خاطئ لإصابة رجل بـ"نوبة قلبية" بعد ابتلاعه بطارية.. اعرف التفاصيل4 أساطير عن طرق العناية بالشعر ماتصدقيهاش.. "لو اتقص مش هيتقل"عمرو أديب: الموساد وراء إطلاق النار على عالم ذرة مصري في باريسإتاحة نشر القوائم المالية للشركات المطروحة للاكتتاب العام بالبريدأفضل مداخلة.. الإسكان الاجتماعى: مخطط تجاوز مليون وحدة سكنية بحلول عام 2024النيابة تطلب تحريات حول مقتل نجار على يد 4 أشخاص بسبب "رش المياه" بالبساتيننصائح للوقاية من حصوات المرارةألمانيا تساهم فى مبادرة اليونسكو لترميم مبانى تراثية ببيروت بـ500 ألف يوروالقضاء الأمريكي يرفض طعن ترامب على النتائج في بنسلفانياالمفتي: يجوز للدولة هدم أي مسجد من أجل المصلحة العامةالمفتي: التأسلم السياسي بدأ بـ"الخوارج" وانتهى لـ"الإخوان"للأسبوع الثاني.. تراجع نسب إشغال بالفنادق بسبب موجة كورونا الثانيةأحمد سعد: ياريت محدش يهزر مع زملكاوي عشان نفسيته "قفشة"شاهد | الخطيب يقبل رأس مؤمن زكريااحتفالات جماهير نادي الاهلي تؤدي لشلل حركة المرور بميدان الحصريالأهلي قاهر الجميع.. أحمد موسي يهنئ النادي الأهلي بالنجمة التاسعةالشماريخ تضيء سماء القناطر في احتفالات مجنونة لجماهير الأهلي بلقب دوري أبطال أفريقيا

أحد علماء الأزهر: النبي تحمل الأذى ولم ينتقم لنفسه في أي موقف..فيديو

   -  
عبد العزيز النجار أحد علماء الأزهر الشريف

قال الشيخ عبد العزيز النجار أحد علماء الأزهر الشريف أن عاطفة المسلمين حول العالم تتحرك وبقوة عندما ينال أحد من رسول الله صلى الله عليه وسلم بأي شكل أو لون طالما أن هناك إساءة نجد أن الأمة اتحدت للدفاع عن النبي.

وأضاف النجار خلال لقاء له لبرنامج صباح البلد عبر فضائية صدى البلد أنه كانت في الإساءة التي حدثت إفادة لأنها تسببت في إفاقة الأمة من غفلتها مشيرا إلى أنه جعلها تتحرك من نومها وتعود إلى سنة النبي صلى الله عليه وسلم لكي تثبت للدنيا قدر ومنزلة النبي في قلوب ما يقر من 2 مليار مسلم على مستوى العالم.

وتابع  أحد علماء الأزهر الشريف أنه كلما ظهرت فتنة من هذه الفتن وحدتنا جميعا جعلتنا نحيى سنة النبي وأن نعود إلى الله سبحانه وتعالى والقرآن الكريم قال  "لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا ۚ وَإِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَٰلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ".

وأشار النجار إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم نال من الأذى الكثير منذ بداية الوحي في الأربعين من عمره فقد حاول المشركون قتله وأذيته وإلقاء القاذورات عليه والأذى في الطريق إضافة إلى الأذى المعنوي والنفسي وقد كان في جميع الأمور لا ينتقم لنفسه قط في أي موقف.   

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة