لحظة إنقاذ قطة من داخل أنبوب للإمدادات الكهربائية .. شاهدالصحة العالمية تحذر: توافر اللقاحات لا يعني القضاء على كورونااستشاري: لقاح سبوتنيك V قد ينتج أجساما مضادة لكورونا تستمر لمدة 6 أشهراحترقوا بعد التسمم.. تفاصيل مصرع 18 عاملا بـ منجم فحمأخبار التوك شو.. الأرصاد تحذر من أمطار.. سر تطبيق "ماذا تقول عنك الأخبار؟".. أخبار جديدة عن لقاح كوروناأصدره السيسي.. عبد المسيح سمعان: قانون 202 لإدارة المخلفات يقضي على مشكلة تراكم القمامة.. فيديوتشميع صيدليتين وضبط 3815 مخالفة دوائية بديرب نجملجنة لتقييم قصب السكر لإكثار الأصناف عالية الانتاجية والمقاومة للأمراضبوتين: مواجهة كورونا وحدت الملايين في أنحاء روسيا"الوطن" تنشر جدول انتخابات الاتحادات الطلابية بالجامعات 2020أشعلا مواقع التواصل.. "الآثار" بين فستانين مثيرين للجدل في أسبوع"الإسكان" توضح إجراءات التنازل للغير عن أراضي "الاجتماعي"وزير التموين يتفقد صومعة الصالحية في الشرقية"س و ج".. كل ما تريد معرفته عن الاختبارات التدريبية لطلاب أولى ثانويواصف: الوقت الحالي مناسب لشراء الذهب بسبب "لقاح كورونا"التعليم العالي: فتح باب الترشح لانتخابات الاتحادات الطلابية 10 ديسمبرلدعم صحة المرأة.. فحص 513 ألف حالة ضمن مبادرة 100 مليون صحة بالمنياانطلاق امتحانات الميدتيرم بتكنولوجيا وتنمية الزقازيققبل ساعات من اللقاء.. "قاسم" يهدد مباراة الأهلى وطلائع الجيش باستاد برج العربوزير النقل والمحافظ يتفقدان عددًا من الطرق بالغربية

صباح الغد.. تعامد الشمس على معبد رمسيس الثانى بمدينة أبو سمبل السياحية

   -  

ساعات قليلة ويشهد معبد رمسيس الثانى بمدينة أبو سمبل السياحية جنوب أسوان الظاهرة الفلكية الفريدة من نوعها والتى تتمثل فى تعامد الشمس داخل قدس الأقدس على وجه الملك رمسيس الثانى وذلك مع شروق فجر الغد الخميس 22 أكتوبر الجارى.

ومن جانبه قال الأثرى أسامة عبد اللطيف مدير آثار أبوسمبل بأن الظاهرة تبدأ مع شروق شمس 22 أكتوبر، ومن المقرر أن تبدأ هذا العام فى تمام الساعة الخامسة وخمسون دقيقة صباحًا، وتستمر لمدة 20 أو 22 دقيقة على قدس الأقداس بمعبد الملك رمسيس بأبو سمبل.   

واقرأ أيضًا:

وقال أسامة عبد اللطيف بأن ظاهرة تعامد أشعة الشمس على "قدس الأقداس" بمعبد أبو سمبل تتكرر مرتين كل عام 22 فبراير و22 أكتوبر حيث تتسلل أشعة الشمس داخل المعبد، وصولًا لقدس الأقداس والذى يبعد عن المدخل بحوالى ستين مترًا، ويتكون من منصة تضم تمثال الملك رمسيس الثانى جالسا وبجواره تمثال الإله رع حور أخته، والإله آمون، وتمثال رابع للإله بتاح، والجدير بالذكر  أن الشمس لا تتعامد على وجه تمثال "بتاح"، الذى كان يعتبره القدماء إله الظلام.  

وأضاف مدير آثار أبوسمبل بأن السبب وراء تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثانى يرجع إلى روايتين، الأولى منها تتمثل بأن المصريين القدماء صمموا المعبد بناء على حركة الفلك لتحديد بدء الموسم الزراعى وموسم الحصاد، والثانية تتمثل فى أن هذين اليومين يتزامنان مع يوم مولد الملك رمسيس الثانى ويوم تتويجه على العرش.  

وتابع بأنه تم اكتشاف ظاهرة تعامد الشمس فى شتاء عام 1874، عندما رصدت الكاتبة البريطانية "إميليا إدوارد" والفريق المرافق لها، هذه الظاهرة وقد سجلتها فى كتابها المنشور عام 1899 بعنوان "ألف ميل فوق النيل". 

والجدير بالذكر بأن ظاهرة تعامد الشمس على تمثال رمسيس كانت تحدث يومى 21 أكتوبر و21 فبراير قبل عام 1964، إلا أنه بعد نقل معبد أبو سمبل بعد تقطيعه لإنقاذه من الغرق تحت مياه بحيرة السد العالى فى بداية الستينيات من موقعه القديم، الذى تم نحته داخل الجبل إلى موقعة الحالى حيث أصبحت هذه الظاهرة تتكرر يومى 22 أكتوبر و22 فبراير .

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة