الأقصر تستضيف ورشة عمل لمشروع «PLANT-B» لتربية النحل في الصعيد«زراعة سيناء» تبحث تحويل المخلفات إلى مكونات عضوية نافعةوصول أولى رحلات خط «مصر للطيران» الجديد بين بودابست والغردقةتكثيف أعمال النظافة في شوارع السويس ومتابعة خطة صيانة المعداتالكشف على 200 من أهالي قرية كفر القريبين في قافلة طبية لجامعة المنوفيةندوة حول التوعية بمناهضة العنف ضد المرأة في بئر العبدجهاز «الشيخ زايد»: إنشاء مطبات صناعية بطرق التبة استجابة لشكاوى المواطنينسلمى الحريري تكشف تفاصيل قمة ريادة الأعمال و التكنولوجيا ديسمبر المقبلجامعة بنها تطلق قوافل طبية وبيطرية وزراعية لقرية كفر منصور بطوخ (صور)مفتي الجمهورية يدين تكبيل 43 مزارعًا وذبحهم على يد «بوكو حرام» في نيجيرياوزير التعليم العالي يترأس الاجتماع الأول لصندوق رعاية المبتكرين والنوابغشقيق العائد من الموت بكورونا يكشف مفاجآت: أصيب بجلطة وحالته مستقرةرئيس الوزراء يطمئن على توافر أرصدة السلع الأساسيةتحذير للمواطنين من التثاؤب والعطس المتكرر: دليل تعرض الدماغ لضغط كبيرالتعليم: ندرس مطالب المعلمة المتحولة جنسيا.. والقرار خلال أياموكالة أرجنتينية: اتهام طبيب مارادونا بالقتل غير المتعمدرئيس الشيوخ يشترط إخطاره بسفر النواب للخارج في تعديلات اللائحةالثلاثاء القادم.. إستئناف الحفر العميق للجزء النفقى بمحطة صفاء حجازيمعلومة رياضية .. حمل الزوجات لعبة اخترعها عصابة لسرقة النساءالمقاولون يعلن توصله لاتفاق مع الإسماعيلى لضم حمدى زكى

يوميات أسبوع

-  

الجمعة: الحِكَم العامية تأتى غالبًا من تجارب حياتية عميقة ومتكررة فى ذاكرة الشعوب. عندك مثلًا المَثَل القائل: «المصائب لا تأتى فرادى». يا لها من حكمة عميقة وحقيقية. بالفعل هذا ما يحدث معى، ولم أنتبه إلى ذلك إلا بعد كثير من التجارب المكررة. هو واحد من ألغاز الكون العميقة التى سيظل الإنسان- بعمره القصير وعقله المحدود- عاجزًا عن سبر أغوارها وتفسير ألغازها.

............

السبت: لا توجد مهنة تمت إهانتها والتقليل من شأنها مثل مهنة «الفلاحة». إذا أرادوا الحَطَّ من شأن إنسان قالوا عنه (فلاح!)، وإذا أرادت امرأة أن تبدى احتقارها لذوق امرأة أخرى قالت (ذوقها فلاحى). وأظن أن ذلك يحدث فى مصر فقط! ولا يحدث فى معظم العالم المتحضر. وبالطبع مَن يفكر هكذا هو مجرد أحمق! وغالبًا مَن تتعالى على الفلاح لم تفعل أى شىء مفيد فى حياتها.

الفِلاحة هى التى تُطعمنا وتُبْقينا على قيد الحياة، ولولاها لانقرضت البشرية! الفِلاحة هى اتصال مباشر بمعجزة الخلق. هى مشاهدة جميل صنع الله فى خلقه. الفِلاحة تستدعى صبرًا وكدًا وأملًا وتفاؤلًا. من لحظة أن تستودع البذرة وديعة- على عين الله وعنايته- فى باطن الأرض السمراء. أنت لا ترى ماذا يحدث تحت الطين من معجزات الخلق! ولا شاهدته وهو يتبرعم. ولا رأيتَه يكافح كى يخترق طبقات التراب صاعدًا لأعلى رغم قانون الجاذبية. ولا حين تنفس الصعداء حين خرج من باطن الأرض لأعلى، يتنفس الهواء البكر، يلثم أوراقه ويرحب بمقدمه. ولا كيف راحت سوقه تشتد وتنمو. ولا مصنع الطاقة النظيفة الذى أقامه الكلوروفيل يمتص قبلات الشمس ويحوّل ثانى أكسيد الكربون إلى سكر! ولا متى كبرت الشجرة فصارت الثمار المُعطّرة الناضجة تتدلى على الأغصان تنتظر مَن يقطفها! معجزة عظمى تمت على عين الله ورعايته. هذا- فى رأيى- هو أجمل مشهد يمكن أن تراه فى العالم.

................

الأحد: لقطة من فيلم (Mr. Brooks)

- بابا أنا حامل!

- مين الأب؟

- واحد كده متجوز وعنده عيلين! ومش عايز يسمع حاجة عن حملى! فطلّعه من دماغك. عمومًا ما تزعلش أنا حاجهض.

-(فى حدة) لا يمكن أسمح لك بالإجهاض.

- (فى حدة مماثلة) بابا! إنت أصلًا مالكش حق تقرر حاجة فى الموضوع ده. ده جسمى وأنا حرة فيه.

-(متراجعًا) آسف. أنا أسأت التعبير. أنا عايز أقولك إن هذا الحفيد سيكون أجمل هدية تقدميها لى ولأمك!

- إيه ده؟ بجد؟ حتى لو ماكنتش متجوزة.

- أيوه طبعًا. إحنا حنربِّيه معاكى وحندعمك.

- طيب مادام العيل ده مهم أوى بالنسبة لك، أوعدك إنى حافكر!

- متشكر أوى يا حبيبتى! حيبقى جميل مش حانساه لك أبدًا.

(يا مثبِّت العقل والدين يا رب! هل نحن فعلًا على نفس الكوكب؟!)

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    107,030
  • تعافي
    99,174
  • وفيات
    6,234
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    44,710,364
  • تعافي
    32,680,486
  • وفيات
    1,178,008
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم