اجازة إستثنائية لاصحاب الأمراض المزمنة و الحوامل و التي ترعى طفلا بالبحيرهغدًا ..الصالون الثقافي بالفيوم يقدم أمسية فنية وأدبيةما وضع المتاحف الفنية المغلقة فى وزارة الثقافة؟ إيناس عبد الدايم تجيبألفريد نوبل يوثق وصيته بمنح الجائزة العالمية.. متى تم تسليم فرع الآداب؟الأهلي والزمالك.. ريعو: الكرة مكسب وخسارة ولابد من خروج اللقاء بروح رياضية| فيديونهائى القرن.. ننشر أسماء طاقم حكام مباراة الأهلى والزمالك بالكاملاتفرج ببلاش.. تردد القناة المجانية الناقلة لمباراة نهائى إفريقيا بين الأهلى والزمالكالجماهير تدعم الأهلي قبل النهائي الأفريقي بساعاتنهائي القرن.. موعد مباراة الأهلي ضد الزمالك والقنوات الناقلةدوري أبطال إفريقيا.. نجم طنطا السابق: وصول الأهلي والزمالك للنهائي فخر لمصر| فيديوأبطال أفريقيا.. تشكيل الأهلي المتوقع قبل مواجهة الزمالك في النهائيالوحدة المحلية لمجلس القروى قمولا نقادة تنظم حملة موسعة لصيانة أعمدة الإنارةمنار أحمد عبد المنعم.. فتاة بنها تتغيب عن منزلها وأسرتها تناشدها العودةبعثة فرنسية تجرى رفعا طبوغرافيا لـ 3500 قطعة أثرية وفنار قديم بـ«قايتباى»«الخدمات البيطرية»: 5 آلاف و559 موافقة استيرادية لتحقيق التوازن بأسعار السلعتعرّف على الموعد الرسمى لإعلان نتيجة انتخابات مجلس النواب من «الهيئة الوطنية»كنز مفقود.. 472 نوعا من الأعشاب الطبية بسانت كاترين .. الساموا والجعدة الأبرزاليوم.. ندوات توعوية في الأقصر وأسوان بأهمية ترشيد استهلاك الكهرباءمبادرات لرفع الوعي المائي للمواطنين بمحافظات القناةوفاة رئيس قسم الرمد بمستشفى دسوق في كفر الشيخ بفيروس كورونا

رحلة القرن: كيف يمكن لسفينة سياحية أن ترسم مسارًا لمستقبل المملكة؟

-  

هناك فرق شاسع بين الصورة التى ترسمها بعض وسائل الإعلام العالمية للسعودية، والبلد الذى يختبره السعوديون يوميًا. واتضح هذا التناقض جليًّا بالنسبة لى خلال رحلة بحرية نظمتها الحكومة مؤخرًا كطريقة تسمح للسعوديين بالاستمتاع بـ«عطلة محلية» تتوافق مع المعايير الدولية.

بعد نجاحها فى خفض عدد الإصابات بفيروس كورونا والإبقاء على انخفاضها، خفّفت الحكومة السعودية القيود التى كانت قد فرضتها لحماية المملكة من جائحة (كوفيد- 19) بشكل تدريجى، إذ استؤنفت الرحلات الداخلية وعدد محدود من الرحلات الدولية، مع توقع استئناف المزيد فى شهر يناير المقبل، كما كانت هناك عودة إلى أداء الصلاة والعمرة بطريقة تدريجية ومنظَّمة بعناية.

وها قد أتت الآن رحلة «تجربة البحر الأحمر» البحرية، وهى مفاجأة سارة للكثير من السعوديين والوافدين، الذين لم يتمكنوا من الاستمتاع بعطلة فى الخارج هذا العام. شكّلت رحلة شركة «سيلفر سى كروز»، وهى شركة رحلات بحرية فاخرة، تتخذ من موناكو مقرًا لها، وتتمتع بخبرة تزيد على 25 عامًا فى هذا المجال، فرصة لمَن يقضون شهر العسل أو للعائلات والعُزّاب والمتقاعدين للاستمتاع بالحياة البحرية الفريدة من نوعها فى البحر الأحمر نهارًا، ومن خلال أفضل وسائل الترفيه والخدمات على متن السفن فى العالم ليلًا.

على الرغم من أننى من جدة، «عروس البحر الأحمر»، فإننى أعترف بأننى كنت أجهل عجائب هذا الكنز الطبيعى الجميل. ولكن فى واقع الأمر، قبل الإصلاحات الشاملة التى بدأت قبل أربع سنوات، لم يكن لدينا نحن السعوديين الكثير من الخيارات فيما يتعلق بالعطلات المحلية الممتعة، لم نكن نستطيع الوصول إلى كنوز التراث الثقافى مثل العلا، فى وقت كانت فيه معظم الأنشطة التى يمكن للمرء الاستمتاع بها فى العطلة، مثل العروض الموسيقية، ممنوعة تمامًا فى المملكة.

خلال هذه الرحلة، التى دامت أربعة أيام، رأيت شواطئ خلابة لم أكن أعرف بوجودها من قبل. فى جزيرة سندالة، استمتعت بالعشاء فى مطعم يضاهى، من حيث جودة الطعام والأجواء، المطعم الرئيسى، الحائز على نجمة ميشلان، والموجود فى مدينة ماربيا الإسبانية. وعلى متن السفينة، استمتعنا بليالى المسابقات، وتأملنا النجوم، وشاهدنا الأفلام، واستمعنا إلى موسيقى الجاز والأغانى الجميلة، التى تمت تأديتها مباشرة، وبالطبع شاهدنا مناظر طبيعية رائعة طوال الرحلة.

بشكل عام، كانت استراحة ذهنية مُرحَّبًا بها بعيدًا عن العذاب والكآبة، الناجمين عن متابعة أخبار فيروس كورونا اليومية. فى الواقع، بفضل الإجراءات الصحية الصارمة على متن السفينة والفحوصات المتكررة قبل الصعود إلى السفينة، استمتع الجميع بوقتهم بأمان وطمأنينة.

لكن أكثر ما استمتعت به هو الجانب الاجتماعى للتجربة. الكثيرون من الناس لا يعرفون هذا، لكننا نحن السعوديين اعتدنا أن نتصرف بغرابة بعض الشىء فيما يتعلق بالمناسبات الاجتماعية، وبخاصة عند مشاركة العائلات فيها، كنا مَهْوُوسين بالخصوصية، وقد مارسنا عمليًا «التباعد الاجتماعى»، قبل تحوُّله إلى أحد شروط الصحة والسلامة بوقت طويل.

ما كان مدهشًا فى هذه الرحلة هو أن النساء والرجال من جميع أنحاء المملكة، العازبين منهم والمتزوجين والليبراليين والمحافظين، تمكنوا جميعًا من الاستمتاع بما كان بالتأكيد أفضل وقت قضوه فى عام 2020 من دون أى مشكلة تتعلق بـ«المساحة الشخصية»، ومن دون أن يشتكى أى شخص جراء التطفل أو شعوره بالانزعاج.

أخبرنى الكثيرون بأنهم بعد أن عاشوا التجربة سيكررونها مرة أخرى بالتأكيد، سواء تم رفع قيود فيروس كورونا أم لا. وكان للبعض الآخر بعض الملاحظات السلبية حول الخدمة أو مشاكل مثل ضعف شبكة (واى فاى) أو ارتكاب النادل خطأ ما عند تقديمه طلبهم، ولكن هذه أشياء تسمعها من العملاء فى أى مؤسَّسة سياحية فى العالم.

ربما كان الأهم من ذلك كله أن السفينة السياحية أبحرت من جدة باتجاه نيوم، مدينة المستقبل، درة تاج خطط الإصلاح السعودية. لذلك، أكثر من أى شىء آخر، شكّل ذلك لمحة عن مستقبل المملكة- مستقبل مشرق وجميل، وبعيد كل البعد عن أى شىء قد تقرأ عنه فى وسائل الإعلام الدولية.

* رئيس تحرير جريدة «عرب نيوز»

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    106,540
  • تعافي
    98,903
  • وفيات
    6,199
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    43,319,526
  • تعافي
    31,894,608
  • وفيات
    1,158,760
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم