عمرو علاء عبد الفتاح إلى المريخ السوادنيالبنك الدولي: رغم كورونا تحويلات المصريين العاملين بالخارج تتدفق إلى مصروزير القوى العاملة يتابع الإجراءات الاحترازية المطبقة في 37 ألف منشأةصور.. شبرا الخير تُكرم 64 من حفظة القرآن بالقليوبية بالتعاون مع هيرميس وسيكوفيديو.. انطلاق فاعليات افتتاح جامعة الملك سلمانفيديو.. السيسي يشهد فيديو تسجيلي عن جامعة الملك سلمانوزير التعليم العالي: جامعة الملك سلمان مثال للصداقة بين مصر والسعوديةعبدالغفار: جامعة الملك سلمان تتناسب مع سوق العمل الإقليمي والمحلي والعالميوزير التعليم العالي: جامعة الملك سلمان تتضمن 16 كلية تقدم 56 برنامجًاجامعة الملك سلمان.. دولية على أرض مصرية تضم 16 كليةسعر الدولار اليوم السبت 31-10-2020 أمام الجنيه المصرىغرفة الصناعات الغذائية تستهدف تأهيل 200 شركة بحلول يونيو 2021توخيل غاضبا: سنقتل اللاعبينأسوان يبرم أول صفقاته ويضم طه عادلمدرب ليون عن انتقال ديباي لـ برشلونة: أود عرقلة كومانإي.إس.بي.إن: الإصابة تبعد نيمار شهراموعد مباراة الهلال وضمك فى الدورى السعودى... و القنوات الناقلةجوميز يقود تشكيل الهلال المتوقع لمواجهة ضمك في الدوري السعوديتشكيل ضمك المتوقع لمواجهة الهلال في الدوري السعوديالليلة.. الأهلي يستضيف طلائع الجيش في آخر مبارياته بالدوري

بيان من "الري" يوضح الموعد المتوقع لانحسار الأمطارعلى النيل الأزرق| صور

   -  
الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري

أعلنت وزارة الموارد المائية والري، مواصلة اللجنة الدائمة لتنظيم إيراد النهر اجتماعاتها، برئاسة الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، بحضور القيادات التنفيذية بالوزارة، اليوم الخميس؛ لمتابعة موقف الفيضان لهذا العام، ومتابعة حالة الأمطار على النيل الأزرق، وتقدير المياه الواردة وآلية التعامل معها.

وأوضحت الوزارة، في بيان، استعراض اللجنة موقف فيضان النيل ، والإجراءات التي يتخذها كل من قطاع شئون مياه النيل، و مركز التنبؤ بقطاع التخطيط بالوزارة، من رصد وتحليل وتقييم لحالة الفيضان، وكميات المياه المتوقع وصولها حتى نهاية العام المائي الحالي 2021-2022.

وأكد بيان الري، أن البيانات توقعت بدء انحسار معدلات الأمطار على منابع النيل  بدءاً من الثلاثاء الموافق السادس من أكتوبر القادم.

وتجدر الإشارة إلى أن المؤشرات الأولية للفيضان تُشير إلى استمرار احتمالية أن يكون الفيضان عاليا، وأن الوارد خلال أغسطس وسبتمبر حتى الآن أعلى من نظيره في العام الماضي، ولكن مازال من المبكر الحُكم بشكل نهائي على نوع وحجم الفيضان هذا العام، حتى انتهاء شهري سبتمبر وأكتوبر.

ووجه الدكتور عبدالعاطي، بضرورة العمل على استمرار تنفيذ إزالة التعديات على المجاري المائية، وخصوصاً مجرى نهر النيل وفرعي دمياط ورشيد، والتي تحد من قدرة الشبكة على استيعاب المياه الزائدة وقت الطوارئ أو أثناء موسم السيول.

وفي سياق متصل، تتابع مركز التنبؤ بالفيضان، التابع لقطاع التخطيط وباقي أجهزة الوزارة خرائط الأمطار على منابع نهر النيل ، بداية من السنة المائية في شهر أغسطس الماضي، وتتابع أجهزة الوزارة على مدار الساعة لحالة الفيضان والأمطار ب منابع النيل ، وكذاك حجم المياه الواردة، ووضع الخطط الموضوعة للتعامل معها.


جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة