الدول العربية على أبواب الموجة الثانية: ارتفاع إصابات وتشديد إجراءاتتنفيذا لخطة "عدالة مصر الرقمية".. 4 خدمات رقمية تقدمها "العدل" للمحامينفضل الصلاة على النبي.. الإفتاء توضحرسلان: انقلاب عربات قطار إسكندرية عارض فني ولا توجد إصابات"إستايلست": فستان يسرا في مهرجان الجونة هايل ولكن كان يحتاج "تظبيط"سائقة أتوبيسات مصرية بلندن: تركت الفنون التشكيلية بعد عمل استمر 20 سنةالصحة العالمية تقدم 7 نصائح للمواطنين لمواجهة الموجة الثانية لكوروناضبط مصنع لإنتاج الترامادول والفياجرا في حملة بالقناطرمستشار وزير الاتصالات: قانون حماية البيانات المصري متطور جداإصابة شابين في حادث تصادم ملاكي وميكروباص بإسنا جنوب الأقصربراڤو ياخطيب .. تعليقات أهلاوية بنكهة بيبوبعد تأجيل مباراة النهائي .. الاتحاد الإفريقي يتصدر تويترفاروق جعفر: قرار الكاف ليس في صالح الأهلي والزمالك .. ومصطفى محمد لازم يمشي في هذه الحالةشوبير مداعباً صحفي مغربي يراهن على فوز الرجاء ضد الزمالك: «اللي ‏راح مش بيرجع تاني»النصر يضرب الوصل بالثلاثة في الدوري الإماراتيالأهلي يحتفل بعيد ميلاد الخطيب: «أيقونة الكرة المصرية»عبدالحليم علي يكشف عن مقترح لبقاء مصطفى محمد في الزمالكلتميزهما في زراعة القمح .. وزير الزراعة يكرم مزارعا ومهندسا من الوادي الجديدمشاهد مرعبة من إعصار مولاف بفيتنام .. فيديوكليب ice cream لسيلينا جوميز و black pink يحقق 271 مليون مشاهدة

«زي النهاردة» في 18 أكتوبر 1907.. تأسيس محكمة العدل الدولية الدائمة

-  
محكمة العدل الدولية الأولى - صورة أرشيفية

محكمة العدل الدولية هي الهيئة القضائية الرئيسية بالأمم المتحدة، وتتولى الفصل طبقا لأحكام القانون الدولى في النزاعات القانونية، التي تنشأ بين الدول، وتقديم الفتاوى بشأن المسائل القانونية، التي قد تحيلها إليها هيئات الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة، ويقع مقرها في لاهاى بهولندا، وهى الجهاز الوحيد من بين الأجهزة الستة للأمم المتحدة، الذي لا يقع في نيويورك وقد تأسست عام ١٩٤٥ وهى تتألف من ١٥ قاضياً، تنتخبهم الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن، لمدة ٩ سنوات، ويمكن إعادة انتخاب الأعضاء ويتم انتخاب ثلث الأعضاء، كل ثلاث سنوات.. ولا يسمح بتواجد قاضيين يحملان نفس الجنسية، وفى حال توفى أحد القضاة الأعضاء، تتم إعادة انتخاب قاض بديل يحمل نفس جنسية المتوفى، ويمكن عزل القاضى بموجب تصويت سرى بين أعضاء المحكمة.وتؤخذ القرارات بالأغلبية وفى حال تساوى الأصوات يعتبر صوت رئيس المحكمة مرجحاً.

وقد جاءت محكمة العدل الدولية تطويرا للمحكمة الدائمة للعدل الدولية «المحكمة الأقدم»، التي تقول قصة تأسيسها وإنشائها إنه عندما طرحت فكرة إنشاء محكمة دولية للنظرفى النزاعات العالمية التي عصفت بأوروبا في بدايةالقرن التاسع عشراستهجن الأوربيون الفكرة،ورفضت كل الدول أن تقام على أرضها ووافقت هولندا.

وفى بداية الأمر كانت محكمة العدل الدولية قصراً صغيراً للمؤتمرات بناه نيكولاس الثانى آخر قياصرة روسيا عام ١٨٩٩ بتأثير من إيفان بلوك والكاتبة النمساوية الشهيرة وأول امرأة تنال جائزة نوبل للسلام بيرثا فون سوتنر، التي مرت الذكرى المئوية لحصولها على جائزة نوبل للسلام في بداية هذا العام،وبما أن فكرة نيكولاس الثانى لم تتطور إلى محكمة دولية فقد طرحت الفكرة من جديد، ووجدت صداها لدى أحد الأثرياء في العالم أندريو كارنكى الأمريكى من أصول أسكتلندية والذى ساهم في بناء المحكمة التي بلغت تكلفة بنائها مليونا ونصف المليون دولار واستغرق بناء المحكمة أربع سنوات.

وبدأ «زي النهارده» في ١٨أكتوبر١٩٠٧وانتهى في ١٩١٩وتم افتتاحها يوم ٢٨ أغسطس، وبناها المهندس لويس كوردونيرعلى الطرازالبيزنطى وقد حلت محكمة العدل الدولية «الأحدث» محل المحكمة الأولى «محكمة العدل الدولية الدائمة» التي كانت تشغل نفس المقر وبدأت المحكمة الأحدث عملها عام ١٩٤٦ وهى تعمل وفق نظام أساسى يشبه إلى حد كبير نظام سابقتها.

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    105,297
  • تعافي
    98,157
  • وفيات
    6,109
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    39,903,278
  • تعافي
    29,839,315
  • وفيات
    1,113,457
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة