حنان ترك تنشر صورة لها و الجمهور يعلق : وحشتينا أويشاهد| نادر حمدي وحماقي وكريم محمود عبد العزيز فى صورة من البداياتبفيديو رقص.. كنزي عمرو دياب تثير الجدل من جديدلطيفة تهدي تكريمها بدبي للموزع الموسيقي الراحل طارق عاكف.. فيديوفي ذكرى ميلاد رياض السنباطي .. معلومات لا تعرفها عنهاتحاد التأمين يحدد القطاعات الأكثر تضررا في مصر بسبب جائحة كوروناغدا.. تطبيق المواعيد الجديدة لغلق المحال التجارية والكافيهات والمطاعم والورشمزيد من دعم قطاعي السياحة والطيران .. هل تستجيب الحكومة الكنديةالأرصاد تحذر من الشبورة الصباحية.. وأمطار على السواحل الغربيةالسكة الحديد تعلن التأخيرات المتوقعة اليوم على بعض الخطوط.. تعرف عليها"من وحي الطبيعة".. معرض تشكيلي في كلية التربية الفنية جامعة حلوانوزير الري يستعرض دراسة للاستفادة بمياه مصارف زراعية غرب الدلتا | صورأجمل إطلالات ميجان ماركل الشتوية من الكاجوال للسهرات.. الأسود يليق بهاالكركم روشتك السحرية للعديد من الأمراض.. يقاوم السرطان والزهايمرالتفاؤل بقرب إنتاج لقاح ضد كورونا يضع الذهب على مسار أسوأ أداء شهرى فى 4 سنواتالدولار يهوى لأدنى مستوى فى أكثر من عاميننيكى يغلق منخفضا لكنه يسجل أكبر مكسب شهرى فى 27 عاما تقريباأسعار الذهب اليوم فى مصر تتراجع 5 جنيهات.. وعيار 21 يسجل 775 جنيهاابنة عمر الحريري تستعيد ذكرياتها مع والدتها: عملتني أعيش حسب الظروفطرح خرائط بيانات أول مزايدة عالمية للمعادن.. الكاولين بـ8 آلاف جنيه

ما أقسمت عليه الوزيرة!

-  

أفهم تماماً أن تساهم وزارة الصناعة بنصيب فى تعزيز روابطنا مع السودان الشقيق، وأرى أن الوزيرة نيفين جامع كانت موفقة عندما دعت السفير السودانى فى القاهرة إلى لقاء فى مكتبها، وأبدت استعداد أجهزة الوزارة للمساعدة فى إعادة فتح المصانع السودانية التى أغلقتها أجواء كورونا!

فالخرطوم أقرب إلى القاهرة بحكم عوامل كثيرة، والمحاولات التى تجرى حولنا لإبعاد العاصمة السودانية عنا ليست خافية على أحد، والذين قالوا فى وقت من الأوقات إن جوبا فى جنوب السودان ألزم لنا من الإسكندرية لم يبالغوا فى شىء!

غير أنى أسأل وزيرة الصناعة فى الوقت نفسه، عما فعلته هى فى ملف المصانع المغلقة عندنا، وأتساءل عما إذا كانت قد دعت إلى اجتماع فى المدى الزمنى القريب لمناقشة هذا الملف، بحثاً عن طريقة تدخل بها هذه المصانع إلى الخدمة بأسرع ما يمكن!

إن المصانع المغلقة لدينا تعود إلى أجواء ٢٥ يناير ٢٠١١، وليس إلى ظروف كورونا القريبة، وأذكر أن الوزير الأسبق طارق قابيل كان يمنح هذا الملف أهمية خاصة على مكتبه، كما أذكر أنه وضع أمامى ذات يوم إحصائية بالمصانع من هذا النوع، وأنه كان يصنفها حسب تصنيف محدد، وأنه كان يضع برنامجاً زمنياً لإعادتها إلى العمل بطاقتها الكاملة!

وأذكر أنى تعرضت للملف بتفاصيله وقتها وأنى تحمست له بقوة، لأن إعادة أى مصنع إلى الخدمة لها أكثر من معنى، ولكن معناها الأهم هو إتاحة فرص عمل أمام الباحثين عنها فى كل مكان، ومعناها الأهم أيضاً هو إبعاد شباب كثيرين، وإبعاد البلد فى الإجمال، عن عواقب البطالة التى نعرفها!

وقد غاب الملف عن دائرة الاهتمام طوال الفترة التى قضاها الوزير السابق عمرو نصار فى الوزارة، فلما جاءت الوزيرة «جامع» استبشرنا خيراً لعلها تستدرك ما فاتنا فيه بأقصى سرعة، ولعلها تدرك خطورة بقاء هذا الملف دون حل، ولعلها تعمل عليه ثم تعلن حصيلة عملها على الناس!

ولكننا فوجئنا بها تبحث فى مثيله لدى السودان!!.. وهذا يجعلنا نسألها عما فعلته فى مصانعنا المغلقة هنا.. نسألها لأننا لم نسمع عن اجتماع دعت إليه لهذا الغرض.. نسألها لأنها مسؤولة عن كل مصنع مغلق، ولأنها أقسمت وهى تؤدى يمينها الدستورية على أن تراعى مقتضيات هذه المسؤولية!.

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    106,707
  • تعافي
    98,981
  • وفيات
    6,211
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    43,756,258
  • تعافي
    32,140,673
  • وفيات
    1,164,094
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم