الصحة العالمية تقدم 7 نصائح للمواطنين لمواجهة الموجة الثانية لكوروناضبط مصنع لإنتاج الترامادول والفياجرا في حملة بالقناطرمستشار وزير الاتصالات: قانون حماية البيانات المصري متطور جداإصابة شابين في حادث تصادم ملاكي وميكروباص بإسنا جنوب الأقصربراڤو ياخطيب .. تعليقات أهلاوية بنكهة بيبوبعد تأجيل مباراة النهائي .. الاتحاد الإفريقي يتصدر تويترفاروق جعفر: قرار الكاف ليس في صالح الأهلي والزمالك .. ومصطفى محمد لازم يمشي في هذه الحالةشوبير مداعباً صحفي مغربي يراهن على فوز الرجاء ضد الزمالك: «اللي ‏راح مش بيرجع تاني»النصر يضرب الوصل بالثلاثة في الدوري الإماراتيالأهلي يحتفل بعيد ميلاد الخطيب: «أيقونة الكرة المصرية»عبدالحليم علي يكشف عن مقترح لبقاء مصطفى محمد في الزمالكلتميزهما في زراعة القمح .. وزير الزراعة يكرم مزارعا ومهندسا من الوادي الجديدمشاهد مرعبة من إعصار مولاف بفيتنام .. فيديوكليب ice cream لسيلينا جوميز و black pink يحقق 271 مليون مشاهدةفي مقام أمي .. من الجونة محمد محسن يوجه رسالة لـ سلوى محمد عليمواعيد قطارات السكة الحديد اليوم الجمعة«زي النهارده».. انعقاد مؤتمر مدريد للسلام 30 أكتوبر 1991«زي النهارده».. رفع الإقامة الجبرية عن «بن بلة» 30 أكتوبر 1980«زي النهارده».. وفاة عالم الاجتماع الفرنسي ستراوس 30 أكتوبر 2009في ظل انتفاضة العالم الإسلامي.. «النبي القدوة» نص خطبة الجمعة الموحدة اليوم

تعرف على قصة وتمثال الكاهن القزم "خنوم حتب" فى متحف التحرير

   -  
من القطع الفريدة التى يضمها المتحف المصرى بالتحرير ، تمثال الكاهن القزم "خنوم حتب" المشرف على الخزانة الملكية ، وبحسب ما ذكرت  صفحة المتحف المصرى بالتحرير من خلال موقع التواصل الاجتماعى  "فيس بوك " ، أن  التمثال يرجع لعصر الدولة القديمة ، الأسرة الخامسة ، 2494-2345 ق. م، وهو من الحجر الجيري الملون - عثر عليه فى مقبرته بسقارة.

ويوضح هذا التمثال كيف احترمت مصر القديمة الأقزام وأصحاب الاحتياجات الخاصة ، وقدمت منهم نماذج فريدة تولت مناصب قيادية فى الدولة المصرية، ومن بين التماثيل الفريدة هى المجموعة للقزم “سنب” وعائلته، والتى تمثّله جالسًا متربِّعًا على مقعد دون مسند، وقد وقف طفلاه: ولد وبنت، أمام المقعد، وجلست زوجته بجانبه، وبهذا الوضع استطاع أن يجد حلاًّ لمشكلة قصر رجلى القزم، بل واكتمل التناسق والتوازن بين تمثالى الزوجين.

والتمثال مُلوَّن ومنحوت من الحجر الجيرى بارتفاع 33 سنتيمترًا، وقد تم العثور عليه فى مقبرته فى “جبّانة الجيزة”، ويرجع إلى أواخر عصر الأسرة الخامسة وأوائل الأسرة السادسة.

وهناك أيضا تمثال للكاهن “ما إم قد”، وهو منحوت من الحجر الجيرى بارتفاع 43 سنتيمترًا، ومعروض فى المتحف المصرى أيضًا، وقد عثر عليه مع بعض تماثيل للخدم فى سرداب مقبرة تخص أحد كبار الأفراد فى سقارة، وهو يمثّل صاحبه راكعًا على ركبتيه، بينما يضع يديه فى حجره، إحداهما فوق الأخرى، ويتميز بوجهه الجميل وعينيه الناصعتين وابتسامته الرقيقة وشعره الطويل المستعار، والنقوش الجميلة المنفّذة فى نقبته القصيرة، ويُعدّ هذا التمثال – بهذا الوضع النادر، ورغم صغر حجمه – من أجمل تحف النحت فى الدولة القديمة.



لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة