2500 دولار لمن يشاهد 25 فيلما عن الكريسماس.. اعرف التفاصيلإزاى تلبسى "الجامبسوت" بطريقة مميزة.. خطوات بسيطة لإطلالة أنيقةالمؤشر نيكى ينخفض 0.42% فى بداية التعامل فى طوكيوتصنيع السيارات الكهربائية بمصر يقود الدولة لنهضة صناعية فى أفريقياانخفاض صادرات النفط لدول أوابك بالربع الثالث 2020 لـ2 مليون برميل يومياصدر حديثا.. "أقنعة كوفيد: حوارية نهر حياة وإنسان وجود" لـ عبد الرحمن بسيسوافتتاح معرضى "بلد المحبوب" و"حكاوى القهاوى" لـ سماء يحيى بأتيليه القاهرةتمثال نصفي للخديوي.. متحف العاصمة الإدارية يستقبل قطعا أثرية مهمةاليوم.. وزير الأوقاف ومحافظ أسيوط يفتتحان 3 مساجد اليوماليوم.. مساجد مصر تتحدث عن "مفهوم العرض والشرف"غدا وبمشاركة 7 وزارات.. مصر تحتفل بتسجيل رقم قياسي جديد بموسوعة جينيسالقوى العاملة: تحصيل 250 ألف جنيه مستحقات ورثة مصري تُوفي بالسعوديةمنسق "مسار العائلة المقدسة": إنهاء البنية الأساسية للمشروع بحلول أعياد الميلادأبرز قضية بالتوك شو.. استعراض النشاط الدبلوماسى للرئيس السيسى أمسوزراء على الشاشة.. تعرف على أبرز المداخلات بالفضائيات المصرية أمسأمن كفر الشيخ يشكل فريق بحث لضبط صاحب فيديو التشهير بفتاة ليلة كتب كتابهاالمعمل الكيماوى يفحص عينة من كمية مخدرات ضبطتها الشرطة بحوزة عاطل بالهرممالى تواجه السنغال بالبطولة الأفريقية للسلة اليوم.. ومصر راحةخبيرة: إنتاج لقاحات خلال الفترة المقبلة مسألة أمن قوميكنا بنعيط.. إلهام شاهين تتحدث عن لحظة كتب كتاب شقيقها أمير.. فيديو

قدام كاميرتها تدلع براحتها.. شادية ساعدت المصورين وعماد حمدى تشاءم منهم

-  

تهتم نجمات السينما دائما بالصور التى تنشر لهن فى الصحف والمجلات وبالكيفية التى يظهرن بها فى هذه الصور أمام الجمهور، كما يهتم المصورون دائما بالتقاط الصورلنجمات الفن فى كل المناسبات الفنية أوالمهرجانات أو خلال الأعمال الفنية التى يشاركن فيها، وحتى فى بيوتهن لنشرهذه الصور للجمهورالذى يتطلع لرؤية نجمات الفن دائما.

ولكل فنانة طريقة وأسلوب فى التعامل مع الكاميرات والمصورين، وهكذا كانت نجمات الزمن الجميل، حتى أن المصورين كانوا يحفظون طريقة وأسلوب كل فنانة سواء فى إعطاء الموعد أوفى طريقة استعدادها لالتقاط الصور، وحتى فى الطريقة التى تقف بها أمام الكاميرا.

وفى عدد نادر من مجلة الكواكب صدر عام 1957 كتب الصحفى الكبير فوميل لبيب والذى كان يتعامل مع نجوم الفن وتربطه علاقات صداقة بأغلب الفنانين والفنانات موضوعاً تحت عنوان :" الكاميرا ودلال النجوم"، أشارفيه إلى طريقة وأسلوب عدد من فنانات الزمن الجميل فى التعامل مع الكاميرا الصحفية ، وكيف يشقى المصورين فى سبيل الحصول على الصور التى يراها الجمهور لنجمات الفن.

وأشارلبيب إلى طريقة الفنانة الكبيرة شادية فى التعامل مع التصوير وعدسات الكاميرات، فرغم مشاغلها وكثرة ارتباطاتها الفنية خلال هذه الفترة إلا أنها كانت تجد حلاً للخروج من مأزق ضيق الوقت ولتلبية احتياجات المصورين والصحفيين فى الصور واللقطات التى يحتاجونها، حيث كانت تدعو المصورأو الصحفى الذى يطلب منها موعداً إلى الاستديو الذى تعمل فيها ، وتهدف من هذا أن تبين له مدى انشغالها، ولكى يقوم الصحفى أوالمصور بتصويرها خلال فترات الاستراحة.

وتظل شادية تداعب المصور وتضحك معه فتفتح شهيته لالتقاط صور جميلة، كما  كان لديها القدرة خلال ثوان معدودة أن تضع على وجهها التعبير الذى يطلبه المصور.

وقال فوميل لبيب أن حب شادية للتصوير كان سبباً فى عدة خلافات بينها وبين الفنان الكبير عماد حمدى وقت زواجهما، حيث كان عماد يكره الصحفيين ويفضل أن يعيش بمعزل عنهم، وكان إذا طلبه أحد الصحفيين يرد عليه بصراحة وجرأة قائلاً: " اسمع يا أستاذ أنا باتشائم من الصحفيين، دول متعهدين خراب بيوت"، حيث نشرت الصحف خلال هذه الفترة العديد من الموضوعات حول الحياة العاطفية والشخصية لعماد حمدى.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة