طلع البدر علينا.. تنير مسرح ساحة الهناجرغدًا.. عودة "كأنك تراه" و "الليلة الكبيرة" على مسرح ساحة الهناجرلميس الحديدي: قرار جديد بخصوص مخالفات البناء هذا الأسبوعخبراء الإعلام يناقشون الأربعاء المقبل قضية "الشائعات والإعلام المعادي"الضبع: أداء الوطنية للانتخابات احترافي.. والمصريون قدموا مشهدا مشرفامدرب وست بروم: رحيل حجازي ليس قراري.. أنا محبط واللاعب أراد البقاءطبيب الزمالك يكشف لـ في الجول تشخيص إصابة الونش.. وموقف عبد الله جمعة من التدريباتمدحت عبد الهادي: عودة شيكابالا مكسب للزمالك ولا نمتلك رفاهية الراحةمؤتمر باتشيكو: سعيد بتحقيق هدفنا.. والإصابات بسبب ضغط المبارياتأمير مرتضى: حققنا ما نريده في نهاية الموسم رغم الصعوبات المتعمدةمؤتمر حاشد لدعم مرشحي القائمة الوطنية بالسويسطليقة المتهم في مذبحة الساحل: "كان عاوز ينتقم من ناس ساعدتني"تجديد شهادة الأيزو الدولية "2015_ISO 9001" لمطار شرم الشيخ الدوليتاج الدين: تعرضنا لموجة ثانية من كورونا وارد.. "ولسه شوية على اللقاح"البرهان: السلام مع إسرائيل لمصلحة السودان ويبعد عنا شبهة التمييزالسلاب يقبل رأس والدته ويكرمها في مؤتمر انتخابي: "هي سر نجاحي"لجنة إعداد اللائحة الداخلية لـ"الشيوخ" تعقد ثاني اجتماعاتها غداالسودان: الاحتفال بتوقيع اتفاق السلام يوم 3 نوفمبر بالخرطوممن"العينية" إلى"الشائعات".. أساليب الإخوان للوقيعة بين الشعب والدولةتحت لافتة "ماشاء الله".. مسن يتخلص من شقيقين في دقائق بالشرابية

درية أحمد.. نجمة "الأبيض والأسود" التي اعتزلت الفن في عِز تألقها

   -  
درية أحمد

97 عامًا تمر على ميلاد الفنانة الراحلة درية أحمد، التي كانت إحدى نجمات زمن الفن الجميل، والتي ولدت في مثل هذا اليوم 24 سبتمبر عام 1923، وحققت شهرتها في بداية الأربعينات بالقرن الماضي قبل أن تكمل السابعة عشر من عمرها بالتحاقها بالإذاعة لامتلاكها صوتًا جميلاً سهل لها دخولها إلى عالم السينما، وفي خضم نجاحها تقرر اعتزال الفن وهي شابة صغيرة لم تتجاوز الـ 45 من عمرها.

قدمت درية أحمد، مايقرب من 30 عملا فنيا، وبطولة عدد من الأفلام، بتجسيدها شخصية امرأة تدعى "خضرة" في بعض الأفلام، منها، "مغامرات خضرة"، و"خضرة والسندباد القبلي"، و"العاشق المحروم".

ومن الأفلام السينمائية التي شاركت فيها درية أحمد، سواء بالتمثيل أو الغناء فقط "الطائشة، المصري أفندي، ما كانش ع البال، دلوني ياناس، نحن بشر، توبة، الحسناء واللص، غازية من سنباط، الدم بيحن".

من الأغنيات التي قدمتها درية أحمد "عارف والعارف لايعرف، وعلي يا علي يا بتاع الزيت، ودلوني يا ناس دلوني، وخلاص ياقلبي خلاص".

تزوجت الفنانة درية أحمد من رجل الأعمال عبدالسلام نوح، وأنجبت منه ابنتها سهير، وقبله سبق لها الزواج وهى في سن السادسة عشر، وبعد انفصالها عنه تزوجت من المنتج السيد زيادة، الذي ساعدها في مشوارها الفني، ثم انفصلت عنه، وتزوجت من المستشار محمد العلايلي.

وهى في الأربعينات من عمرها، قررت درية أحمد، اعتزال الفن، والانزواء جانبا عام 1967 بأخر أفلامها "غازية من سنباط"، ليصالحها الزمن، بتألق صغيرتها سهير رمزي فنيًا، وتصبح إحدى نجمات جيلها.

يوم 3 أبريل من عام 2003، رحلت الفنانة درية أحمد، عن عالمنا وهى في الثمانينات من عمرها، إثر إجراء عملية جراحية بفرنسا.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة