بعد هجوم مي العيدان عليه.. أحمد بدير: أصيبت بحالة هياج عند علمها بلجوئي لمحامي لرفع قضيةمصدر من اتحاد الكرة لـ في الجول: فضل وأحمد عبد الله رحلا بعد قرار فيفا.. مهمتهما تمتخبر في الجول - أسماء قائمة الأهلي المحلية والإفريقية للموسم الجديدانضمام عضوين جديدين للجنة الكرة في الزمالكأمير توفيق: فايلر مر بظروف شخصية.. وموسيماني كان سيستمر حتى لو خسر إفريقياأيمن يونس: لن نفرط في مصطفى محمد إلا بعد ضم البديل.. يجب الفوز بالكأس لمصالحة الجماهيرهاني سعيد ينفي الرحيل عن بيراميدزالصفقة التاسعة.. المصري يعلن تعاقده مع مدافع الأهلي الشابأمير توفيق: الأهلي فاز بإفريقيا دون رمضان.. وقطعا لم نحسم مصير صالح جمعة في يومينننشر أسماء طاقم المركب المخطوف في نيجيرياننشر أول صورة للمركب اللبناني المختطف في نيجيريا وعلى متنه مصريونأميك: شيفروليه الأكثر مبيعًا حتى أكتوبر 2020 بـ 35893 مركبةتشغيل خطوط مياه الشرب والصرف الصحي بالغردقة منتصف فبراير المقبل | صور"قانون التصالح في مخالفات البناء".. ندوة بمركز النيل للإعلام بسوهاج| صورضبط 15 طن سردين منتهي الصلاحية في كفر الدوارضبط 96 مخالفة مرافق و56 قضية تموينية في حملة بسوهاجالزمالك يكشف مصير صفقة أمير عادل.. وهل يضم لاعبين جدد؟"دماء تريزيجيه تنهمر".. نجم مصر يحصل على ضربة جزاء "مثيرة" ويخرج مصاباً (صور وفيديو)رسميا.. قيد حمزة المثلوثي في قائمة الزمالك الإفريقيةأشرف صبحي: نستهدف الحفاظ على كيان نادي الزمالك

تواضروس يكشف التعاون الوثيق بين الأزهر والكنيسة: الشعب المصري مُتدين

-  
البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية

كشف البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، تفاصيل التعاون ما بين مؤسستي الأزهر والكنسية، فذكر إن الشعب المصري يجل ويحترم الدين لأقصى درجة، فالمصريون متدينون سواء فرعوني أو مسيحي أو إسلامي، فهو شعب متدين بالطبيعة، مستشهدًا بأن العبارة المشهورة في حياتنا اليومية "إن شاء الله".

وأضاف "تواضروس"، خلال مداخلة هاتفية على شاشة "MBC مصر"، أن كلمة "إن شاء الله" تُعني حضور إرادة الله في حياتنا اليومية، وهذا الشعور والتدين من قبل المواطنين يجعل المؤسسات الدينية تعمل في مجال التربية سواء تربية الناس والنشء، والفتيان والشباب فضلًا عن تربية الأسرة.

وأشار بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إلى أن هذا التربية مرتبطة بالأرض والوطن، فالدور الوطني للمؤسسات الدينية بصفة عامة دور أصيل جدا كونه ينبع من أرضية دينية وبالتالي له قيمة كبيرة، كما أن الكنيسة بها باستمرار دروس عن محبة مصر، على الأقل مرتين أو ثلاثة في السنة، "نتعلم كلنا دروس مرتبطة بمصر وتاريخ مصر".

وتابع: "عندنا عيد اسمه عيد دخول المسيح لأرض مصر في 1 يونيو من كل عام، التعاون ما بين الكنيسة والأزهر، تعاون دائم ومستمر، فهناك بيت العائلة فيه لجان متعددة تعمل في مجالات الشباب والمرأة والثقافة وفيه مقابلات باستمرار ونشكر ربنا شكل من أشكال التعاون المشترك على أرضية اجتماعية".

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة