جودة: غيابات الأهلي بالنهائي؟ ليست مؤثرة.. وموسيماني لديه حلولشقيق اللاعب: الاتصال مع ميدو انقطع فجأة.. ولا نعلم مكان تواجدهاجتماع الرئيس السيسي مع وزير الدفاع وأخبار الشأن المحلي أبرز عناوين صحف القاهرةموجز السوشيال ميديا.. ميدو جابر يتصدر تويتر بعد اختفائه من فندق الإقامة.. وهنادي مهنا تحتفل بعيد ميلاد زوجها أحمد خالد صالحقرارا جمهوري بالموافقة على ميثاق تأسيس مجلس الدول العربية الإفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدنمصادر تنفي اختطاف ميدو جابر: غادر فندق فريقه مع شخصين يعرفهماتحت شعار "نتشارك علشان بكرا".. قوافل "تحيا مصر" تصل لأقصى الحدودالذهب يرتفع جنيهين وتجار ينصحون بالشراء خلال الفترة الحاليةصور.. قوس قزح يزين سماء الإسكندرية"سما" تكشف كواليس حوارها مع الرئيس السيسي: أب لكل ذوي الهممالعظمى بالقاهرة 21.. تعرف على حالة الطقس اليوم ودرجات الحرارة المتوقعةإحباط تهريب طائرة تجسس بحوزة راكب أمريكي بمطار القاهرةما هي جرعة التدريب المناسبة للمبتدئين في الرياضة؟إنبي وبيراميدز سلاح سموحة لانطلاق الدوريالطاهر ينتظم في تدريبات سموحة غدامارسيلو ينعى أسطورة كرة القدم مارادوناأخبار الرياضة| القصة الكاملة لاختفاء ميدو جابر.. الداخلية تؤكد: خرج من الفندق مع اثنين برغبته.. ورضوان جيد حكما لمباراة نهائي دوري أبطال أفريقياانقطاع الكهرباء عن الشيخ زويد ورفح بسبب عطل في الخط الرئيسياستمرار الأمطار وتراجعها السبت.. تعرف على طقس الـ3 أيام المقبلةمصطفى الفقي: السودان قد يتملص من دوره في مفاوضات «سد النهضة»

للخلف در.. فرنسا تتراجع في قضية الرسوم المسيئة خوفا من مقاطعة منتجاتها

-  
فرنسا

تراجع ملحوظ في الموقف الفرنسي بعد واقعة الصور المسيئة للرسول، وتصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مراسم تأبين المعلم المقتول، والذي قال بها "لن نتخلى عن الرسومات والكاريكاتيرات، وإن تقهقر البعض"، ما أثار غضب الكثير من المسلمين في كافة انحاء العالم.

فعلى مدار 30 دقيقة الماضية ظهر التراجع الواضح في الموقف الفرنسي خلال الأزمة، حيث نشر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، تغريدة باللغة العربية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قال فيها "لا شيء يجعلنا نتراجع، أبدًا.. نحترم كل أوجه الاختلاف بروح السلام، لا نقبل أبدا خطاب الحقد، وندافع عن النقاش العقلاني، سنقف دومًا إلى جانب كرامة الإنسان والقيم العالمية"، وذلك بالتزامن مع الأزمة التي أثيرت إثر نشر رسوم كاريكاتير للنبي محمد.

كان ذلك بعد تشديد ماكرون حملته على "الإسلام الراديكالي" حسبما وصف، واانحيازه لحق أستاذ التاريخ المقتول صامويل باتي على يد متطرف قطع رأسه، بعد استخدام رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم في درس عن حرية التعبير، وقال ماكرون خلال مراسم تأبين أستاذ التاريخ "سنواصل أيها المعلم.. سندافع عن الحرية التي كنت تعلمها ببراعة وسنحمل راية العلمانية عاليًا"، وفقًا للترجمة التي نقلتها قناة "فرانس 24".

وأكدت وزارة الخارجية الفرنسية أن "مسلمي فرنسا جزء من مجتمع وتاريخ جمهوريتنا"، وأن "مكافحة التطرف تجري بالتعاون مع مسلمي فرنسا"، مناشدة الدول الإسلامية بالتخلي عن مقاطعة المنتجات التي تتم صناعتها في فرنسا على خلفية التوتر الناجم عن قضية الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد، وفقًا لما ذكرته قناة "العربية" في نبأ عاجل.

وتضمن البيان التي أصدرته الخارجية الفرنسية اليوم الأحد، أن الأيام الأخيرة شهدت دعوات في عدد من دول الشرق الأوسط لمقاطعة المنتجات الفرنسية، خاصة الغذائية، إضافة إلى دعوات التظاهر ضد فرنسا على إثر نشر رسوم كاريكاترية عن النبي محمد، وفقًا لقناة "روسيا اليوم"، وترى الوزارة أن "هذه الدعوات للمقاطعة لا أساس لها ويجب وقفها فورا، مثل كل الهجمات التي تستهدف بلادنا والتي تدفع إليها الأقلية المتطرفة".

كانت واقعة المعلم المقتول علي يد متطرف شيشاني يبلغ من العمر 18 عامًا أثارت موجة غضب كبيرة في فرنسا، وأعادت إلى أذهانهم واقعة الهجوم على مقر مجلة شارلي إيبدو الساخرة منذ 5 سنوات، ما دفع أجهزة الدولة الفرنسية لشن حملة واسعة على من وصفتهم "بالمتطرفين المنتسبين للتيار الاسلامي"، حسبما أفادت "فرانس 24"، وتضمنت عشرات الأفراد المرتبطين بالتيار الإسلامي في البلاد، وذلك بعد اجتماع عقده مجلس الدفاع، الأحد الماضي.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة