عصابة نصبت على قرية.. تفاصيل مقتل عامل بالشرقية بسبب الزئبق الأحمراعترافات طباخ الترامادول: بصنعه من عجينة مضاد حيوى وثروتي 11 مليوناالأقصر تستعد لمواجهة أمطار وسيول فصل الشتاء بـ 15 إجراءتجهيز "الأقصر العام" ليكون أول مستشفى عزل لإصابات موجة كورونا الثانيةفي أسبوع واحد.. 7 دول تصل لأعلى معدل إصابات بفيروس كورونا70 عاما من التصميمات الراقية.. ذكرى ميلاد المعمارية العالمية زها حديدضبط 30 مخالفة في حملة لـ "تموين الغربية" على الأسواققطع الكهرباء عن مركز زفتى بالغربية للصيانة.. اليومتحرير 318 مخالفة مرورية في حملة على الطرق بالغربيةننشر قائمة الفائزين بجوائز مهرجان الجونة في دورته الرابعة | صورنصائح صحية لزيادة معدل التمثيل الغذائى وحرق دهون البطنأحمد خالد صالح ينتظر فيلمين ومسلسلالشرطة تستعد لتأمين المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانيةخطوات الحصول على قرض مشروع البتلو بعد رصد 576 مليون جنيه جديدةالداعية رمضان عبد الرازق: الاحتفال بالمولد النبوى سنة وليس بدعةوزراء على الشاشة.. تعرف على أبرز المداخلات بالفضائيات المصرية أمسمركز الفنون بمكتبة الإسكندرية ينظم حفل "ستاند أب" اليوماستدعاء ضابط التحريات في واقعة ضبط خادمة بتهمة سرقة مجوهرات من طليقهاتعرف على مصير فتاة "التيك توك" هدير الهادى بعد حبسها سنتينعميد آثار القاهرة يؤكد لا يوجد إجبار للطلاب على شراء الكتب المنهج " الكترونى "

ارتفاع قيمة جائزة نوبل إلى 110 آلاف دولار

-  
جائزة نوبل

أعلنت المؤسسة السويدية التي تشرف على منح جائزة نوبل، اليوم الخميس، أن قيمة الجائزة ستزيد هذا العام إلى 10 ملايين كورونة (الدولار بـ9.0253 كرونة سويدية)، وقال رئيس المؤسسة إن الفائزين بالجائزة هذا العام سيتلقون مليون كرونة إضافية، أي ما يعادل 110 آلاف دولار.

وذكرت صحيفة "داجنس إندستري" اليومية، أن قيمة الجائرة ستزيد إلى عشرة ملايين كرونة هذا العام، حسبما نقلت "رويترز".

 وقال لارش هيكنستن رئيس مؤسسة نوبل للصحيفة "اتُخذ هذا القرار لأن الصلة بين نفقاتنا ورأس المال مستقرة على نحو مختلف تمامًا عن أي وقت مضى".

وكان مخترع الديناميت ألفريد نوبل قد ترك نحو 31 مليون كرونة، ما يساوي حوالي 1.8 مليار كرونة بحسابات اليوم، وفقًا للمؤسسة، لتمويل الجوائز التي تُمنح منذ عام 1901.

واختلفت القيمة المادية للجائزة عبر السنوات، إذ بدأت بنحو 150ألف كرونة، ووصلت إلى مليون كرونة في عام 1981.

ثم شهدت قيمة الجائزة زيادات كبيرة في الثمانينيات والتسعينيات، حتى وصلت إلى تسعة ملايين كرونة في عام 2000 وعشرة ملايين بعد ذلك بعام.

لكن الأزمة المالية العالمية في 2008 ألحقت أضرارًا باستثمارات المؤسسة التي استعانت بهيكنستن، الذي كان رئيسًا للبنك المركزي من قبل، لضبط أوضاعها المالية.

وجرى تخفيض قيمة الجائزة في 2012 إلى ثمانية ملايين كرونة، ثم عادت لتصبح تسعة ملايين في 2017.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة