حدث ليلًا | مصري يطعن سيدة في الكويت.. قطر ترد على "كشف العذرية".. اختراق حملة ترامب.. نهب وشغب في فيلادلفيا.. شارلي ايبدو تهين أردوغاننشاط الرئيس السيسي وأخبار الشأن الاقتصادي يتصدران اهتمامات صحف القاهرةزوجان مغامران يعيشان في حافلة ويحققان حلمهما بالسفر حول أستراليا.. صورمشاهير لون شعرهم غير مظهرهم بالكامل.. جورج كلونى وكيم كاردشيان الأبرزمؤتمر دولى لعرض التجربة المصرية لعودة النشاط الرياضي وسط كورونا.. اليومالمنتخب يتدرب مرتين فى توجو قبل مواجهة 17 نوفمبر«زي النهارده».. افتتاح تمثال الحرية 28 أكتوبر 1886جامعة الملك سلمان الدولية جاهزة للإفتتاح بعد انتهاء جميع الأعمال الإنشائيةملبورن الأسترالية تنهي إغلاقا دام 112 يوما بسبب كوروناالرئاسة التركية تدين اعتزام "شارلي إيبدو" نشر مادة ساخرة بشأن إردوغانمعلومات تشوه الرئيس.. اختراق الموقع الرسمي لحملة ترامبكوريا الجنوبية تتعهد بالدفع المستمر من أجل الحوار مع نظيرتها الشماليةألمانيا بصدد فرض إجراءات صارمة جديدة مع ارتفاع الإصابات بكوروناترامب: بايدن سياسي فاسد وإذا فاز ستمتلك الصين الولايات المتحدةكوريا الجنوبية تسجل 103 إصابات جديدة بكورونا وحالة وفاة واحدةوفيات "كورونا" في كندا تتجاوز 10 آلاف بعد تسجيل حالتين في مقاطعة ألبرتاواشنطن بوست: إصابة مسؤول بارز في إدارة ترامب بفيروس كورونا بعد زيارة لأوروباولاية "فيكتوريا" الاسترالية تعود لتسجيل حالات إصابة ووفاة بفيروس كوروناوكيل مديرية التربية والتعليم يتابع توزيع التابلت علي طلبة الأول الثانوي4 منح للعمالة غير المنتظمة بشمال سيناء علي مدار العام

إبراهيم عيسى: حسن البنا حاول تنزيه نفسه ووضعها موضع الأنبياء

-  
الإعلامي إبراهيم عيسى

قال الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، إن حسن البنا لم يكن وحده عندما أنشأ جماعة الإخوان الإرهابية، بل ساعده الإنجليز، وقدموا له التمويل، مشيرًا إلى أنه ظل يرسل التقارير عن نشاطه في محافظة الإسماعيلية لرئيس جمعية الشبان المسلمين، سائلًا إياه العون واستفسر منه عما أستشكل عليه.

وأضاف "عيسى"، خلال تقديم برنامج "أصل الجماعة"، عبر شاشة "on e": "الجماعة كانت تمثل للبنا ذاتًا جديدة، لكنها كانت تحت رعاية آخرين، وفي هذا التوقيت كان الأمير عبدالعزيز آل سعود، استولى على دولة الأشراف بالحجاز، وكانت حديثة العهد بالفكر الوهابي المتشدد، وكان مستشاره حافظ وهبة مصري الجنسية".

وأوضح: كان يرى نشر الفكر الوهابي بعناصر تؤمن به، وتتمثله فكرًا وسلوكًا من غير السعوديين، من بين الإخوان، فقد دبت بينهم الخلافات، وأعلنوا العصيان على الأمير شخصيًا، فأرسل يطلب دعم رشيد رضا ورئيس جمعية الشبان المسلمين في مصر، وكانا من العناوين الوهابية الكبيرة في مصر، لترشيح مجموعة من الشباب المؤمن بالفكر السلفي الوهابي، فرشح لهم محمد حامد الفقي رئيس جمعية أنصار السنة المحمدية، ومحمود شاكر وحسن الساعاتي "البنا" لآخرين.

وتابع، أنه لم يجرى قبول حسن البنا لأسباب مختلفة للعمل بالمعهد السعودي في مكة، وكانت طعنة له، بعدما تلقى الطعنة الأولى من رئيس جمعية الشبان المسلمين، إثر عدم السفر إلى الحجاز ومن قبلها عدم اختياره في الخلصاء لتأسيس الشبان المسلمين.

وأردف: "بعدها تقدم البنا بانتداب للعمل بحكومة الحجاز، وطلب من وزارة المعارف أن يدرس هناك، غير أن الوزارة رفضت طلبه، لكنه عمل على تفكيك جمعيات وليدة بعدما سيطر على عقول بعض أعضائها".

وأشار، إلى أن البنا كان يفضل العمل السري، حتى في مسألة تنفيذ الاكتئاب لبناء مسجد ومدرسة، وذلك وفقما أورده البنا في مذكراته: "من الممكن أن يختلق هذا الاكتتاب، لكن هذه الطريقة السرية لفظها الناس، حيث كانوا يرغبون في معرفة التفاصيل، وواجهه المجتمع باحتقان، وفي مواضع كثيرة من كتاباته حاول تنزيه نفسه ووضع نفسه موضع الأنبياء وتحاربه شياطين الإنس والجن".

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة