أداء متباين لمؤشرات البورصة اليوم وارتفاع رأس المال السوقي«الحركة الوطنية»: دورات لتأهيل الشباب على القيادة لتعزيز الولاء والانتماءقطع المياه عن بعض المناطق بالمنصورة مساء اليوم الأربعاءوزيرة البيئة تستعرض نتائج ومؤشرات خطة مواجهة نوبات تلوث الهواء الحاد"آخر مستجدات كورونا" في المؤتمر السابع لقسم التخدير والرعايةرئيس الوزراء يعقد اجتماعا لاستعراض مخططات وجهود تطوير القاهرة الإسلاميةبروتوكول بين صندوق «عطاء» وجامعة عين شمس لخدمة مستخدمي الكراسي المتحركة | صورعام على كورونا.. دراسة تكشف وجود حالات إصابة بأمريكا ديسمبر 2019أسعار الدولار مقابل الجنيه في 11 بنكا بنهاية تعاملات اليوم الأربعاءمبيعات أجنبية تهبط بالبورصة بنهاية تعاملات اليوم الأربعاءرئيس "إيتيدا": نستهدف الوصول إلى 550 خدمة حكومية رقمية في 2023سهم جهينة ينخفض 6.25% بعد التحفظ على صفوان ثابتقصة تسوية خلاف استمر 8 سنوات حول مصنع دمياط للغاز الطبيعي (فيديوجرافيك)وزير المالية: صرف شريحة 1.6 مليار دولار من قرض صندوق النقد نهاية الشهر الجاريالشرقية للدخان: نتوسع في إنتاج "السجائر النكهات" وطرح منتجات جديدة العام المقبلسألنا الموظفين ليه "واتس آب" المدير من غير seen؟.. أعرف قالوا إيهيوفنتوس يقرر الاستئناف على إيقاف موراتاكريستيانو رونالدو على رأس قائمة يوفنتوس لمواجهة دينامو كييفتعرف علي موعد مباراة الإسماعيلي والرجاء في البطولة العربيةالأهلي يتلقى إخطارًا بنقل مباراة نهائي كأس مصر

مستشار الرئيس: أجرينا تغييرات "ليست جذرية"في البرتوكول العلاجي لكورونا

-  
الدكتور محمد عوض تاج الدين ..مستشار رئيس الجمهورية

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، إن هناك تغييرات في البرتوكول العلاجي لفيروس كورونا المستجد "كوفيد19"، ولكن هذه التغييرات ليست جذرية وتعتمد على الخبرات المتراكمة لدى الأطباء أثناء تعاملهم مع الحالات السابقة، فكل حالة على حدة.

وأضاف "تاج الدين"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "حضرة المواطن"، الذي يُعرض على شاشة "الحدث اليوم"، مع الإعلامي سيد علي، أن العلاجات لفيروس كورونا تختلف حسب شدة الحالة، فعلاج الحالات البسيطة ليس كالحالات المتوسطة والحالات الشديدة والحالات الأكثر شدة.

وأكد مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، أن جوهر العلاج موجود ويتعامل مع أعراض ومشاكل ناتجة عن الفيروس، ولا يتعامل مع الفيروس نفسه، حيث لا يوجد حتى الآن علاج حاسم أو محدد بالنسبة للفيروس، ولكن يتم التعامل معه نتيجة تغيرات منطقية وعلمية وطبية نتيجة تراكمات خبره الفترة الماضية.

وأوضح "تاج الدين"، أن الإنفلونزا الموسمية وفيروس كورونا تتشابه في كونهما يصيبان الجهاز التنفسي، وهناك شبه كبير جدًا ما بين أعراض المرضين، ولكن يجب على الأطباء التشخيص جيدًا والتفرقة بين مصابي فيروس كورونا ومصابي الإنفلونزا، كون الاثنان أمراضا معدية تصيب الإنسان وتبدأ بأعراض قد تكون شديدة أو بسيطة.

وأشار إلى أن إصابات كورونا معدية مثل الإنفلونزا الموسمية، كما أن أساليب الوقاية من الفيروسين متشابهة، لكن "كورونا" قد يعدي أكثر عدد من المخالطين، وقد تكون شدته أكثر من الإنفلونزا، كما أن مدة تحول الشخص من إيجابي إلى سلبي في كورونا قد تطول عن الإنفلونزا.

ونصح مستشار رئيس الجمهورية، المواطنين الذين في حاجة للقاح الإنفلونزا الموسمي بتناوله، مؤكدًا في الوقت ذاته أنه ليس له علاقة بفيروس كورونا، لكنه يّحد من شدة مرض الإنفلونزا العادية ويحد من المضاعفات وليس له علاقة بكورونا، مؤكدًا أن لقاح كورونا الذي يتم تجريبه في مصر، "بعد ما تنتهي المرحلة الثالثة من التجارب الإكلينيكية على عدد كاف من المتطوعين هنشوف تأثيرة إيجابي ولا لأ، محتاجين جرعة ولا اثنين، إيه أثاره الجانبية؟ وعندما نوصل لإجابات عن ذلك نقول أننا توصلنا لهذا اللقاح".

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة