١٩ مايو.. تكريم نادية الجندي بمهرجان أوسكار العرب في دبي"كنت من جمهوره وعشاقه".. صلاح عبد الله ينعى محمد ريحانهكذا نعى منذر رياحنة الفنان محمد ريحانالمنافسة تشتعل بين محمد ممدوح وفراج على أفضل ممثل في استفتاء مصراويوزير النقل يشارك سائق قطار حفل زفاف ابنته بعد إنقاذه أرواح الأبرياء.. صوراستمتع فى ثانى أيام العيد بروعة شواطئ وكورنيش مطروح الجديد.. فيديو وصورذكريات الزمن الجميل.. جولة بالطفطف فى شوارع قنا بثانى أيام العيد.. فيديو وصوررئيس جامعة سوهاج يسلم هدية الرئيس السيسي لأسر شهداء الأطقم الطبيةخليك فى البيت وهنفسحك.. جولة بحدائق وشوارع كفر الشيخ بثانى أيام العيد.. فيديولتجنب الغرامات.. 9 وسائل لدفع فاتورة الغاز الطبيعي إلكترونيا (الروابط)دراما صناعة الوعى.. غدا باليوم السابعالصحة تنصح مرضى السكر بعدم الإفراط فى تناول كحك العيد.. انفوجرافشيخ الأزهر يوجه رسالة بـ15 لغة لقادة العالم لمساندة شعب فلسطينسي إن إن: البيت الأبيض متفائل بمفاوضات مصر لوقف إطلاق النار بالأراضي الفلسطينيةأسوأ أنواع المشروبات لصحة قلبك.. احذر تناولهاانتبه.. هذه الأطعمة تتغير فوائدها حسب لطريقة تحضيرهارسائل من «عرب 48»: جماعات متطرفة تنظم هجمات تحت أعين الشرطة الإسرائيليةإسرائيل تعتقل نائب رئيس الحركة الإسلامية بالداخل الفلسطينيمجلس الأمن الدولى يبحث الأوضاع فى فلسطين الأحددعوة أمريكية لاستئناف مفاوضات سد النهضة «على وجه السرعة»

تستقبل رسائل المحبين والقراء فى يوم ميلادها.. هكذا تحتفل نوال السعداوى

-  

يمر اليوم عيد ميلاد الكاتبة الدكتورة نوال السعداوى، حيث إنها ولدت فى مثل هذا اليوم 27 أكتوبر من عام 1931م، وقد قمنا بمحاولة التواصل مع الدكتورة نوال عبر الهاتف ولكن وجدناها تأخذ وقتا من الراحة بعد تناولها العلاج، حسب ما أوضحت لنا الممرضة الخاصة بها، ونستعرض معا: هل تحتفل نوال السعداوى بميلادها، أم أنه يوم مثل باقية الأيام يمر مرور الكرام؟

بالفعل الدكتورة نوال السعدوى لا تحتفل بيوم ميلادها مثلما يفعل معظم الناس، ولكنها تمارس حياتها بشكل عادى فى هذا اليوم.

وأوضحت الكاتبة نوال السعداوى، فى تصريحات سابقة لـ اليوم السابع، أن هذا اليوم تشعر به من خلال تلقيها العديد من رسائل القراء عبر البريد الالكترونى، او من خلال الاتصالات التليفونية، وهو ما يشعرها بالسعادة مع متابعيها ومحبيها، كما أنه يقوم عدد من القراء فى هذا اليوم بزيارتها المنزلية، للاحتفال بجانبها.

وأضافت الدكتور نوال السعداوى، إن الهدايا التى تتلاقها منذ سنوات كانت من والدها ووالدتها خلال فترة دراستها نظرًا لتفوقها فى الامتحانات، وحتى يتم تحفيزها على المذاكرة ومواصلة الدراسة بنفس المستوى الذى اعتادت عليه طوال فترة دراستها سواء فى المدرسة أو الجامعة، حيث كانت الهدايا عبارة عن ساعة يد أو مجموعة من الكتب لتنمية الوعى.

نوال السعداوى قدمت أكثر من 70 كتابًا لتحرير العقل المصرى والمرأة وتهيب بقرائها وقارئتها الذين استفادوا منها ومن تجربتها وشجاعتها فى النطق بالحقيقة على مدى 63 عاما الدعاء لها حتى يتم شفاؤها.‎

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة