اعرف مصير شخص انتحل صفة موظف بالشهر العقارى للاستيلاء على أموال المواطنينتعرف على أعراض وأسباب تقرحات الفمفعاليات اليوم.. توقيع كتب وحفل موسيقى واستمرار معارض الكتاب فى الأوبراالإماراتية بدور القاسمي أول امرأة عربية ترأس الاتحاد الدولي للناشرينأنا جزار في الملاعب.. أحمد عيد عبد الملك يكشف انتماءات عائلته الكرويةشاعر سيناوى نجا من الموت وفقد والده و6 من أقاربه بمجزرة الروضة.. اعرف ماذا يقولاليوم.. افتتاح المهرجان الثاني للأراجوز في بيت السناريتعرف على كيفية تجديد الترخيص السنوي للمطاعم السياحية في 7 خطواتطريقة اقتراض 1.5 مليون جنيه من البنوك بضمان تحويل الراتب فقطحالة واحدة في التقديم الإلكتروني للوحدات السكنية تمنع قبول الطلب"الصحة العالمية" تحذر من جائحة قادمة قد تهدد البشر: بكتيريا مقاومةصورة من بطاقة سارية.. 5 خطوات لاشتراك عمال الصيد في التأميناتالزمالك يؤجل حسم مصير عبد السلام بسبب نهائي أفريقيا أمام الأهلىالإنتاج الحربى يواجه الجونة استعدادًا للموسم الجديد.. اليوممواجهات قوية في الجولة الـ 10 بدورى محترفى اليدهبة القدسي: وزير الخارجية الجديد يواجه ملفات عديدة.. فيديوالمؤشر نيكي يرتفع 1.47% في بداية التعامل بطوكيوإيرادات الفيلم الكوميدى The War With Grandpa تتخطى الـ 24 مليون دولارالمركز الثقافى الفرنسيسكانى يبدأ مؤتمر "التعليم المسيحى" الجمعة المقبلجهات تشن حملات على صناعة الأعلاف واللقاحات للتأكد من المطروح.. اعرفها

شوقي علام: دار الإفتاء ماضية في مشروعها التنويري وفضح الإخوان

   -  
شوقى علام مفتى الديار

قال شوقي علام، مفتي الديار المصرية، إن دار الإفتاء المصرية ماضية في مشروعها التنويري التاريخي، وفي فضح زيف الإخوان والتنظيمات الإرهابية، مؤكدا “لا نهتم بتلك الحملات المغرضة، ولا نلتفت إلا إلى الإنسانية”.

وأضاف خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق، ببرنامج «نظرة»، المذاع على قناة صدى البلد، أن علماء دار الإفتاء لديهم منهجية متكاملة نابعة من فهم العلماء الأوائل على مدى التاريخ، ومن حضارة فقهية ومنهجية لم يشهد التاريخ مثلها.

وأكد مفتي الجمهورية، أن هناك طريقين يسير أحدهما في موازاة الآخر: الأول طريق واضح صاحب حضارة وعطاء على مدار التاريخ، والطريق الآخر يُخفق منذ نشأته وليس له جذورًا يستند إليها، بل يختلق جذورًا وهمية من مصادر الشريعة الإسلامية، ولكن من يتبصر يجد أنه ليس له جذورًا ولا أساسًا وأنه عار تمامًا عن المنهجية السلمية التي توارثناها عن علمائنا.

ولفت المفتي إلى أن مشروع الإخوان منذ بدايته كان يكتنفه محاولات لإيجاد جذور لهم، ولكنهم فشلوا أمام صمود المنهجية السلمية، موضحًا أن التنظيمات المتطرفة ذات عقلية جافة وقلب فيه غلظة، وأشبه بذي الخويصرة التميمي الذي اعترض على تقسيم النبي للغنائم وقال له: “اعدل يا محمد” وهو وسط الصحابة، كأنه يوعز للمسلمين حوله أن هناك إشكالية في عدل النبي صلى الله عليه وآله وسلم، ولكن النبي برحمته صحح المسار مباشرة وقال له: “ومن يعدل إذا لم أعدل”، ولما هم أحد الصحابة بتأديبه قال له النبي صلى الله عليه وآله وسلم: “إن من ضئضئ هذا قومًا يقرءون القرآن لا يجاوز حناجرهم، يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية”.

وتابع أن العقول السوية عليها أن تنبري للرد على تلك المزاعم التي تريد بها جماعات التطرف النيل من شريعة الله، فيحولوا الناس من إطار الاعتدال إلى التشدد.

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة