وكيل الأزهر يلتقي فريق اعتماد الجودة بتفهنا الأشراف | صوررئيس الإنجيلية ينصب قسا جديدا لكنيسة السويس ويكرم راعيها السابق | صورطارق شكري: التمويل العقاري المفتاح الحقيقي لاستمرار السوق العقارية الفترة المقبلةوبدأت ثمار زيارة الرئيس لجوبا.. اتفاق على إنشاء 3 مزارع مصرية بجنوب السودانوصول أولى رحلات خط مصر للطيران الجديد بين بودابست والغردقة | صورأستاذ جلدية: الطفح وإكزيميا اليدين والنخالة الوردية علامات كوروناوزيرة التضامن الاجتماعي تفتتح عددا من المشروعات بالشرقيةزراعة جنوب السودان: زيارة الرئيس السيسي تاريخية وتحقق طموحات البلدينعرض الفيلم الفلسطيني "بين الجنة والأرض" في سينما زاوية 2 ديسمبرسعر الريال السعودى يستقر اليوم الأحد 29-11-2020 أمام الجنيه المصرىارتفاع جماعى لمؤشرات البورصة نهاية التعاملات مدفوعة بمشتريات العرب والأجانبمكاسب أسبوعية لأسعار النفط بالأسواق العالمية.. وارتفاع 8% لعقود برنتأسعار الذهب فى السعودية تستقر اليوم الأحد 29-11-2020عمومية اتحاد الكرة تُقر زيادة الأعضاء إلى 134 عضواالزمالك يقدم بلاغا رسميا ضد "المتنمرين" على شيكابالاقمصان: الأهلي كامل العدد أمام الاتحاد.. وموسيماني راهن على معاناة الزمالك بدنيافي الجول يكشف خطاب الأوليمبية الذي منع حضور أحمد مرتضى لعمومية اتحاد الكرةضبط مخزن بداخله دقيق بلدى مدعم لإعادة بيعه بالسوق السوداء في القليوبيةضبط 6 عناصر إجرامية لحيازة كميات من المخدرات والاتجار بهاهل يغني النقاب عن ارتداء الكمامة؟

سيدة تطالب زوجها بنفقة 30 ألف جنيه لهجرها بعد شهرين زواجا

-  

أقامت زوجة دعوى نفقة، ضد زوجها، أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة، طالبت فيها بإلزامه بأداء 30 ألف جنيه نفقة شهرية لها، بعد شهرين من زواجهما، وذلك بعد امتناعه عن السؤال عنها وهجرها أثر نشوب خلافات زوجية بينهما، رغم أنه ميسور الحال ويتقاضي شهريا مئات الآلاف من المشاريع التجارية المملوكة له، لتؤكد:" رفض الإنفاق على، بسبب تحريض والدته وكراهيتها لى وغيرتها الشديدة، وإصرارها على تركنا مسكن الزوجية الخاص بنا وانتقالنا للعيش فى منزل العائلة".

وأشارت الزوجة أنها سلكت كافة الطرق الودية معه، ولم تجد حلا غير إقامة دعوى قضائية تلزمه بدفع المبالغ المطلوبة للنفقة، بعد تهديده لها ومحاولته تشويه وجهها، ورفضه تطليقها ورد حقوقها، حيث قدمت للمحكمة إيصالات سداد تلك المصروفات، وما يثبت امتناعه عن رعايتها كيدا بها وعقابا لها بسبب غضب والدته.

وأضافت م.ر.أ، البالغة من العمر 22 عام، بدعواها أمام محكمة الأسرة:" قبل الزواج اشترط أهلى على زوجي إكمالي لتعليمي، وعيشنا فى شقه بالقرب من جامعتي، وهو ما وافق عليه زوجي ولكنه بعد زواجنا فوجئت به يخلف كل الوعود التى قطعها ووجدني أعيش برفقة أهله بسبب إقامتهم معنا بشكل مستمر، وهددني بإجباري على ترك جامعتي والذهاب لمنزل أهله.

 وتابعت:"تحملت الحياة برفقة حماتي التي كانت مقيمة في منزلنا بشكل دائم، كانت تلاحقني ليلا ونهارا بالاتهامات، وتنغص على حياتي، لدرجة دفعتها للتعدي على بالضرب المبرح وتكسير معظم المنقولات التى اشتريتها، والإهانة والتعذيب على يديها".

وتوكد:"حاول أهلى توسيط بعض الأقارب والأصدقاء لحل الخلافات بيني وزوجي، ولكنه زاد فى تسليط عنفه وإساءته، وهددني بالتخلص مني، مما دفعنى للمطالبة بشكل قانوني بالطلاق للضرر، والنفقات الخاصة بى بحكم إنها واجبة عليه".

ووفقاً لقانون الأحوال الشخصية، فالطلاق هو حل رابطة الزوجية الصحيحة، بلفظ الطلاق الصريح، أو بعبارة تقوم مقامه، تصدر ممن يملكه وهو الزوج أو نائبه، وتعرفه المحكمة الدستورية العليا، بأنه هو من فرق النكاح التي ينحل الزواج الصحيح بها بلفظ مخصوص صريحا كان أم كناية".

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة