طقس اليوم مائل للحرارة شمالا وأمطار على السواحل الغربية والقاهرة 31 درجةضبط 12 ألف عبوة عقاقير هرمونات وحقن مجهري داخل شقة بالإسكندريةوزيرة الثقافة تفتح اليوم معرض الكتاب الأول بالمنصورة فى حديقة شجرة الدرالمصريون بالخارج يواصلون طباعة بطاقات اقتراع انتخابات النواب لليوم الثاني والأخيربائع يعترف بسرقته شقة فى الموسكى واستيلائه على 2000 جنيهدوري أبطال أوروبا.. غيابات كثيرة في صفوف ليفربول قبل مواجهة أياكس غداقبل عامين على انتهائه.. توتنهام يحاول تجديد عقد نجم الفريقأخبار الرياضة.. شرط وحيد لتأجيل لقاء الزمالك والرجاء.. والنصر يحسم مصير أحمد موسىبعد تعافي ساسي من كورونا.. إسماعيل يوسف لـ فرجاني: مستنيكحسام البدرى يرفض التسرع فى إعلان قائمة المنتخب بسبب الإصابات والإجهاد5 معلومات عن مباراة بيراميدز وحوريا الغينى اليوم الثلاثاء 20 / 10 / 2020 بالكونفدراليةوزيرة الهجرة: غرفة العمليات تعمل بشكل دائم خلال الانتخابات البرلمانية في الخارجذكاء في التعامل مع عجلة الإنتاج والتنمية خلال كورونا.. خبير اقتصادي يستعرض إنجازات مصر.. فيديوأخبار التوك شو.. أمطار غزيرة في مصر الجمعة والسبت.. وأحمد موسى يطالب أسامة هيكل بالاستقالةرغم قلة سعرها..حلوى المولد النبوي الشريف لم تلق زبونها في سوهاج..شاهدمحافظ بني سويف لرؤساء الوحدات المحلية: سأتابع بنفسي جهودكم في حل مشاكل المواطنينمصابة بالسعار.. ثعالب متوحشة تهاجم المواطنين والماشية في الوادي الجديد.. تفاصيلفاتورة التليفون الأرضى.. آخر موعد للسداد ورابط الاستعلامتعرف على طقس الـ3 أيام المقبلة.. موسم الأمطار يبدأ بالسواحل وانخفاض تدريجي بدرجات الحرارةاستعلم الآن بالرقم القومى عن لجنتك ورقمك بالكشوف من الهيئة الوطنية للانتخابات

بعد٢٠ يوما من ارتفاع منسوب المياه.. كيف يعيش أهالي قرية أبو الخاوي في البحيرة

   -  
قرية أبو الخاوي في البحيرة

على غرار كل عام في نفس التوقيت، تعرضت قرى الساحل بمركز كوم حمادة بمحافظة البحيرة لغرق أراضيها الزراعية التي تطل على طرح النيل منذ ما يقرب من ٢٠ يومًا،  مما أدى إلى تلف بعض المحاصيل الزراعية وغرق بعض المنازل الأكثر قربا من ضفاف النيل.


أوضح أحمد أغا، أحد أهالي قرية أبو الخاوي بمركز كوم حمادة، أن تعرض الأراضي الزراعية بقرى الساحل بمركز كوم حمادة للغرق واقعة ليست حديثة حيث تتكرر سنويا في بداية فصل الشتاء من كل عام، حيث يرتفع منسوب المياه في أراضي طرح النيل مما يؤدي إلى تعرض تلك الأراضي للغرق".


وأشار أغا، إلى أن ملكية تلك الأراضي الزراعية ترجع إلي الدولة ويتم تأجيرها منذ قديم الزمن لزراعتها من قبل أهالي القرية، لافتًا إلى أن كل عام يتم تأجيل زراعة المحاصيل الشتوية في تلك الأراضي وحصد المحاصيل الصيفية قبل بدء ارتفاع منسوب المياه لتلافي الأضرار الواقعة على المزارعين.


وأضاف أن ارتفاع منسوب المياه هذا العام أكثر من الأعوام السابقة، مشيرًا إلى أن القرية تعرضت منذ ما يقرب من ٢٠ يومًا إلى ارتفاع منسوب المياه، مؤكدًا أنها ليست المرة الأولى في هذا العام.


وأوضح أنه بعد حدوث أخر موجة ارتفاع منسوب المياه منذ ٢٠ يوما، قامت الوحدات المحلية ومجالس القرى بالتواصل مع المزارعين خلال هذا الأسبوع للتحذير من استقبال موجة أخرى والتشديد علي إخلاء المنازل الأكثر قربا من ضفاف النيل وحصد المحاصيل الصيفية وتأجيل زراعة المحاصيل الشتوية لحين الانتهاء من موسم ارتفاع منسوب المياه.


وأكد أغا، أن الأهالى أصبحوا يتعايشون مع الأمر، لافتًا إلى أن المزارعين الآن بعد غرق الأراضي الزراعية منذ ٢٠ يومًا، قاموا بحصد المحاصيل التي من المتوقع ارتفاع منسوب المياه فيها خلال الأيام القادمة، مشيرًا إلى أن الأهالي تستخدم قوارب صيد صغيرة لسهولة التنقل بين الأراضي الزراعية التي غرقت بسبب ارتفاع منسوب المياه.


جدير بالذكر أن محافظة البحيرة، شهدت على مدار الأيام الماضية استعدادات مكثفة، لاستقبال ارتفاع منسوب نهر  النيل، في المراكز التي تقع على ضفاف نهر النيل فرع رشيد، حيث أرسلت المحافظة إخطارًا إلى ٦ مراكز  من الوحدات المحلية التي تقع على ضفاف نهر النيل منها مركز كوم حمادة، وإيتاي البارود، وشبراخيت، والرحمانية، والمحمودية، لتكثيف الاستعدادات واتخاذ كافة الإجراءات الاحتياطية المشددة لمنع غرق الأراضي الزراعية والمنازل إثر ارتفاع منسوب نهر  النيل خلال الأيام الثلاثة القادمة.


وتضمن الإخطار تكليف الوحدات المحلية بإخلاء المنازل وحظائر الماشية والأقفاص السمكية، الموجودة على أراضي الدولة، المعتدى عليها من قبل المخالفين، وذلك لتفادي الأضرار التي قد تنتج عن غرق الأراضي الزراعية، وحفاظًا على أرواح المواطنين في مركز كوم حمادة، وإيتاى البارود، وشبراخيت، والرحمانية، والمحمودية، ورشيد.


وشدد اللواء هشام آمنه، محافظ البحيرة، على التنبيه على المواطنين بسرعة إخلاء المزروعات الخاصة بهم، وأي متعلقات يمكن أن تتعرض للتلف، نتيجة الغمر بمياه النيل وارتفاع مناسيب المياه أو الفيضان، والتنبيه على جميع المتواجدين من الصيادين والمزارعين.


ويذكر أن مركز كوم حمادة بمحافظة البحيرة، كان قد شهد غرق مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية في العديد من القرى، بداية الشهر الجاي، منها قرية الصواف، أبو الخاوي، كوم شريك، الطيرية، مغنين، زاوية البحر، بسبب ارتفاع منسوب المياه في نهر النيل.


وأوضح العميد عبدالله المليجي رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة كوم حمادة، أن الأراضي الزراعية التي تتعرض للغرق كل عام يطلق عليه "طرح النيل" نسبتا إلى أنها تقع بالقرب من ضفاف فرع نهر النيل بمركز كوم حمادة يرجع ملكيتها إلى الدولة و تم تأجيرها بأسعار رمزية للمواطنين.


وأكد رئيس الوحدة المحلية، أنه لا يحدث أي خطورة على أهالي القرى  من ارتفاع منسوب المياه، موضحًا أن الغرق يشمل فقط الأراضي الزراعية القريبة من ضفاف النيل و باقي المناطق في القري أمنه، مشيرًا إلى أن هذه المشكلة تحدث كل عام ليست جديدة على أهالي هذه القري.


وأشار "المليجي"، إلى أن من أكثر القرى ضررا من ارتفاع منسوب مياه نهر النيل مثل قرية الصواف، وقرية أبو الخاوي، وقرية كوم شريك، وقرية الطيرية، وقرية مغنين، وقرية زاوية البحر، ويرجع  السبب إلى قربهم من ضفاف فرع نهر النيل، مؤكدًا أن المحافظة في أتم استعدادها لمواجهة أي تحديثات جديدة تجاه هذه المشكلة.

اقرأ أيضا:

إخلاء المنازل خوفًا من الغرق.. استعدادات مكثفة بـ 6 مراكز في البحيرة لإستقبال موسم ارتفاع منسوب النيل

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة