وأفاد بيان للجامعة العربية، بأن السفير لوزا أكد، خلال اللقاء، أن هذه الانتخابات بالنظر لتحديات الوضع الصحي المرتبط بجائحة "كورونا المستجد" وما تفرضه من قيود وإجراءات احترازية تجري عن طريق البريد السريع بإشراف السفارات والمراكز القنصلية بالخارج، مشيراً إلى أن المرحلة الأولى تميزت بالسلاسة والانتظام وإقبال متزايد على المشاركة في العملية الانتخابية في مناخ من الشفافية والمصداقية.

واطلع رئيس بعثة جامعة الدول العربية على الاستعدادات الجارية لاستكمال المسلسل الانتخابي مع انطلاق المرحلة الثانية من 4 إلى 6 نوفمبر المقبل، والتي ستشمل 13 محافظة، معتبراً أن تخصيص مقاعد للمواطنين المصريين بالخارج طبقاً لأحكام قانون تنظيم مباشرة الحقوق السياسية يكرس عمق روابط انتمائهم، ويترجم اهتماماتهم بقضاياهم الوطنية في تماثل مع توجهات الدولة وحرصها على تمثيل كافة فئات المجتمع في هذه المؤسسة الدستورية ذات الصلاحيات الأساسية على المستويين التشريعي والرقابي. 

من جانبه، أشاد السفير خطابي بالدور الفاعل لوزارة الخارجية وبعثاتها عبر العالم من خلال ما تبذله من جهود متواصلة وترتيبات محكمة، وفق الأنظمة القانونية المعمول بها في مجال الممارسة الانتخابية، مؤكداً أهمية تمثيل هذا المكون الوطني في البنيان الدستوري بما من شأنه تعزيز وتوسيع قاعدة التمثيل الديموقراطي وفسح المجال أمام إشراك حقيقي لكافة الشرائح المجتمعية في تدبير الشأن العام، بمن فيها المواطنين المصريين بالخارج.