وكان شكري قد استهل أمس زيارة إلى العاصمة الأردنية، حيث سيشارك في الاجتماع المُقرر عقده في وقت لاحق اليوم بين وزراء خارجية كل من مصر والأردن وألمانيا وفرنسا، لبحث آخر المُستجدات ذات الصلة بتطورات القضية.

ومن المقرر أن يركز الاجتماع على تبادل وجهات النظر حول الوضع الراهن لعملية السلام في الشرق الأوسط وتبعاته، وسبل الدفع قدمُا باستئناف تلك العملية ودعم التوصل إلى تسوية سياسية شاملة وعادلة للقضية الفلسطينية على أساس مبدأ حل الدولتين.