مجلس الوزراء: نعمل على تعويض سنوات الإهمال في الريف المصري.. فيديوالأكبر فى تاريخ مصر.. تطبيق حزمة واسعة من برامج الحماية الاجتماعية لدعم المواطنينرئيس الوزراء: انخفاض معدلات الفقر فى مصر لأول مرة منذ 20 عاماإرتفاع متوسط الدخل السنوى الصافى للأسرة إلى 115.8 ألف جنيهمدبولي: تحقيق استراتيجية التنمية المستدامة يجعل مصر من أفضل دول العالمالتعبئة والإحصاء: 84% من الأسر المصرية تم تغطيتها ببطاقات التموين..فيديومدبولى: نسعى لتقليل نسب الفقر.. والزيادة السكانية التحدي الحقيقيمدبولي: 5 ملايين فرصة عمل وفرتها الدولة فى المشروعات القومية.. فيديوالتعبئة والإحصاء: 857 جنيها متوسط قيمة خط الفقر للفرد في الشهرمباراة الكأس في أمان.. الأرصاد تكشف حقيقة تعرض الإسكندرية لنوة قاسم.. فيديومدبولي: 3.6 ملايين أسرة تستفيد من تكافل وكرامة ونستهدف زيادتهم"سعفان" و"غلاب" و"قبطان" يوقعون بروتوكول "هنجملها" لزراعة الأشجار المثمرة بأسوانصلح تامر والسقا وتوقف لرفع الآذان وكلب على الريد كاربت في القاهرة السينمائيالخدمات الطبية بالداخلية يجرى جراحة تكميلية ناجحة لطفلة ووالداهاسعفان يشارك 500 طالب بزراعة 9 أفدنة بجامعة أسوان في مبادرة "هنجملها"الكهرباء: 431 مليون جنيه لتوريد وتركيب أجهزة معوضات بمحطة محولات العويناتمصدر بـ"الأعلى للإعلام": التحقيق في واقعة ريهام سعيد وتعذيب الثعالب"نجم" و"عبد الوهاب" يبحثان فرص وتحديات الاستثمار ومناقشة بنود قانون الجماركذكرى ميلاد سمراء النيل.. صور نادرة للفنانة مديحة يسرى بالحجابذكرى وفاة صلاح قابيل.. دخل التمثيل صدفة وكاد يستقيل من وظيفته بسبب فاتن حمامة

ولية أمر طالب: ابني أصيب بكورونا ولا توجد إجراءات احترازية في مدرسته

   -  
وائل الإبراشي

روت هبة فكري، ولية أمر طالب، تفاصيل إصابة ابنها بفيروس كورونا، قائلة إنه فور تأكدها من إصابة ابنها أبلغت أصدقاءه المختلطين به، بينما لم يروا مثل هذه الخطوة من المدرسة، "ابني رجع من المدرسة يوم الأربع وكانت حرارته عالية وسخونية ووجع في زوره، واتعاملت معاه إنه احتقان للزور عادي، بس السخونية بدأت تعلى ووصلت 38.5 وبعد كدة إسهال، وتكسير في جسمه ومش قادر يقف فبدأت أقلق وقولتله بكرة مش هتنزل المدرسة".

وأضافت "فكري"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، المذاع على شاشة التلفزيون المصري، أنه عندما ازداد وجعه يوم الخميس قررت إجراء التحاليل وأبلغت المدرسة، "فوجئت بمدير المدرسة بيكلمني وبيقولي لية عملتي تحاليل بس احنا محتاجين مسحة، وهنعملها على حساب المدرسة، وبالفعل راح مع باباه وتفاجئ ان الموضوع موضوع تحاليل زي الـpcr ودي حاجات عملتها على حسابي قبل كدة، قولونا اعملوا دول وبعدين نبقى نشوف حكاية المسحة".

وأوضحت أنهم وافقوا على إجراء تلك التحاليل وتوجهوا للمعامل المركزية لوزارة الصحة، "قولتلهم عاوزة النتيجة فقالولي بعد أسبوع وموعدكيش كمان، وطلبوا أعمل أشعة مقطعية، فبعتونا في مستشفى كم الناس اللي هناك رهيب، يعني لو مش عندنا كورونا هتجيلنا، وبعد ما عملنا الأشعة قالونا انتي يا فندم فاكرة انتي هتخشي تعملي المقطعية؟، فقولتله طب أنا جاية لية؟، فقالي إنتي هتاخدي دور ونحدد أقرب معاد مع بعض، أقرب معاد 3 نوفمبر".

وأكدت أن المدرسة لا يوجد بها إجراءات وقائية ضد فيروس كورونا بما فيها جهاز لقياس الحرارة، "مفيش أي حاجة بيعملوها تجاه الطالب اللي مش بيلبس الكمامة، حتى لو هيضربه بالخرزانه، احنا راضيين، عاقب ابني مقابل إنك تحميه أو تحافظ عليه، منتهى الإهمال"، مؤكدة أن الفصل الذي بها ابنها لم يغلق والطلاب كانوا متواجدين في داخله اليوم.   

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة