وزيرة الهجرة تبحث مع اليونيسكو التعاون في إطار المبادرة الرئاسية "اتكلم عربي""الإفتاء": نشر الفضائح على مواقع التواصل عَمَلٌ محرَّم شرعًا ومُجَرَّم قانونًا - (فيديو)شعراوي: أول دليل موحد لخدمات المحليات بقنا وسوهاج يضم 100 خدمةمعهد الفلك يكشف تفاصيل ظاهرة "الإقتران العظيم" للمشترى وزحل في 21 ديسمبرلقاءات تفاعلية لقافلة "البحوث الإسلامية" مع الجمهور في مطروح"باطل".. الإسكان الاجتماعي يرصد ترويج أشخاص عبر "يوتيوب" بيع وحدات سكنيةاستجابة للمواطنين.. الحكومة توافق على مد فترة التصالح فى مخالفات البناءوزيرا الصحة والإنتاج الحربى يتابعان تنفيذ ميكنة منظومة التأمين الصحي الشامل"البيئة": الانتهاء من تنفيذ خطتي الإصحاح البيئي لشركتي بترول بخليج السويسشبورة مائية وأمطار خفيفة .. "الأرصاد" تعلن تفاصيل طقس الـ72 ساعة المقبلةاتفاقية تعاون بين مؤسسة استثمارات الطاقة الإفريقية وبنك الاستيراد والتصدير| صورتراجع طفيف في أسعار البترول عالميا.. وخام برنت يسجل 47.35أسعار الدولار اليوم الأربعاء 2-12-2020 في البنوك الحكومية والخاصةالإحصاء: الاحتفال باليوم العالمي لذوي الإعاقات تحت شعار" ليست كل الإعاقات مرئية"صقر: إطلاق التشغيل التجريبي لمنظومة الإجراءات الضريبية المميكنة أول ينايرالضرائب:  الإيصال الإلكترونى يتعلق بالشركات التي تتعامل مع المستهلك النهائىكبار الممولين: ميكنة 64 إجراء لمصلحة الضرائب.. وربط بياناتها مع 70 جهة حكوميةرئيس مصلحة الضرائب: مشروعات الميكنة تستهدف ضم الاقتصاد الموازي في المنظومة الرسميةهيئة السكك الحديدية تعلن مواعيد التهديات والتأخيرات المتوقعة للقطارات اليومجولة مفاجئة لرئيس جامعة القاهرة لمتابعة إجراءات مواجهة كورونا

أستاذ الأمراض الصدرية بعين شمس: لا يوجد لقاح لـ"كورونا" سوى الإجراءات الاحترازية

   -  

أكد الدكتور عادل خطاب أستاذ الأمراض الصدرية بجامعة عين شمس، العالم يشهد الآن وبالتحديد في أوروبا وأمريكا الشمالية والجنوبية زيادة ضخمة في أعداد إصابات فيروس كورونا، وبشكل فاق التوقعات، مشيرا إلى أن أخر منطقة ظهر في الفيروس في الموجة الأولى كان في الشرق الأوسط وإفريقيا، لذلك نجن ننتظر الموجة الثانية من الفيروس وعلينا الاستعداد.

وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامية إيمان الحصري ببرنامج "مساء DMC" الذي يذاع على قناة DMC: "في 15 أكتوبر أعلنت نتائج دراسة مهمة جدا، لأنها اتعملت في 30 دولة و705 مستشفى والمرضى أخدوا مختلف الأدوية الخاصة بالفيروس، وكانت النتائج أن كافة الأدوية لم تثبت فاعلية من ناحية الوفيات أو احتياج المرضى لأجهزة التنفس الصناعي، ومعنى ذلك أنه لا يوجد دواء شافي لفيروس كورونا، وليس أمامنا أي وسيلة إلا الوقاية من الإصابة".

وقال: "سمعنا من شهرين أو أكثر أنه هيكون في أكثر من لقاح، وكان في منافسة بين الشركات، وفوجئنا أنهم بعد ما قالوا أن اللقاح هيظهر قبل نهاية العام الجاري، لكن الكلام دلوقتي أنه هيتم الانتهاء من تجهيزه في منتصف عام 2021، وأن أغلب الأمصال ليس لها الفاعلية المطلوبة، وعاوز أقول أن الشخص اللي قالوا أنه توفى بسبب أنه أخد لقاح كورونا، هو ما أخدش اللقاح من الأساس".

وأضاف: "الزيادات اللي بتشهدها مصر معاناها أننا مازلنا في المرحلة الأولى، لأن الزيادة لا تذكر في الأعداد، بالنسبة للحالات اللي ظهرت في بعض المدار، ممكن نكتفي بغلق المدرسة اللي ظهر فيها الفيروس، لكن الغلق الكامل غير مناسب على الإطلاق والآن لا يوجد ما يدعو لذلك".

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة