نصابة الماجستير تعترف: معايا دبلوم تجارة.. وببيع الشهادة بـ5 آلاف جنيهرسالة مؤثرة من أحمد خالد صالح لوالده10 معلومات عن معركة العلمين بالحرب العالمية الثانيةهل ستعود الحياة لطبيعتها بعد كورونا؟.. دراسة أمريكية توضحخيانة في فراش الزوجية.. تفاصيل طعن عامل ضبط زوجته بأحضان عشيقها بحلوان"قومي المرأة" يشيد بمشاركة السيدات في اليوم الأول لانتخابات برلمان 2020وزير الأوقاف يلتقي نظيره السوداني على عشاء عمل بمنزل السفير المصري بالخرطومالقوى العاملة: اتخاذ إجراءات مشددة لردع تصرفات تخل بالعلاقات مع الأشقاء العربأمين البرلمان: محاولات تشويه إنجازات الدولة باءت بالفشلإنتاج عماني هندي.. عرض "زيانا" بالهناجر الاثنين المقبلممرضة وسيارة إسعاف.. ناخبو أوسيم يواجهون كورونا بالكمامات والإرشادات الصحية"فسيفساء الإسكندرية".. ملتقى علمي حول تطور الفن في مدينة الثغرفرج عامر: الأهلي والزمالك طلبا ضم حسام حسنبيانيتش: عدم ثقة ساري في لاعبي يوفنتوس أصابني بخيبة أملكومان: لا نستحق الخسارة في الكلاسيكو.. والـ «فار» يستخدم ضد برشلونةنادال يشارك في بطولة للجولف بمايوركاسموحة يعلن نجم الهلال السودانيوليد صلاح الدين : سأشجع الزمالك ضد الرجاء المغربي في أفريقيافرج عامر يوضح حقيقة طلب سموحة استعارة صالح جمعةأحمد أبو مسلم: الرجاء سيلجأ لأساليب غير فنية للفوز على الزمالك

بالأسماء.. تعرف على ضحايا المنزل المنهار بـ"ونينة الغربية" بسوهاج

   -  
بالاسماء.. تعرف على ضحايا المنزل المُنهار بـ"ونينة الغربية"

أحضرت الطعام لتطعم أطفالها عند استيقاظهم، ولكنها كانت تشعر بقبضة شديدة في قلبها وظنت أن شيئًا ما سيحدث لزوجها، ولم يأت بتفكيرها أنه سيكون بخير ولكنه سيظل وحيدًا بعد موتها هي وأطفالهما.


"ماما الحقينا يا ماما ايه ده الطوب بيتكسر البيت يا ماما"، كانت هذه الكلمات آخر ما نطق بها 4 أطفال بالمنزل الذي انهار صباح اليوم بقرية ونينة الغربية، بمحافظة سوهاج.


كان المنزل مكونا من طابقين ومُشيدا بالطوب الأحمر والخرسانة دون أعمدة، كما مر عليه من الزمن عدة أعوام مُتتالية دون إحلال وتجديد، ما جعله مُتهالك وآيل للسقوط.


"يا ساتر يارب إيه ده فيه إيه؟"، تساؤلات كان يطرحها الأهالي بالمنطقة عند سماع صوت ضجيج المنزل عندما سقط، وانهار على من فيه، سادت حالة من الفزع بين الأطفال والأهالي القاطنين بالقرية، "اسعاف وقوات حماية وقوات أمن ولوادر"، امتلأ الشارع الضيق الصغير بالبشرية لإنقاذ أرواح سكان المنزل من تحت الأنقاض.


لم يستطع أحد تغيير الأقدار توفي من كُتب له هذه الموتة المؤسفة، ونجا من كان له بالعمر باقية، حيث لقي 4 أطفال "3 أولاد وبنت" مصرعهم إثر انهيار المنزل عليهم، كانوا يلهون سويًا بشقتهم وينتظرون الطعام الذي أعدته لهم والدتهم كي يفطرون ولكنهم لم يلحقون أن يتذوقوه.


واستخرج رجال الحماية المدنية آخر سيدة لقيت مصرعها إثر انهيار المبنى، بعد 6 ساعات من سقوطه وهي "عواطف محمد"، 65 عامًا، وكان قد سبقها جثتان لسيدتين "كاميليا محمود"، 33 عامًا، و"وردة علام"، 30 عامًا، قد لقيا مصرعهما إثر الانهيار أيضًا، إلى مشرحة مستشفى سوهاج الجامعي.


مصرع 7 بينهم 4 أطفال في انهيار منزل بسوهاج


واستطاعت قوات الحماية المدنية ورجال الإسعاف إنقاذ سيدتين هما: "أسماء خيري"، 31 عامًا، و"ميرفت أحمد"، 33 عامًا، قبل أن تهلكهما الأنقاض، وتم عمل الاسعافات الاولية لهما ونقلهما إلى المستشفى العام لتلقي العلاج اللازم.


وتعود أحداث الواقعة عندما تلقى اللواء حسن محمود، مدير أمن سوهاج، إخطارًا من مأمور مركز شرطة سوهاج يُفيد بورود إشارة من الحماية المدنية، مفادها انهيار منزل مكون من طابقين مباني قديمة، بدائرة مركز سوهاج.


وبالانتقال والفحص تبين أن المنزل مبني بالطوب الأحمر والخرسانة دون أعمدة، وتبين مصرع 4 أطفال و3 سيدات، وإصابة سيدتين أخريين.


حُرر المحضر اللازم بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيقات.

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة