علي جمعة: حرية التعبير حق مقيد بعدم إيقاع الأذى للغيرأديب عن احتفال الأهلي بالدوري: اليوم ده تقيل على قلبي بقاله 20 سنةالقومي للبحوث: النتائج المعملية للقاح كورونا المصري مبشرة وآمنةعمرو أديب: نفسي أتصور جنب درع الدوري في الأهلي.. "مش لازم الزمالك"بي بي سي: التعديلات الدستورية في الجزائر تعددت بعدد رؤسائهاماكرون: أكافح من يقتل باسم الإسلام وليس الدين الإسلامي نفسهعقيلة صالح فى القاهرة.. والخطوة المقبلة إخراج «المرتزقة»ماكرون: ليس لدينا مشكلة مع أي دين.. وفرنسا متمكسة بالسلام والعيش معا«واشنطن» تتحصن لحمايةانتخابات الرئاسة الأمريكيةالمقاتل الروسي محمدوف: لينزل الله عقابه على كل من تعدى على رسول اللهالبرازيل تسجل 18947 إصابة جديدة بـ«كورونا» و407 وفياتفرنسا: 224 حالة وفاة و35641 إصابة بـ«كورونا» خلال 24 ساعةرئيس الجزائر: الاستفتاء على الدستور يحقق آمال الأمة وتطلعاتها إلى دولة عصرية وذات سيادةالرئيس السنغالي يقيل الحكومةالعلماء يكتشفون لماذا يسبب السكر التهاب الأمعاءرئيس مدينة دسوق تناقش الاستعداد لانتخابات مجلس النواب«قال لي هي البلد ناقصة».. ياسمين الخيام: والدي رفض تسجيل القرآن بصوتيفحص 102641 مواطنا في مبادرة الرئيس لعلاج الأمراض المزمنة بالوادي الجديد35 عامًا حضور رغم الغياب.. ذكرى رحيل "المسحراتى" فؤاد حداد"الرى " تحيل 11278 محضر تعدى على الترع والمجارى المائية للنيابة

أطباء عن استضافة مصر لبطولة العالم لـ "اليد": ستتطلب مزيدا من الحرص

-  
الدكتور شريف حتة

خطة وقائية أعلنتها اليوم وزارة الصحة والسكان، استعدادًا لبطولة العالم لكرة اليد 2021 في نسختها الـ 27، والتي تستضيفها مصر في الفترة من 13 وحتى 31 يناير المقبل، ذلك الحدث الرياضي الذي سيتطلب مزيدًا من الحرص، بحسب متخصصين، في ظل أزمة كورونا المستجد (كوفيد-19)، التي لم تنته حتى الآن، مع الحديث عن "موجة ثانية" ينتظرها العالم خلال الأيام القادمة.

في البداية تقول الدكتورة إيناس عبد الرحيم، مدرس الصحة العامة والطب الوقائي في كلية الطب بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، إن هذه الأيام تشهد عودة الحياة في مصر بشكل شرعي في كافة القطاعات، مثل المدارس والجامعات وغيرها مع اتخاذ إجراءات تأمينية وقائية، مشيرة إلى أن البطولة التي ستستضيفها مصر أمامها نحو 3 أشهر ستضح فيهم الأمور بصورة أكبر بالنسبة بوضع العدوى في مصر والعالم كله، في الوقت الذي يتم فيه ترتيب الأمور بصورة طبيعية، مع الأخذ في الاعتبار أنه من الوارد أن تتبدل الأحوال في أي لحظة.

وتضيف "إيناس": في حال سير الأمور بصورة طبيعية وأجريت البطولة، ستنقسم الإجراءات الوقائية بين اتجاهين، الاتجاه الأول الخاص باللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية، والاتجاه الثاني الجمهور، فبالنسبة للاعبين والأجهزة الفنية والإدارية في الأندية المختلفة، من المؤكد أنهم سيخضعون للفحوصات والتحاليل اللازمة التي تؤكد خلوهم من الفيروس، وبالتالي لن يكون بينهم مصاب داخل الملعب، خاصة وأنه من الصعب أن يراعي هؤلاء اللاعبين الإجراءات الاحترازية الواجب اتباعها أثناء المباراة، ولكن في أي استراحة أثناء المباراة من الطبيعي أن يقوموا بتطهير أيديهم بالكحول أو يقوموا بغسل وجوههم، وبعد انتهاء المباراة مباشرة يقوموا بغسل أيديهم أيضًا.

وتتابع "إيناس": أما بالنسبة للجمهور، فبجانب الدور الذي يقع على عاتق اللجنة المنظمة في هذا الأمر، إلا أن الجمهور نفسه سيكون مطالب بالوعي الشخصي، لأنها في النهاية مسئولية مجتمعية مشتركة، وعلى الجميع أن يلتزم بالإجراءات الوقائية الحكيمة بدون هلع.

ويقول الدكتور شريف حتة، استشاري الطب الوقائي والصحة العامة: إن الإجراءات الاحترازية بالنسبة لفيروس كورونا ثابتة في كل شيء، فعند الحديث عن أي تجمع، سواء كان جامع أو دار مناسبات أو ستاد، فلابد من الالتفات إلى هذه الإجراءات الاحترازية، وفي مثل هذه البطولات لابد من التقليل أولا من عدد الجمهور الموجود حسب مساحة المكان، مع مراعاة التقليل من التزاحم أثناء الدخول وبالتالي سيتطلب هذا البدء في مثل هذه الإجراءات قبل المواعيد المعتادة لها.

ويضيف "شريف": داخل الاستاد نفسه يجب أن تكون الأماكن معقمة بشكل جيدا،  مع توفير الكحول، فضلا عن تنظيم دخول دورات المياه والقيام على نظافتها بشكل مستمر، متابعًا: أما اللاعبين فالأمر غير مقلق بالنسبة لهم لأنه لن يكون هناك لاعب مصاب موجود في الملعب.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة