الدفعة الأخيرة.. القومية للأسمنت تستكمل صرف تعويضات العاملين بعد التصفيةمحللون: البورصة خيار مثالي حاليا لتمويل توسعات شركات الدفع الإلكتروني«جوجل» تشن حملة تطهير ضد تطبيقات للأطفالفيتنام تستعد لإجلاء 1.2 مليون مواطن مع اقتراب عاصفة استوائيةالأمم المتحدة: صادرات السيارات المستعملة من الدول المتقدمة تضاعف تلوث الهواءأسترا‭ ‬زينيكا البريطانية: لقاح أكسفورد يحفز استجابة مناعية لدى الشبان وكبار السنشاهد في سماء اليوم.. نجم "العيوق" يتلألأ بالأحمر والأخضرنيكول كيدمان تعود إلى الشاشة الصغيرة مع "ذي أندوينج"مكرم: القرى والمدن بحاجة لتوعية الأئمة بخطورة الهجرة غير الشرعيةوزير الآثار عن متحف كفر الشيخ: يسلط الضوء على فضل الحضارة المصريةشيرين رضا.. فنانات حضرن ندوة منة شلبي في مهرجان الجونةقطع مياه الشرب عن 15 منطقة في القاهرةحازم إمام: بيراميدز تعرض لظلم تحكيمي واضح.. وتشاتشيتش ظن أنه عبد الحليم حافظفابينيو: لا نسمح لأي لاعب بالتراخي من أجل التتويج بمزيد من الألقابرؤى في الأدب والفن.. إصدار جديد للهيئة المصرية للكتابالأوبرا تحتفل بذكرى المولد النبوي في القاهرة والإسكندرية | صورعرض الفيلم العماني «زيانا» في سينما الهناجر بالأوبرا.. الليلةتلفزيون وإذاعة ووجها لوجه.. الهجرة والأوقاف تكافحان الهجرة غير الشرعيةصدامات بين قوات الأمن والمحتجين بساحة التحرير في العراقمحافظ أسيوط: تحرير 135 محضرا لحرق المخلفات الزراعية بأسيوط

الأزهر الشريف: التيارات الدخيلة تصدر لنا خطاب الكراهية.. فيديو

   -  
ابراهيم رضا

قال إبراهيم رضا، أحد علماء الأزهر الشريف، إننا نختزل الدين في العبادة فقط، ولكن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم أوصانا بأشياء كثيرة مستشهدا بالحديث الشريف" إنما بعثت لأتمم صالح الأخلاق.

وأضاف إبراهيم رضا، خلال استضافته في برنامج "حلو الكلام" المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، عندما أراد الله عز وجل أن يذكي النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، قال له "وإنك لعلي خلق عظيم"، منوها إلي أن عندما يسأل النبي الكريم "بمن أدبك"، يجيب النبي محمد" أدبني ربي فأحسن تأديبي"، متابعا: وعندها تنزل الآية الشريفة " فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ.

وتابع: أرى أن المجتمع يحتاج إلي التأديب والإصلاح الشديد، قائلا "المجتمع ليس على الحالة التي نتمناها للمصريين، مسلمين أو مسيحيين"، معقبا: للأسف الشديد أن المجتمع المصري أصبح مهتم بالعبادات وهدر المعاملات.

وأوضح أحد علماء الأزهر الشريف، أن الإنسان يقوم بالعبادات ولكن يسئ معاملة أخيه، مؤكدا أن هذه المعاملة البشعة تعني ترك المجتمع لبعض التيارات المنغلقة الدخيلة التي تعي للدين وعي سطحي. 

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة