"خالد" يطلب زوجته في بيت الطاعة: "بتوزع استروكس في المنطقة وعايزها تتوب"تيجراي تعلن تدمير لواء عسكريا مدرعا للجيش الإثيوبي بعاصمة الإقليمأخبار الفن | حقيقة انفصال أحمد العوضي وياسمين عبد العزيز.. وعدد زيجات ميرفت أمين"كريمة" عن فيديو تلاوة بهاء سلطان للقرآن: مخالف للشريعة الإسلامية10 معلومات عن "البتكوين": نظام ديموقراطي ويمكن الاحتفاظ به في فلاشةحدث ليلًا.. حقيقة تعليق الدراسة بسبب كورونا.. البنتاجون تعلن موقفها من التعامل مع إدارة بايدنأمطار متوسطة على الإسكندرية وغزيرة بمطروح اليوم.. والصغرى بالعاصمة 1411صورة للملكة إليزابيث بعيدًا عن الرسميات..تتسوق وتزرع الأشجار وتنحنى للحفيد"بعثات التعليم العالى" تكشف تفاصيل التقدم لـ300 منحة دكتوراه بـ"هونج كونج"أومليت الدود.. أكلة لا توجد إلا في الخريف بهذه المدينةالصين تسجل 22 إصابة جديدة بـ«كوفيد- 19»الهند تسجل 37975 إصابة جديدة بـ«كورونا» خلال 24 ساعةتسعير خام دبى لفبراير عند خصم 0.4 دولار للبرميل دون العمانىأسعار الأسماك بسوق العبور اليوم.. تعرف عليهاأبرز لقطة..مدير مدرسة يتهم معلما بتصوير الطالبات والمدرسات لابتزازهن والمدرس يردغرف عمليات المرور تعلن حالة الطوارئ اليوم تحسبا لهطول أمطار وظهور شبورةعامل يلقى زوجته من الطابق السابع بعد ضبطها عارية فى أحضان عشيقها بالمرج10 نصائح لتقليل توتر وخوف الأطفال من وباء كورونادراسة بريطانية: أشعة الماموجرام تقلل خطر وفاة النساء بسرطان الثدىقرأت لك .. "القضية الفلسطينية" هل تحتاج إلى منظور جديد؟

"أتعذب من كل شئ".. كواليس انتحار شاب حزنا على رفض زواجه من محبوبته

   -  
صورة ارشيفية

بين الجدران الأربعة لتلك الغرفة الضيقة في منزل أسرته بقرية السلطان حسن التابعة لمركز شرطة أبو كبير بمحافظة الشرقية، صال الشاب العشرينى "عبدالله"، وجال بين أحلامه الوردية، عاشقا مغرما بفتاته ومحبوبته على مدار عام ونصف العام، لونت فيها علاقته بتلك الفتاة حياته بألوان مبهجة.

كثيرا ما تقاسم الشاب أحلامه مع محبوبته، على الطرف الآخر من الهاتف، في مكالمات طويلة، تتخللها ضحكات، وأمنيات، ودروب معبدة بالورود، كتلك التى تزين صفحته على "فيس بوك".

نفس تلك الغرفة التى احتضنت أحلامه الغضة، ضاقت عليه كما ضاقت عليه نفسه، فبدأ يجلس داخل الحجرة مكتئبا وحيدا، شاردا وهو على بعد لحظات من وضع نهايته، يتأمل الحبل الذى علقه بنفسه في سقف الحجرة، بعد أن رفضت أسرته بشكل قاطع اقترانه بحبيبته فكتب على صفحته: "النهاية.. أنا أشكو وأتعذب من كل شئ" ثم وضع خلفية سوداء، قبل أن تظلم عيناه تماما، وهو يتأرجح في مشنقته داخل حجرته تلك واضعا حدا لعذابه.

رحل الشاب العشريني ابن محافظة الشرقية، "عبدالله" فجر أمس منتحرا، حسب تحريات الأجهزة الأمنية والتي أكدت إقدام الشاب على التخلص من حياته بالانتحار شنقا داخل غرفته، لرفض أسرته الزواج من فتاة يحبها.

وذكرت التحريات تلقى الأجهزة الأمنية بلاغا من مركز شرطة أبوكبير، بوصول "عبدالله ال. م. ع." 21 عاما، عامل مقيم السلطان حسن دائرة المركز، للمستشفى المركزى بأبوكبير جثة هامدة.

وكشفت التحريات أن الشاب هو من أقدم على التخلص من حياته بالانتحار شنقا داخل غرفة نومه، وكشفت التحريات أنه كان على علاقة عاطفية بفتاة ورفضت أسرته ارتباطه وزواجه منها، فعزم على التخلص من حياته، وبالعرض على النيابة صرحت بالدفن عقب الانتهاء من الصفة التشريحية، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة