ارتفاع قطاع الخدمات التعليمية بالبورصة خلال أكتوبر مع بدء العام الدراسى4209 ألف طن الاستهلاك المحلى من الغاز الطبيعى فى شهر أغسطسوزير التعليم العالي يفتتح اليوم أعمال تطوير كلية التجارة بجامعة حلوانرئيس مجلس الشيوخ: الوضع الحزبي في مصر لا يرضي أحدا ولا بد من التطوررئيس مجلس الشيوخ: رفضت دخول المحكمة الدستورية في سيارات مصفحة أيام الإخوانرئيس مجلس الشيوخ: حزب مستقبل وطن قوي ولا يحتاج للائتلافخبير: بايدين يحاول إظهار فشل ترامب في مواجهة كوروناعضو بـ الحزب الجمهوري: 50% من المصريين بـ أمريكا لهم حق التصويت في الانتخاباتأحمد مجدي: 87 مليون أمريكي شاركوا في التصويت المبكر لانتخابات الرئاسةرئيس الشيوخ: الهدف من المجلس اقتسام العمل التشريعي والرقابي مع النوابسامي قمصان: موسيماني لم يحسم ملف لاعبي الأهلي المعاريينعربي بدر يشكر موسيماني ويعلق على تتويج الأهلي بالدوريوصفات طبيعية لترطيب اليدين .. ضرورية لو بتستخدمى كحول كتيرحسين الشحات عن هدفه في الوداد: طبعا يساوي ملايينأحمد ناجى: الشناوى مُقصر فى حق نفسه.. و"ظلمت" الهانى سليمانراحة 48 ساعة في الطلائع قبل بدء الإعداد للموسم الجديدعلى لطفى: شريف اكرامى تسبب فى تأجيل فكرة رحيلى عن الاهلى حالياوصلة هزار بين مؤمن زكريا وأمح الدولي في ليله تتويج الأهلي بدرع الدوريصالح جمعة يستقبل مؤمن زكريا بالأحضان في مباراة الأهلى وطلائع الجيشسيف زاهر : موسيماني سيعتمد على صالح جمعة الموسم المقبل

زوجة فى دعوى طلاق: "جوزى مبيحمنيش من حمايا بيتفرج عليه وهو بيضربنى"

-  

أقامت زوجة دعوى طلاق للضرر، أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، ادعت فيها تعرضها للعنف على يد والد زوجها، وصمت زوجها على تصرفاته ورفضه حمايتها وطفليها، وطالبت بالتفريق بينهما، لتؤكد: "والد زوجي منذ الشهر الأول من الزواج واحتل شقتي بحجة كراهيته قضاء الوقت بمنزله وحيدا بعد وفاة زوجته، فكنت دائما ملزمة بارتداء الإسدال والحجاب، ولم أكن أعلم أن حياتي ستتحول إلى جحيم بسبب تصرفاته وعصبيته المفرطة، وبعد أن قرر والد زوجي الزواج عاش وزوجته برفقتنا، مستغلا غياب زوجي وسفره الدائم بحكم عمله، وعندما أعترض عاقبني بالضرب، والتعذيب النفسي والجسدي، وكسر لي فكي، وكاد أن يقتلنى".

وأكملت س.ع.ك، أثناء جلسات القضية بمحكمة الأسرة: "عانيت بسبب رفض زوجي تحمل المسئولية وتركها لوالده، قبل على نفسه أن يصمت على إهانتي، ويستولى على حقوقى، ويرفض تطليقي ويتركني معلقة، وتركني وطفله الرضيع دون نفقات، وحرض والده على الاقتصاص مني، وتشويه سمعتي".

وتضيف:" كنت أشعر أننى سجينة في منزل الزوجية، كل شيء بميعاد يحدده والد زوجي، خشيت على نفسي من وجوده، اعتاد على إجباري على السمع خوفا من أن يبطش بي، وبالرغم من ذلك انتهت حياتي الزوجية بإرغامه لى بالتوقيع علي ورقه للتنازل عن كل حقوقي مقابل الحصول علي طفلي، وتركي أغادر منزل الزوجية، بعد أن أنهال على بالضرب وزوجته، وكادوا أن يتخلصوا مني".

وأضافت الزوجة: حتي الأن لا أستطيع تنفيذ الأحكام القضائية التى بحوزتي من نفقات، بسبب ملاحقتي بالتهديدات على يد زوجي ووالده، وإصراراه على تركي معلقة، خوفا من مطالبتي بحقوقي الشرعية".

يذكر أن قانون الأحوال الشخصية، نص على أن نفقة الصغير على أبيه إذا لم يكن له مالا، وتستمر نفقة الصغار على أبيهم إلى أن تتزوج البنت أو تكسب ما يكفى لنفقتها، وإلى أن يتم الأبن 15 عاما من عمره قادرا على الكسب، فإن أتمها عاجزا عن الكسب لآفة بدنية أو عقلية أو بسبب طلب العلم الملائم لأمثاله ولاستعداده أو بسبب عدم تيسر هذا الكسب استمرت نفقته على أبيه.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة