السجن المشدد 7 سنوات لمتهم هتك عرض طفلة في روض الفرجرسميًا.. الزمالك يعلن التعاقد مع حمزة المثلوثياستعدادًا للانضمام للزمالك.. حميد أحداد يصل القاهرةتقارير: مباراة إشبيليه قد تحسم مصير زيدان مع ريال مدريد"التريث له حدود".. الاتحاد يحتج رسميًا على حكم مواجهة الأهلي بسبب قرارينالسعيد: الحكومة المصرية الأولى عالميا في إصدار برامج لاحتياجات المرأة خلال «كورونا»وزيرة التخطيط: 27% نسبة السيدات اللاتي تمتلكن حسابات بنكيةمنسق «مكون الألبان بالزراعة» يكشف النتائج المتوقعة من تطوير مراكز التجميعندوة دولية لمواجهة التطرف وتعزيز التماسك الاجتماعي في أوروبا | صورالسكك الحديدية تطلق حملة «السكة أمان» بالتعاون مع البنك الأوروبي مساء اليوم"صرخة أم في السبعين من عمرها".. تطالب بعلاج ابنتها الطبيبة المصابة بالتصلب المتناثر على نفقة الدولة | صور"الأعلى للجامعات" يعلن نتائج تظلمات امتحانات القبول بكليات الهندسة"البيطريين": فتح باب توفيق الأوضاع بصندوق التكافل حتى 31 ديسمبر 20203 قرارات وزارية بـ"التعليم".. تعرف عليهاوزير الزراعة يبحث خطة النهوض بمحصول قصب السكرنقيب المحامين يستقبل رئيس نادي القضاة ويتفقان على إعداد مدونة سلوكنصائح وقائية لا تتجاهلها لتجنب الإصابة بالأنفلونزا الموسمية7 طرق لتجنب نوبات الربو عند الأطفال فى الشتاءمعيط: 23 مليار دولار استثمارات الأجانب في أدوات الدين بنهاية نوفمبرمطالبات وترقب..كيف يرى تجار مواعيد العمل الجديد للمحال التجارية؟

كيف نجح المتحف المصرى الكبير فى تكرار ظاهرة تعامد الشمس على رمسيس الثانى

   -  

شهد المتحف المصرى الكبير فى 21 أكتوبر نجاح أول تجربة لتعامد شعاع الشمس على وجه تمثال الملك رمسيس الثانى داخل بهو المتحف، بعد أن قام عدد من المهندسيين بقيام استحداث للظاهرة التى تحدث مرتين سنويا فى معبد أبو سمبل بأسوان.وقالت الصفحة الرسمية للمتحف بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "على خطى الأجداد يسير أحفاد الفراعنة؛ ليحيوا الأمجاد، فبعد أكثر من ثلاثة آلاف عام من بناء الملك رمسيس الثاني لمعبده الفريد بأبي سمبل، والذي تتعامد فيه الشمس على وجه الملك في يوم 21 أكتوبر ويوم 21 فبراير من كل عام، نجح الأحفاد فى تطبيق ظاهرة تعامد أشعة شروق الشمس على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني، داخل مقره الأخير ببهو المتحف المصري الكبير". وإليك تفاصيل الحدث الجديد والذى سيتكرر داخل المتحف المصرى الكبير مرتين سنويا:    1-  تبنى الفكرة اللواء عاطف مفتاح المشرف العام على المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة.2- بدأت دراسة هذه الظاهرة وتطبيقها في أكتوبر 2019 الماضي.3- تم تكوين فريقًا من مهندسي وأثري المتحف، بالتعاون مع الدكتور أحمد عوض الباحث بكلية الهندسة؛ للعمل على إعادة تحقيق تلك الظاهرة الفلكية مجددًا.4- استغرق الأمر عامًا كاملًا من الدراسات الفلكية والحسابات الهندسية الدقيقة؛ لتطبيقها داخل بهو المتحف على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني.5- تتعامد الشمس مرتين في نفس الموعد من كل عام، وذلك بالتزامن مع الظاهرة الأصلية قبل نقل معبد أبي سمبل.6- يهدف تطبيق تلك الظاهرة داخل بهو المتحف المصري الكبير إلى استحداث احتفالية ثقافية وسياحية، تقام في ساحة المتحف.

7- ستعمل على تنشيط السياحة الثقافية لظاهرة تعامد أشعة الشمس على المعابد المصرية القديمة. 

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة