«زي النهارده».. وفاة العميل المصري (أحمد الهوان) جمعة الشوان 1 نوفمبر 2011«زي النهارده».. اندلاع الثورة الجزائرية 1 نوفمبر 1954«زي النهارده».. افتتاح الأوبرا الخديوية 1 نوفمبر 1869«زي النهاردة».. وفاة الطبيب أحمد شفيق 1 نوفمبر 2007«زي النهارده».. وفاة ديل كارنيجي 1 نوفمبر 1955مصر تعزي ضحايا حادث غرق قارب مهاجرين قبالة السواحل السنغالية«الآثار» تكشف مواعيد زيارة متحف المركبات الملكية ببولاقرئيس مجلس الشيوخ: المجلس جاء للعمل وليس للوجاهة.. ولابد أن نكون قاطرة للدولةمحافظ جنوب سيناء يكرم عمال النظافة بشرم الشيخالحزب الحاكم في ألمانيا يختار زعيما جديدا يناير المقبلالبرتغال تفرض الإغلاق على 70 بالمئة من السكانعلي جمعة للمسيئين للرسول: "لسنا مع الإرهاب.. عيب اختشوا"صدر حديثا.. "جرائم غسل الأموال" كتاب جديد لـ محمد حلمى الشاعرعرض الفيلم السورى "مريم" بمركز الثقافة السينمائية.. الأربعاء"إبهار وهيبة جديدة".. 12 نقطة ترصد "مسرح النافورة" قبل ساعات من انطلاق مهرجان الموسيقى العربية|صورصاحبة 73 فيديو إباحيا: زوجي عاطل واضطررت لممارسة الدعارة في الخليجلهذه الأسباب أصبحت أسوان عاصمة العالم للطاقة الشمسية.. اعرف التفاصيلغرف عمليات المرور تعلن حالة الطوارئ اليوم تحسبا لهطول أمطارالتعليم توجه المدارس بتسليم الطلاب الكتب الدراسية وعدم ربطها بالمصروفات"5000 قطعة أثرية".. تعرف على أبرز ما يحتويه متحف شرم الشيخ عقب افتتاحه رسميًا

متطوعون يروون تجاربهم في "أتوبيس السعادة" مع أحمد يونس

-  
أتوبيس السعادة

استضاف الإعلامي أحمد يونس ببرنامجه "أتوبيس السعادة"، المذاع على شاشة قناة "dmc"، مجموعة جديدة من شباب وشابات "فرسان السعادة".

وقال أحمد فؤاد، أحد أعضاء فريق السعادة، إن هدفه من إسعاد الآخرين هو ترك أثر بعد وفاته ليستفيد منها الناس، مضيفا أنه كان محاسبا وخريج كلية التجارة جامعة عين شمس دفعة 2014، وبعد تأديته الخدمة العسكرية التحق بوظيفة حيث بدأ بمكاتب محاسبة ثم في شركات.

وأضاف "فؤاد": "حسيت إني مش بعمل الحاجة اللي بحبها، كان فيه ضغط وشايف إني مش بستفيد ولا بفيد حد، والحاجة اللي كنت بحبها عملتها قبل ما أسيب شغلي وهي (الداي كاست) كنت بجمع العربيات ".

من جانبها قالت سما محمد، متطوعة، إنها تحب العمل التطوعي، وبدأت في الاشتراك به منذ التحاقها بالجامعة، "كنت حاسة إن عندي روتين ممل، ببقى عاوزة أعمل حاجة جديدة أو مختلفة غير السوشيال ميديا"، لافتة إلى أن الأنشطة الطلابية شجعتها على التطوع وتنظيم المؤتمرات ونشاطات مختلفة.

وأشارت إلى أن التطوع بدأ يتنامى أكثر بعد تخرجها، وقررت التطوع مع مديرية الشباب والرياضة بالدقهلية وعدة مبادرات أخرى.

وأوضحت آية أسامة، متطوعة، أنها بدأت التطوع منذ الصغر مع جمعية "رسالة"، لافتة إلى أنها شعرت بأن ما تفعله شيء مهم، من جانبها قالت هالة محمد، أنها تطوعت في جمعيات أهلية حيث تخصصت في فصل الأدوية منتهية الصلاحية.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة