هرمون الميلاتونين يعزز فرص البقاء على قيد الحياة بين بعض مرضى COVID-19الرجال الأكبر سنًا المتعافون من COVID-19 أفضل المتبرعين بالبلازما للعلاج«ناسا»: مهمة جمع عينة من كويكب بينو تمت وفقا للمخطط لهاحكاية مصري مع إسرائيلأم كلثوم وزمن (القلش)بعد إصابتها بدور برد.. بدرية طلبة تطلب من متابعيها الدعاء لها بالشفاءكورونا يفترس ألكمار قبل موقعة نابولي في الدوري الأوروبيلامبارد: التعادل أمام إشبيلية في دوري الأبطال نتيجة إيجابيةلوبيتيجي: غياب اللمسة الأخيرة وراء نقطة تشيلسيبرشلونة يمطر شباك فرينكفاروزي بخماسية في دوري الأبطالبيكيه يغيب عن برشلونة خلال معركة يوفنتوس في «التشامبيونزليج»بعد هدفه في شباك فرينكفاروزي..ميسي اللاعب الوحيد محرز الأهداف في 16 موسم متتاليفاتي أصغر لاعب يسجل في دوري أبطال أوروباهازارد «ملك الإصابات» في ريال مدريد.. «البلجيكي» يغيب عن «الملكي» 3 أسابيعكومان: طرد بيكيه في لقاء فرينكفاروزي المجري عقوبة كبيرةفاتي يكشف عن سر احتفاله في لقاء فرينكفاروزيوزير السياحة والآثار يشهد تشغيل أول حافلة كهربائية صديقة للبيئة بهضبة الأهرامات | صورالمؤشر نيكي يرتفع 0.21% في بداية التعامل بطوكيوكيف تحصل على تعويض فى حال حريق أو سرقة بيتك؟نجوى كرم تقدم أجدد حفلاتها في دبي بعد غياب شهور

محكمة سويسرية تستأنف النظر في تهم فساد القطري ناصر الخليفي

   -  
ناصر الخليفي

تستأنف المحكمة الجنائية الاتحادية في جنوب سويسرا، اليوم الخميس، النظر في تهم الفساد والتزوير والتحريض على خيانة الأمانة الموجهة إلى أمين عام الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الأسبق جيروم فالك، وإلى شريكه في القضايا المطروحة، رجل الأعمال القطري، ناصر الخليفي.

وذكر مراسل قناة "العربية"، أن دفاع الخليفي المؤلف من 3 محامين يترافعون عنه اليوم، قالوا إنه ضحية مغالطة قانونية على مدى 3 سنوات، وأضاف الدفاع عن الخليفي أنه لا وجود لأي إجراء ملزم لتنظيم عطاءات حقوق البث.

واستأنفت محكمة عُقدت، الأربعاء، جلسات النظر في القضية.

وكان المدعي العام الاتحادي، جويل باهود، طالب الحكم بالسجن 36 شهرًا على فالك، و28 شهرًا على الخليفي.

أتى ذلك، بعد أن أشار إلى أن رجل الأعمال القطري الشهير في عالم الرياضة ارتكب خطأ فادحًا بتحريضه جيروم على خيانة الأمانة، ومنحه فيلا فاخرة في جزيرة سردينيا، مقابل حصول شركة "بي إن سبورت" على حقوق بث دورتي كأس العالم 2026 و2030.

وطالبت النيابة العامة السويسرية، الثلاثاء الماضي، بسجن رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، ومجموعة "بي إن سبورتس"، القطري ناصر الخليفي، لمدة 28 شهرًا باتهامات الفساد والتعامل بالرشاوى.

وتعتبر هذه هي أول مطالبة بالسجن على الأراضي الأوروبية في الفضائح المتعددة التي هزت كرة القدم العالمية عام 2015، بعد إدانة العديد من المسؤولين السابقين في أمريكا الجنوبية وفي الولايات المتحدة.

وتعزز قصة الخليفي صورة قطر الدولية الغارقة في الفساد والرشاوى من أجل تحقيق مآربها بعيدا عن المنافسة الشريفة.

كما طالبت النيابة السويسرية بسجن الفرنسي جيروم فالك، الأمين العام السابق لـ"فيفا" بالسجن لمدة 3 سنوات.

ورفض القضاء السويسري الذي يتولى القضية دفع المتهمين باعتبار أن الاتهامات "مسمومة"، وأكد استكمال إجراءات المحاكمة.

وأعادت القضية، الجدل مجددا بشأن كأس العالم 2022 الذي فازت به قطر عبر دفع رشاوى، بحسب تحقيقات سابقة.

وفي حال إدانة الخليفي وهو أمر مرجح بعد اعتراف فالك، سيواجه الخليفي في تهمة التحريض على سوء الإدارة، عقوبة سجن تصل إلى 5 سنوات.

وتتهم النيابة العامة الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الفرنسي جيروم فالك بالحصول من الخليفي على الاستخدام الحصري لفيلا فاخرة في سردينيا، مقابل دعمه في حصول شبكة "بي إن" على حقوق البث التلفزيوني المونديالين.

وفي معرض استكمال جلسات المحكمة الاتحادية الجنائية في بيلنزونا، جنوب سويسرا، الناظرة في قضية ما بات يعرف بـ"فيفا جيت" والتي تتعلق بأمين عام الاتحاد الدولي لكرة القدم الأسبق، المواطن الفرنسي جيروم فالك، ورجل الأعمال القطري ناصر الخليفي، قال النائب الاتحادي السويسري اليوم، إنَّ رواية الخليفي حول الفيلا التي اعتبرت بأنها قدمت رشوة لمسؤول الاتحاد السابق، شبيهة بالأسطورة.

 وكشف أنَّ "الخليفي" سدد عن طريق شركته سعر الفيلا المقدر بـ5 ملايين يورو، مشيرًا إلى أنَّ رجل الأعمال القطري سعى إلى تحريض فيفا ضد مصر في قضية البث دون ترخيص.

واتهمت النيابة الاتحادية الخليفي بتشجيع فالك على خيانة الاتحاد الدولي لكرة القدم، معتبرة أنه استغل أزمته المالية من أجل رشوته مقابل دفعه إلى منحه حقوق بث مباريات دولية على شبكة "بي إن سبورت".

وفي حين وجهت النيابة إلى المواطن القطري تهمة التحريض على خيانة الأمانة، وجهت لفالك تهمة منح "بي إن سبورت" حقوق بث مباريات دون عطاءات واضحة، بل مقابل منافع شخصية ومنها فيلا بريانكا في جزيرة سردينيا.

كما اتهمته بالتعتيم على عمولات منحها الخليفي له، ومن ضمنها وضع الفيلا الفاخرة تحت تصرفه اعتبارا من 2014.

إلى ذلك، أشار الادعاء السويسري إلى أنَّ "فالك" أبلغ نائبه برغبة الخليفي باحتكار حقوق البث حتى 2038

في حين، ذكرت صحف أوروبية أن الخليفي عرض على الاتحاد الدولي مليون فرنك سويسري لسحب اتهامات الرشى ضده.

وكانت المحكمة عرضت الأسبوع الماضي، وثائق تؤكّد تواصل فالك والخليفي بشأن فيلا بريانكا، في جزيرة سردينيا الإيطالية، مقابل منح الفيفا شركة "بي إن سبورت"، التي يديرها رجل الأعمال القطري حقوق بث دورتي كأس العالم 2026 و2030 في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة