شعبة المستوردين: مبادرة الموازنة التشاركية تعمق المشاركة المجتمعيةرئيس النقابة العامة للكيماويات يكشف تفاصيل أزمة «الدلتا للأسمدة»التنظيم والإدارة: حساب مدة انتداب الموظف بعد 2 نوفمبر 2016.. فيديومباشر – المقاولون (9) - (1) أرتا سولار.. كريم مصطفى جووولسيرة السيد المسيح وقصته مع الشيطان فى التراث الإسلامى.. (3- 30)انقطاع المياه عن المنزلة و5 قرى بالدقهلية لأعمال الصيانة غداإحالة 38 طبيبا وممرضا وإداريا للتحقيق بسبب التقصير فى العمل بالمنياصحة بنى سويف: وزيرة الصحة تتابع حالة مدير مستشفى ناصر بعد تعرضها لحادث سيرالإذاعة تنفذ فترة ضم للشبكة الإقليمية فى الوادى الجديد بمناسبة التميز الحكومىضبط 34 قطعة سلاح وتنفيذ 1267 حكمًا قضائيًا بحملة أمنية فى سوهاجمصرع شخص وإصابة 9 فى حادث تصادم على طريق سوهاج - البحر الأحمربالفيديو.. مدحت صالح يطعم قطط الشارع أمام منزلهفريد الديب لـ"الوطن" بعد إلغاء تجميد أموال مبارك: سنرفع دعوى للتعويضعاجل.. ضبط 8 أشخاص لمحاولة تنظيم تجمع أمام أحد الأندية بالجيزةانهيار شرفة منزل بطنطا دون وقوع إصاباتغدا أولى جلسات محاكمة المتهم بحرق ربة منزل في الإسكندريةتفحم سائق "نقل ثقيل" اشتعلت النار في سيارته بـ"صحراوي" البحيرةعاجل.. إصابة 4 عمال زراعيين في انفجار "صوبة حرارية" بالبحيرةطبيب يكشف لـ"مصر تستطيع" البروتينات المسببة لمرض ضغط الدم.. فيديوإثيوبيا: الحرب في تيجراي تشرف على نهايتها وزعماء التمرد بين قتيل وأسير

كان ياما كان.. مهن اختفت مع تطور التكنولوجيا منها الداية والمشعلجى

   -  

ساعد التطور التكنولوجى خلال السنوات الماضية، على ظهور مهن جديدة وطمس مهن أخرى بعد استمرارها لسنوات طويلة، وجعلتها في طى النسيان بعد أن كانت مصدر رزق للكثير من الأشخاص الذين اضطروا للعمل في مهن أخرى لكسب لقمة العيش، وفى إطار هذا السياق، نتعرف في التقرير على مهن أصبحت في طى النسيان.

الداية 

كانت النساء في الريف والحضر يلجأن لـ"الداية "، والتي كانت بمثابة طبيبة نساء بالنسبة لأهل الريف والمناطق الشعبية في القاهرة، وكانت تزور النساء في بيوتهن لمساعدتهن في الولادة أو للكشف عليهن لإخبارهن بحقيقة الحمل من عدمه ومع تقدم التعليم في مصر وحصول الكثير على الشهادات الجامعية، طمست هذه المهنة وأصبحت النساء تستعين بطبيبات النساء والتوليد، وأصبحن يفضلن الولادة في المستشفيات حتى يحظين بالرعاية الطبية.

سمكرى وابور الجاز 

انتشر "وابور الجاز"، في البيوت المصرية، حيث كان يستخدم في إعداد الأطعمة والمشروبات، ومع ظهور "البوتاجاز"، وإتاحته بأسعار مناسبة لجميع الفئات الاجتماعية، ومميزاته المختلفة والتي منها أنه آمن أكثر من "الوابور"،  أصبحت مهنة "سمكرى وابور الجاز"، الذى كان يعمل على إصلاح "الوابور"، في طى النسيان.

الخاطبة 

كانت بعض النساء في المناطق الشعبية تعمل بمهنة الخاطبة والتي تعتمد على الاحتفاظ بمجموعة من صور لفتيات من عائلات يرغبن في الزواج، وعرضها على بعض الرجال الذين يبحثون عن عروس، وكانت هذه المهنة منتشرة في الوقت قبل الثلاثينات الذى كانت فيه الفتيات غير منفتحات على العالم، فلا يذهب للمدارس أو الجامعات إلا قليل منهن.

مشعلجى 

انتشرت في الشوارع المصرية قبل 200 عام ، مهنة الـ"مشعلجى"، وهو الرجل الذى يعمل على إشعال أعمدة الإنارة التي كانت تعمل بالزيت في الشوارع، خلال القرن التاسع عشر، لتنير للمارة، واختفت المهنة مع انتشار الكهرباء واللمبات التى ملأت الشوارع والميادين في كل مكان.

السقا 

تعتبر مهنة "السقا" من أشهر المهن المصرية القديمة، والتي بدأت تختفى تدريجيا منذ عام 1865، مع إنشاء شركة المياه و إنشاء آلات الضخ وأنابيب للمياه والتي عملت على توزيع المياه داخل مدينة القاهرة، وأصبحت مهنة السقا مجرد ذكرى.

الداية
كمسرى وابور
زواج
مشعلجى
مهنة السقا
لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة