وفاة الصادق المهدي زعيم حزب الأمة السوداني متأثرًا بإصابته بـ«كورونا»نبيل الحلفاوي يوجه رسالة إلى مصابي الأهلي والزمالك بـ فيروس كوروناأول دولة في العالم تقدم منتجات الدورة الشهرية للنساء مجانامطار القاهرة يلغي سفر راكب يمني إلى لبنان بسبب إيجابية تحليل الـ PCRالمتحدث باسم بابا الفاتيكان: البابا يتذكر «مارادونا» في صلاته«إنفانتينو» ناعيا «مارادونا»: «يوم حزين .. ارقد في سلام دييجو»رئيس الأرجنتين: ملعب أرجنتينوس جونيورز جاهز لاستقبال جنازة «مارادونا»نتائج مباريات الجولة الرابعة من دوري أبطال أوروبامعتز البطاوي يكشف تفاصيل اختفاء ميدو جابر من معسكر سيراميكا كليوباتراطلعت يوسف: "مارادونا" أسطورة كروية لن تتكررالتعليم تعلن إجراءات حماية طلاب المدارس بعد موجة سقوط الأمطار لضمان السلامةوفاة زعيم حزب الأمة السودانى الإمام الصادق المهدى بعد صراع مع فيروس كوروناإنهاء كافة الاستعدادات الأمنية لتأمين النهائى الأفريقى بين الأهلى والزمالكشاب متهور ينفذ قفزة بالمظلة من منطاد على ارتفاع 4 آلاف قدم بعد تأرجحه.. فيديووصفات طبيعية لترطيب البشرة فى الشتاء .. مفيدة ومش هتكلفك حاجةسميرة سعيد تلفت الأنظار بإطلالة شبابية.. والجمهور: "أنتي مبتكبريش؟"دينا فؤاد تحيي الذكري التاسعة لوفاة عامر منيبعضو شباب الأحزاب: التنسيقية تضم 26 حزبا وهدفنا مصلحة مصربيقلد "الهضبة".. حمو بيكا يصبغ شعره باللون الأشقرالتعليم تحدد مواد 2 ثانوى للطلبة المصريين بالخارج لأداء الامتحانات

Sinister أكثر الأفلام رعبًا فى التاريخ بعد دراسة ربطت بين المشاهدين وضربات القلب

-  

دومًا ما يتسابق صناع أفلام الرعب في تقديم أكثر محتوى مرعبًا لجمهورهم حول العالم، وذلك على مدار سنوات امتلأت فيها السينما العالمية بأفلام عديدة من تلك النوعية، إلا أن هناك سؤالاً ربما لم يتعرض له أيًا من محبي أفلام الرعب ممثلاً في ما هو أكثر الأفلام رعبًا على الإطلاق؟!، حيث تختلف الإجابات قبل الدراسة التي أجراها موقع broadbandchoices الذى أجاب عن هذا السؤال الحائر مؤخرًا وحسمه بعدما ربط أجهزة مراقبة القلب بـ 50 مشاركًا وجعلهم يشاهدون أكثر من 120 ساعة من أفلام الرعب.

ولاحظوا أن ضربات القلب تتزايد كمؤشر للخوف أثناء مشاهدة فيلم Sinister متفوقاً بذلك على أفلام مثلThe Conjuring، وAlien، إلى جانب مجموعة من أبرز أفلام الرعب التي حققت إيرادات كبيرة وضجة واسعة في عالم الرعب.

تدور أحداث الفيلم حول روائي ينتقل إلى منزل جديد مع عائلته، ويكتشف حقائق لجرائم حدثت من قبل في ذلك المنزل، ويتطور الأمر إلى قتل أفراد عائلته فيحاول اكتشاف المتسبب في تلك الجرائم.

وقد تم عرضه للمرة الأولى في دور العرض عام 2012 قبل ثمانية سنوات، ومن إخراج سكوت ديركسون، وبطولة كلاً من كلير فولى، فريد دالتون تومسون، كما أنه من تأليف سى روبرت كارجيل، في حين السيناريو والحوار كتبه مخرج الفيلم ذاته سكوت ديركسون.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة