بعد تصريحات ترامب عن تسليم السلطة..فريق بايدن: خطوة ضرورية ضد التحدياتاليوم.. الاحتفال بمولد مارمينا: المزارات للأقباط والقداسات للرهباناليوم.. "المصري للدراسات الاقتصادية" يناقش اتفاقية التجارة مع أمريكاعلى طريقة حماقي.. الجمهور يتغزل في زينة من أحدث جلسات التصوير الخاصة بها.. شاهدمها أحمد تستعيد ذكريات "الست هانم" بصورةمصادر حكومية تكشف حقيقة قرار رئيس الوزراء تعليق الدراسة بسبب كوروناعاكف مغربي: بنك مصر سبَّاق في تجربة الـ شات بوت.. وقدمنا قروضا بـ مليار جنيه خلال 5 أيام دون زيارة الفروعالبرازيل تسجل 16207 إصابات جديدة و302 وفاة بسبب «كوفيد-19»محكمة اسكتلندا العليا تبدأ نظر استئناف مفجر لوكربي الثلاثاءالقضاء التركي: السجن 17 عاما لصحفي نشر معلومات عن انقلاب 2003السكة الحديد تؤكد وصول 6 قطارات إسبانية جديدة فى 2021دليلك لاختيار ملابس طفلك فى الشتاء لتجنب نزلات البرد.. سنة أولى أمومة"مناهضة العنف ضد المرأة" بجامعة القاهرة تعلن عن خطة عمل الوحدة بعد اعتمادهامليار و221 مليون دولار صادرات مصرية لدول المنبع.. والسودان وكينيا بالصدارةوزراء على الشاشة.. تعرف على أبرز المداخلات بالفضائيات المصرية أمسالنيابة تطلب التحريات حول سرقة مجهولين شقة ربة منزل فى الجيزةمصرع 4 أشخاص وإصابة 11 فى حادث تصادم بطريق السلام بالسويس.. بالأسماء والصورحالات تمنع الطفل من السفر إلى الخارج.. تعرف عليها"هربت مع صاحبتها".. أمن القليوبية يكشف لعز اختفاء فتاتين بشبين القناطرالتفاصيل الكاملة لاتهام أب بتعذيب ابنته في أوسيم: بتفكرني بأمها

المفتي: فهم النص الشرعي يحتاج لدراسة علوم مختلفة

   -  
مفتي الديار المصرية

قال شوقي علام، مفتي الديار المصرية، إن هناك ثلاثة محاور أساسية لنحكم على مدى تبحُّر العالم في العلم؛ أولها: أن يفهم النص الشرعي بآليات توافِق المنهج العلمي، بما في ذلك العلوم المختلفة.

وأضاف خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق، ببرنامج «نظرة»، المذاع على قناة صدى البلد، أن ثاني هذه الأمور إحاطته وتكوينه العلمي لاستنباط الحكم الشرعي، وثالثها: إدراك الواقع الذي يتعامل معه، وهو واقع شديد التعقيد ومتشابك ويحتاج إلى سعة أفق.

وتابع المفتي: جلسنا ما يزيد على 60 ساعة مع الخبراء والمختصين للوصول إلى فتوى في مسألة التسويق الشبكي لنتبصر الواقع ومعرفته معرفة حقيقية، فليس من السهولة على المفتي أن يجيب عن مثل هذه المسائل دون إدراك الواقع، وكيفية إنزال النص على الواقع، وكل هذه العمليات تدور في فلك المؤسسية”.

ولفت فضيلة المفتي النظر إلى أن مشروع الإخوان منذ بدايته كان يكتنفه محاولات لإيجاد جذور لهم، ولكنهم فشلوا أمام صمود المنهجية السلمية، موضحًا أن التنظيمات المتطرفة ذات عقلية جافة وقلب فيه غلظة، وأشبه بذي الخويصرة التميمي الذي اعترض على تقسيم النبي - صلى الله عليه وسلم -  للغنائم وقال له: “اعدل يا محمد” وهو وسط الصحابة، كأنه يوعز للمسلمين حوله أن هناك إشكالية في عدل النبي- صلى الله عليه وآله وسلم-، ولكن النبي برحمته صحح المسار مباشرة وقال له: “ومن يعدل إذا لم أعدل”، ولما هم أحد الصحابة بتأديبه قال له النبي صلى الله عليه وآله وسلم: “إن من ضئضئ هذا قومًا يقرأون القرآن لا يجاوز حناجرهم، يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية”.

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة