70 عاما من التصميمات الراقية.. ذكرى ميلاد المعمارية العالمية زها حديدضبط 30 مخالفة في حملة لـ "تموين الغربية" على الأسواققطع الكهرباء عن مركز زفتى بالغربية للصيانة.. اليومتحرير 318 مخالفة مرورية في حملة على الطرق بالغربيةننشر قائمة الفائزين بجوائز مهرجان الجونة في دورته الرابعة | صورنصائح صحية لزيادة معدل التمثيل الغذائى وحرق دهون البطنأحمد خالد صالح ينتظر فيلمين ومسلسلالشرطة تستعد لتأمين المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانيةخطوات الحصول على قرض مشروع البتلو بعد رصد 576 مليون جنيه جديدةالداعية رمضان عبد الرازق: الاحتفال بالمولد النبوى سنة وليس بدعةوزراء على الشاشة.. تعرف على أبرز المداخلات بالفضائيات المصرية أمسمركز الفنون بمكتبة الإسكندرية ينظم حفل "ستاند أب" اليوماستدعاء ضابط التحريات في واقعة ضبط خادمة بتهمة سرقة مجوهرات من طليقهاتعرف على مصير فتاة "التيك توك" هدير الهادى بعد حبسها سنتينعميد آثار القاهرة يؤكد لا يوجد إجبار للطلاب على شراء الكتب المنهج " الكترونى "اليوم.. مطار الأقصر يستقبل 15 رحلة داخلية تقل 6500 راكبمصطفى درويش يهاجم الفنانين: التريند أكل دماغ الممثلين"ملحمة أكتوبر".. تدشن أولى حفلات نادى سينما أوبرا الإسكندريةالبترول الخام والأدوية يتصدران قائمة السلع الأعلى استيرادا فى أغسطس الماضىالإسكان الاجتماعي: سحب كراسات الشروط لذوي الإحتياجات الخاصة بدءا من يوم الأحد

ابنة رجاء الجداوي: "أنا راضية" آخر كلمات والدتي قبل وفاتها

   -  
رجاء الجداوي

قالت أميرة مختار، ابنة الفنان الراحلة رجاء الجداوي، إن والدتها كانت ترتدي الكمامة منذ شهر فبراير، وكانت تستنجد بالإعلامية بوسي شلبي، لكي تخرج من المنزل لكن كنت أرفض ذلك.

وأضافت "مختار" في برنامج "معكم"، وتقدمه الإعلامية منى الشاذلي، على فضائية "CBC"، أن الاستديو كان المكان الوحيد الذي تعاملت والدتها فيه مع بشر دون كمامة، ولم يصاب أحد من أسرة مسلسل "لعبة النسيان" بكورونا، لكن مساعدة والدتها، أُصيبت بدور برد عنيف، والطبيب قال إنها ليست كورونا، ومجرد نزلة شعبية حادة.

وتابعت "مختار" أن القصة بدأت قبل عيد الفطر المبارك، عندما بدأت في ترتيب السفر في العيد، لكنها قالت أثناء جلوسها في الصالة "أنا حرانة أوي"، وبقياس درجة حرارتها وجدتها 40، وبعد إجراء المسحة ثبت إصابتها بفيروس كورونا، لافتة إلى أنها بحثت على غرفة عناية خارج القاهرة، التي كانت ممتلئة، وبالفعل تم نقلها إلى الإسماعيلية محل ميلادها، وتوفت هناك، وكانت تردد كلمة "أنا راضية راضية الحمد لله".

وأشارت إلى أن والدتها لم تكن تحمل ضغينة لأي أحد، وكانت تتصالح يوميا مع النفس، حيث كانت تقول "لما بدخل أنام مشيلش من حد"، وهذا ما ظهر في آخر تسجيل لها التي تشكر الجميع على الدعاء لها وتطالبهم بأخذ الاحتياطات لعدم الإصابة مثلها.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة