بعد طلب الحكومة المصرية.. خبير فرنسي لإصلاح ساعة أثرية في القلعة عمرها 175 سنةما حكاية "كوه نور" الماسة الأسوأ سمعة فى العالم"؟ كتاب جديد يجيبصدر حديثا.. "بريد السماء" كتاب جديد لـ مفرح سرحان25 صورة ترصد جولات ملكات جمال العالم للسياحة والبيئة بالغردقةمواطن يستغيث بعد إصابته بورم سرطانى تسبب فى تآكل وجهه بالغربية.. الصحة تستجيب"بيطرى الغربية" تعلن انتهاء 52% من أعمال إنشاء المجزر النصف آلى صديق البيئةتعرف على الخدمات المقدمة بالمركز النموذجى للخدمات التموينية بمدينة بورفؤادتفاصيل ضبط الموديل سلمى الشيمي وموظفين و4 أفراد أمن.. ولغز 1500 جنيهشوقي: الامتحانات الإلكترونية للمنازل والخدمات غير متعلقة بكورونامصرع 2 في واقعة اعتداء مريض نفسيا على 6 أشخاص بطوخأمير توفيق عن رحيل رمضان صبحى: الأهلى أكبر من أى حد وأحمد فتحى محترمتعرف على قائمة الأهلى المحلية والأفريقية قبل انطلاق الموسم الجديداليوم.. انطلاق معسكر منتخب اليد للمرحلة النهائية للمونديالغزل المحلة يواجه أهلى بنى غازى والإنتاج الحربى وديا7 أخبار رياضية لا تفوتكموعد مباراة الزمالك وطلائع الجيش في الكأس اليوم والقنوات الناقلةأمير توفيق: فايلر رحل لأسباب نفسية وموسيمانى ليس أقل من أى مدرب فى أوروباالزمالك يقيد 30 لاعبا محليا استعدادا لخوض منافسات الموسم الجديدأيمن يونس يتحدث عن انضمام رمزى ورفعت للجنة الكرة بالزمالك وزيارة الأهلىأمير توفيق: البلايلى حاول استغلال الأهلى لتسويق نفسه

إغلاق وعزل وحظر تجوّل.. أوروبا تواجه موجة ثانية قوية من كورونا

   -  
فيروس كورونا

(دويتشه فيله)

تواجه أوروبا موجة ثانية قوية من الإصابات بفيروس كورونا المستجدّ عبر الإغلاق في بعض الدول والعزل الجزئي وحظر تجوّل محلي في بعضها الآخر، فيما سجّلت ألمانيا ارتفاعا قياسا غير مسبوق في عدد الإصابات؛ والوضع "خطير جداً".

وتجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في قارة أوروبا الخميس (22 أكتوبر) ثمانية ملايين، وحالات الوفاة 256 ألف حالة، وفق تعداد أعدّته وكالة فرانس برس.

وسجّلت ألمانيا التي أُشيد بإدارتها الجيدة للموجة الأولى في الربيع، قرابة 11300 إصابة جديدة في 24 ساعة، في عدد قياسي منذ بدء تفشي وباء كوفيد-19 في البلاد، فيما وصل عدد الوفيات قرابة 9900 وفاة.

وفي ظل هذه الوتيرة أعلن رئيس معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية وغير المعدية أنّ "الوضع العام أصبح خطيرا جدا".

وأمرت السلطات بمنع التجمعات وفُرض عزل جزئي على منطقة في جبال الألب وأصبح وضع الكمامات إلزامياً في بعض شوارع برلين ومدن أخرة أخرى.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل دعت رسمياً السبت المواطنين إلى "البقاء في المنازل" قدر الإمكان، مشيرةً إلى أن "طبيعة فصل الشتاء وعيد الميلاد تحدّده الأيام والأسابيع المقبلة".

ووفي إيرلندا دخلت التدابير الأكثر صرامة في أوروبا حيّز التنفيذ منتصف ليل الأربعاء إذ سيُلازم كل الإيرلنديون منازلهم لستة أسابيع وستُغلق المتاجر غير الأساسية، إلا أن المدارس ستبقى مفتوحةً.

وستحذو مقاطعة ويلز البريطانية حذوها الجمعة لمدة أسبوعين. أما في بقية أراضي المملكة المتحدة، أكثر دول أوروبا تضررا من الوباء، (44158 وفاة)، ففُرضت تدابير متفاوتة على 28 مليون شخص من بينهم سكان لندن، وستُغلق الحانات والمطاعم أبوابها في إيرلندا الشمالية.

وفي جمهورية تشيكيا التي سجّلت أعلى عدد إصابات ووفيات لكل مئة ألف نسمة خلال الأسبوعين الأخيرين، فُرض عزل جزئي حتى الثالث من نوفمبر مع قيود على التحركات واللقاءات وإغلاق كل المتاجر والخدمات غير الأساسية.

واختارت دول أخرى فرض حظر تجوّل ليلي، على غرار بلجيكا، حيث ستُغلق المقاهي والمطاعم لمدة شهر فيما تتحدث السلطات عن وضع "أسوأ بكثير" مما كان عليه في الربيع.

في فرنسا (أكثر من 34 ألف وفاة)، حيث يُعتبر الوضع أسوأ من ألمانيا، إذ تم تسجيل أكثر 40 ألف إصابة وهي حصيلة يومية قياسية، فُرض حظر تجوّل على أكثر من عشرين مليون شخص بينهم سكان باريس ومنطقتها بالإضافة إلى ثماني مدن كبيرة، بين الساعة التاسعة مساء والسادسة صباحاً.

وكذلك فُرض حظر تجوّل في منطقة لا لوار أيضاً اعتباراً من الجمعة بين منتصف الليل والفجر. ومع ارتفاع عدد الإصابات (أكثر من 26 ألف إصابة في 24 ساعة) أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس الخميس أنّ نطاق حظر التجول الليلي في المدن الفرنسية الكبيرة سيتسع بدءا من السبت ليخضع له نحو 46 مليون نسمة، ما يعني فرنسيين من أصل ثلاثة. وقال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران الخميس "الفترة خطرة (...) الوباء تفشى في معظم" أراضي البلاد.

وأُلغيت سوق عيد الميلاد الشهيرة في ستراسبورج (شرق) التي تستقطب كل عام مليوني زائر، على غرار أسواق عيد الميلاد في باريس وبوردو فضلا عن كولونيا فرايبورغ في ألمانيا.

وفي شمال إيطاليا، ستفرض لومبارديا الرئة الاقتصادية والمنطقة الأكثر تضرراً جراء الوباء في البلاد، حظر تجوّل اعتباراً من مساء الخميس بين الساعة 23,00 والساعة الخامسة فجراً لمدة ثلاثة أسابيع. أما في كامبانيا في جنوب البلاد فيُفرض الإجراء نفسه بدءاً من مساء الجمعة. ومنذ أسبوع، تسجّل إيطاليا أكثر من 10 آلاف إصابة جديدة يومياً.

ويتواصل تفاقم الوضعفي إسبانيا (34366 وفاة) التي أصبحت أول دولة عضو في الاتحاد الأوروبي والسادسة في العالم، تتجاوز عتبة المليون إصابة بفيروس كورونا المستجد، مع قرابة 17 ألف إصابة جديدة في 24 ساعة. وفي مواجهة عودة ظهور الإصابات، أُرغمت السلطات الإسبانية على فرض بشكل عاجل قيود جديدة مع إغلاق جزئي لعشرات المدن الجديدة وبعض المناطق.

وقررت بلغاريا، الدولة الأشدّ فقراً في الاتحاد الأوروبي، فرض وضع الكمامات بشكل إلزامي في المساحات الخارجية الحيوية. من جهتها، قد تشدّد بولندا أيضاً القيود، فيما حذّرت حكومة كرواتيا من أن الوضع الصحي "خطير" منددة بـ"السلوك غير المسؤول" في البلاد التي تسجّل عدد إصابات قياسيا في الأيام الأخيرة.

وأودى فيروس كورونا المستجد بحياة 1,133,136 شخصا على الأقل في العالم منذ أواخر ديسمبر، بحسب تعداد أعدّته وكالة فرانس برس الخميس. وسجلت أكثر من 41,304,020 إصابة مثبتة بينما تعافى 28,294,600 شخص على الأقل.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة