وزارة الداخلية تنظم ندوة عن «دور المشروعات القومية» بمشاركة قيادات أمنية وممثلين للوزاراتالتفاصيل الكاملة لندوة «الداخلية» عن دور المشروعات القومية في تحقيق الأمن والاستقرار بالمجتمعضبط ميكانيكي بحوزته كيلو هيروين وبندقية آلية وذخيرة في قليوببسبب البطيخ ..إصابة 7 من أسرة واحدة بتسمم غذائي بقناانتهاء فعاليات التدريب التفاعلي لمستشارات النيابة الإداريةالسوق السعودية ترتفع في نهاية تداولات اليوم ...والسيولة تتجاوز 11 مليار ريالتوقعات بزيادة معدلات التشغيل فى القطاع الصناعى بعد تطبيق نظام المساندة التصديرية الجديدالحملة الصينية تدفع «بتكوين» إلى الانخفاض بنسبة ٧٫٩٪جولة الحسم.. أوكرانيا 0 - 1 النمسا.. هولندا1 - 0 مقدونيا الشماليةفي ظهوره الأخير دوليًا.. تكريم بانديف قبل لقاء مقدونيا وهولنداتعرف على أسعار الذهب في مصر خلال تعاملات اليوم الاثنينسحر نصر تستضيف مجموعة من خريجي الجامعة الأمريكية بمنزلهاتصل إلى 3500 جنيه.. أسعار صكوك الأضحية في 3 مؤسسات خيريةاستراحة يورو 2020 – أوكرانيا (0) - (1) النمسا.. جوووووول بومجارتنراستراحة يورو 2020 - مقدونيا (0)-(1) هولنداكروس يكشف تفاصيل حديثه مع رونالدو بعد لقاء ألمانيا والبرتغالصور| نجوم الفن يحتفلون بعيد الأبعمرو بيومي: الحظر السبب في فكرة فيلم "خلف الحاجز الأسمنتي”"Watch it".. تحيي ذكرى رحيل السندريلا سعاد حسنيكليب "لو كنت" يقترب من 6 ملايين مشاهدة على موقع "يوتيوب"

الجيش الليبي يرفض توقيع اتفاق أمني بين قطر "الداعمة للإرهاب" و"السراج"

-  
فايز السراج رئيس حكومة طرابلس

أصدر الجيش الوطني الليبي بيانا بشأن توقيع حكومة طرابلس بقيادة فايز السراج، اليوم، اتفاقية تعاون أمني مع قطر، عقب زيارة مسؤولين من طرابلس إلى الدوحة ولقائهم مسؤولين قطريين.

وأكد المكتب الإعلامي للناطق باسم القائد العام للجيش الوطني الليبي، إن ما قامت به دولة قطر والتي تعتبر أكبر داعم للإرهاب من استخدام لعملائها في ليبيا اليوم، من توقيع ما اسمته باتفاقيات أمنية يعتبر خرقا لمخرجات حوار جنيف 5+5.

وأضاف أن الاتفاق الأمني مع قطر، محاولة خبيثة لتقويض ما اتفق عليه ضباط الجيش الليبي في جنيف من وقف لإطلاق النار ووقف التصعيد، وإنهاء التدخل الأجنبي الهدام في الشأن الليبي.

وذكرت مصادر مقربة من حكومة فايز السراج، أن كلا من وزير الخارجية محمد سيالة، والداخلية فتحي باشاغا في تلك الحكومة، وقعا اليوم اتفاقية تعاون أمني مع قطر في مجال مكافحة الإرهاب.

وكان الوزيران سيالة وباشاغا وصلا في وقت سابق إلى العاصمة القطرية الدوحة، والتقيا أمير قطر تميم بن حمد.

وانطلق، اليوم، الحوار السياسي الليبي افتراضيا بين مختلف الأطراف برعاية الأمم المتحدة، بمشاركة عشرات الشخصيات الليبية، في خطوة هي الأولى ضمن إطار منتدى الحوار السياسي الليبي، الذي ستتواصل عبره مناقشة نتائج المباحثات التي تمت في الأسابيع الأخيرة، بخصوص الملفات العسكرية والاقتصادية والمؤسساتية.

ومن المنتظر أن يجري التحضير للقاءات مباشرة في التاسع من نوفمبر في تونس، حسب ما أعلنت بعثة الأمم المتحدة في بيان سابق.

والمشاركون الـ75 حسب الأمم المتحدة ليسوا من كبار القادة في ليبيا، وبينهم أعضاء من البرلمانين المتنافسين ونشطاء من منظمات المجتمع المدني ونساء، على غرار المحامية إلهام السعودي.

وأوضحت الأمم المتحدة أن الملتقى "يهدف إلى تحقيق رؤية موحدة حول إطار وترتيبات الحكم التي ستفضي إلى إجراء انتخابات وطنية في أقصر إطار زمني ممكن، من أجل استعادة سيادة ليبيا والشرعية الديمقراطية للمؤسسات الليبية".

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة