دراسة لجامعة كامبريدج تؤكد: الاستحمام بالماء البارد يقلل من فرص الإصابة بالخرفمحمود الليثي يعلن تعافيه من كورونا: كان دور برد شديد"التموين": إضافة المواليد للبطاقات متوقفة منذ 10 سنواتمتنزهات جديدة بمدينة شرم الشيخ لوضعها على الخريطة السياحيةرئيس جامعة دمياط: تزويد معمل "النساء والتوليد والأطفال" بأحدث الأجهزةوزيرة التجارة: 10 آلاف جنيه جدية الحجز للوحدات الجديدة المطروحةوزارة الصحة تدعم مستشفى صدر دمياط بـ"تانك" أكسجين بقيمة 2 مليون جنيهيحيى الفخراني يواصل تصوير "نجيب زاهي زركش"بي إن سبورتس: تأجيل مواجهة الزمالك والرجاء إلى 31 أكتوبرمرتضى منصور: أريد تطبيق مبدأ تكافؤ الفرص.. وسيتم استبعاد الرجاء إذا رفض مواجهة الزمالكOsn تحتفل بالهالوين بسلسلة من أفلام الرعب«شوفت الموت بعينيا».. محمد كريم يتعرض لحادث سيارة في أمريكا (صور)عمرها ما اتعدت على حقوقنا.. أسما شريف منير تنشر صورة لزوجة والدها الفنانة المعتزلة«ميلا جوفوفيتش» تعود للأكشن بـ«صائدة الوحوش»«القاهرة السينمائى» يستضيف جوائز النقاد العرب للأفلام الأوروبيةموعد لقاء الزمالك والرجاء وموقف الأهلي والوداد.. شوبير يتوقع مصير المواجهات الأفريقيةبيان رسمي من الرجاء المغربي بشأن مواجهة الزمالك«كوكا» يقود أولمبياكوس لفوز قاتل على مارسيليا في دوري الأبطالبايرن ميونخ يسحق أتلتيكو برباعية نظيفة في دوري الأبطالمانشستر سيتي يفوز على بورتو بثلاثية في دوري الأبطال

تواضروس يطالب الأقباط بالاستقامة: لا تجعل أي شئ يشتريك

-  
البابا خلال العظة

طالب تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، الأقباط باقتناء فضيلة الاستقامة، قائلا: "قدم استقامة كل يوم في أيام حياتك".

وخلال عظته في اجتماع الأربعاء الأسبوعي الذي أقيم مساء أمس بكنيسة السيدة العذراء والقديس الأنبا بيشوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، قال البابا، إن المسيحية كانت تسمي أتباع الطريق أي الاستقامة والاستقامة قيلت في الوصية التي قالها المسيح "أنتم نور العالم"، مضيفا: "الاستقامة تعني أن ما يقوله الإنسان هو ما يفعله وكنيستنا اسمها الأرثوذكسية أي مستقيمة، استقامة الفكر والإيمان والعقيدة، اجعل فكر الاستقامة يشغلك، الاستقامة تجعل للإنسان ضهر في حياته وخدمته ومجتمعه، الاستقامة تعطي قوة لكلامك".

ووضع البابا روشته لزراعة الاستقامة في حياة كل شخص تتمثل في: "الانتباه للأمور الصغيرة مثل الوقت والنظرة لأنه يزرع في الإنسان روح الاستقامة والمسؤولية، أرفض أي إغراء ولا تجعل أي شئ يشتريك، لا تكن مرائياً أي شخصية منقسمة وهي من أكثر الضعفات التي يقع فيها الناس احترسوا من الرياء كلما كنت عايش في الاستقامة كلما كانت شخصيتك تحترم، احفظ مشاعرك نقية وكن شفاف أمام الله والناس".

وتعد تلك ثالث عظة للبابا، بعد استئناف اجتماع الأربعاء الأسبوعي، الأسبوع قبل الماضي، بعد فترة توقف دامت لعدة أشهر، بسبب إجراءات مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وكان البابا تواضروس، قرر في بداية تفشي جائحة كورونا داخل مصر، وارتفاع أعداد الإصابات والوفيات بالوباء، وتعليق الاجتماع منذ بداية مارس الماضي، فيما حرص على إلقاء عظته الأسبوعية في موعدها المعتاد من المقر البابوي بالقاهرة دون حضور أحد، بدءًا من 18 مارس وحتى 8 أبريل، وذلك على الهواء مباشرة على القنوات الفضائية القبطية.

وتماشى القرار في بدايته مع قرار الكنيسة وقتها بتعليق الاجتماعات الكنسية للمساهمة في الوقاية من فيروس كورونا، قبل أن تعود الكنيسة وتقرر في 21 مارس غلق الكنائس وإيقاف القداسات.

وعقب عيد القيامة المجيد، توقف البابا تماما عن إلقاء عظاته الأسبوعية التي استعاض عنها بتقديم رسائل يومية مصورة، تعرض على القنوات القبطية والصفحة الرسمية للمركز الإعلامي للكنيسة على فيس بوك.

واستمر هذا الوضع حتى قرار البابا باستئناف عظاته الأسبوعية، اعتبارا من 9 سبتمبر الجاري.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة