تشكيل الزمالك - جنش وروقا وأوناجم أساسيون.. وطلائع الجيش بالقوة الضاربةمدرب أستون فيلا: كنا نستحق الفوز على وست هام وليس الخسارةخبر في الجول - الزمالك يحدد ملعبيه للموسم الجديد من الدوري المصري 2020-2021الأهلي يكشف لـ في الجول ملعبيه خلال الموسم الجديد 2020-2021مباشر كأس مصر - الزمالك (0) - (0) طلائع الجيش.. جنش يتصدى لتسديدة عمرو جمالخبر في الجول - بريزينتيشن تتفق مع الأهلي للاحتفال بمرور 20 عاما على لقب نادي القرنمكمانامان: كلوب سيواصل الاعتماد على صلاح وماني وفيرمينو أكثر من جوتافريق عمل «ما وراء الطبيعة»: صورنا المسلسل بالكامل في مصر.. ولم نقلد أساليب هوليوود«التفكك الأسري وإعادة تدوير الإنسان».. رسائل عروض البيت الفني للمسرح (صور)الرئيس السيسي يتابع المشروع القومي لإنشاء وتطوير مراكز تجميع الألبان على مستوى الجمهوريةوزارتا الزراعة والتضامن توزعان 620 مشروع دجاج بياض للأسر المستفيدة من "تكافل وكرامة"حصلت على أرفع وسام بكندا.. "الإنتاج الحربي" تهنئ الدكتورة هدى المراغيالسياحة: وفد إعلامي صربي يزور الغردقة والأقصر للتعرف على الضوابط الصحيةوزير الطيران يبحث مع سفير جورجيا فتح خطوط جوية جديدة بين البلدَينبدء فعاليات التدريب البحري الجوي المشترك المصري اليوناني القبرصي (ميدوزا -10)"مصر للطيران" تسيِّر 37 رحلة دولية تقل 3800 راكب.. غدًاالسيسي: دعم مراكز تجميع الألبان بـ50 ألف جنيهأمين عام "الشيوخ" يكشف عن الآراء الدستورية حول إصدار لائحة المجلس"الزراعة" تصدر نشرة بالتوصيات الفنية لمحصول الكتان في ديسمبر10729 مواطنا تقدموا بطلبات تصالح على مخالفات البناء بمطروح

«زي النهارده».. انعقاد مؤتمر مدريد للسلام 30 أكتوبر 1991

-  
- صورة أرشيفية

سعت الولايات المتحدة إلى استثمار حالة التمزق والتشرذم العربى التي أعقبت حرب الخليج، فدعا الرئيس الأمريكى جورج بوش في ٦ مارس ١٩٩١ إلى عقد مؤتمر دولى لتسوية الصراع العربى الإسرائيلى وقام وزير الخارجية الأمريكى جيمس بيكر بجولات مكوكية في الشرق الأوسط لإقناع جميع الأطراف بقبول المشاركة في مؤتمرمدريدبعد أن قدَّم لهم تطمينات وضمانات أمريكية وكانت الدعوة مبنية على تطبيق قرار مجلس الأمن الدولى رقم ٢٤٢.

وانعقد مؤتمر مدريد للسلام «زي النهارده» في ٣٠ أكتوبر ١٩٩١ برعاية أمريكا والاتحاد السوفيتى وبحضور أوروبى شكلى وشارك في المؤتمر من البلاد العربية مصر والأردن وسوريا ولبنان والمغرب وتونس والجزائر ودول مجلس التعاون الخليجى الست، وقد ابتدعت في هذا المؤتمر فكرة السير بمسارين في مشروع التسوية المسارالثنائى وهو يشمل الأطراف العربية التي لها نزاع مباشر مع الكيان الإسرائيلى، وهى سوريا، والأردن، ولبنان، والفلسطينيون.

أما المسار الثانى فكان المسار متعدد الأطراف، الذي هدف إلى إيجاد رعاية دولية واسعة لمشروع التسوية، من خلال إشراك معظم دول العالم المؤثرة، وجميع الأطراف الإقليمية والعربية كما هدف إلى إيجاد تحوّل في الأجواء العامة في الشرق الأوسط بحيث يصبح الكيان الإسرائيلى كياناً طبيعياً في المنطقة.

كما نقل بعض القضايا الحساسة إلى هذا المسار لتخفيف العقبات من طريق المسار الثنائى، مثل قضايا اللاجئين، والمياه، والأمن والحد من التسلح، والبيئة،والاقتصاد والتعاون الإقليمى، حيث شُكّلت خمس لجان لهذه القضايا وقد جرت عدة مؤتمرات دولية، وكثير من اجتماعات اللجان، لكن عدم تعاون الطرف الإسرائيلى إلا فيما يخدم مصلحته كان يجعل التقدم في كثير من الأمور مستحيلاً وغير ذى معنى فكان الإسرائيليون يسعون إلى إحداث تقدم في الجوانب الاقتصادية لكسر حاجز المقاطعة مع الدول العربية وبناء علاقات سياسية معها. بينما كانوا يعطِّلون المسارات الحساسة كالمتعلقة باللاجئين وقد أخذ المسار متعدد الأطراف بالتعثر بعد تكشف النوايا الإسرائيلية، ومقاطعة سوريا ولبنان لهذا المسار.

أما في المسار الثنائى فقد حصلت اتفاقات سلام فلسطينية- إسرائيلية سنة ١٩٩٣، وأردنية -إسرائيلية سنة ١٩٩٤،بينما ظل المساران اللبنانى والسورى متعثرين.وفى المسار الفلسطينى- الإسرائيلى ترأس الجانب الفلسطينى حيدر عبدالشافى وساعده مجموعة شخصيات مثل فيصل الحسينى وحنان عشراوى وغيرهما وقد دخل في نحو سنتين من المفاوضات العقيمة مع الوفد الإسرائيلي.

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    107,030
  • تعافي
    99,174
  • وفيات
    6,234
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    44,710,364
  • تعافي
    32,680,486
  • وفيات
    1,178,008
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة