محافظ دمياط تتابع أعمال رد الشئ لأصله بطريق الكاشف الجديد - سيف الدينقومي للمرأة بالفيوم ينظم ندوات توعوية بقرى المحافظةنائب رئيس جامعة طنطا يترأس اجتماع مجلس شئون التعليم والطلابرفع الحالة القصوى والاستعداد لانتخابات مجلس النواب بمركز بلقاس بالدقهليةمد خطوط مياه وتجديد اعمدة الانارة تدعيماً للقرى الأكثر احتياجا بالمنيارئيس جامعة دمياط يفتتح السيمنار العلمي قسم اللغة الإنجليزيةرئيس جامعة دمياط يتابع تنفيذ أعمال الإنشاءاترئاسة مركز بلقاس تستعد لموجة الطقس السيءرئيس جامعة المنيا يلتقي طلاب "العلوم الجُدد"توفير بريد إليكتروني لكل طالب بجامعة المنيارئيس هيئة الكتاب: 37 دار نشر بـ45 ألف نسخة بمعرض الكتاب بالمنصورةساسي يصل القاهرةالنادي رقم 18.. هل يحقق بيراميدز ما لم يحدث منذ 199610 استخدامات مذهلة لـ"باكيت الشاي" غير الشرب.. منها تنظيف السجادمخاطر لا يتحدث عنها مؤيدو "مناعة القطيع" ضد كورونا: "قتل جماعي"صوبة زراعية مهيئة للمخدرات.. الداخلية تطارد تجار الكيف بالمحافظاترحلة عمل انتهت بجثتين ومصاب.. الموت داخل بالوعة صرف بالمنيبللتلاعب بأسعارها.. مباحث التموين تضبط 100 ألف عبوة سجائرتجارة مخدرات وعُملة بملايين الجنيهات.. مغامرات الأموال العامة خلال أسبوع (فيديو)غدا.. "mbc مصر2" تعيد عرض "أيوب" لمصطفى شعبان

لاعبات الأهلي وحكايتهن الاستثنائية

-  

هناك دائما حكاية وراء كل خبر.. وأحيانا يبقى الخبر نفسه أهم من الحكاية التى وراءه.. وأحيانا أخرى تصبح الحكاية أهم وأجمل من الخبر.. والخبر الذى أقصده هنا هو احتفاظ لاعبات الأهلى بكأس مصر للكرة الطائرة بعد فوزهن أمس الأول فى المباراة النهائية على لاعبات نادى الصيد فى صالة نادى الشرقية للدخان.. ومن المؤكد أن لاعبات الأهلى من حقهن تهنئة التقدير والاحترام هن ومدربهن وإدارة فريقهن ومسؤولى الأهلى وإدارته، مثلما هو حق لجماهير الأهلى أن تفرح ببطولة جديدة لناديها الكبير والعريق.. وأتحول بعد التهنئة للتوقف أمام الفريق نفسه.. فريق لاعبات الكرة الطائرة بالنادى الأهلى.. فريق فاز فى أغسطس الماضى بالدورى المصرى للمرة السادسة والثلاثين، لكن الأهم من ذلك أنها كانت البطولة الخامسة والعشرين على التوالى.. وفريق فاز أمس الأول بكأس مصر للمرة السابعة عشرة على التوالى.. أى أننا أمام فريق ينجح منذ 17 عاما فى الفوز ببطولتى دورى وكأس الكرة الطائرة كل سنة.. وفى هذا المشوار.. تغير رؤساء النادى ومجالس إدارته والمسؤولون والمدربون ووجوه وأسماء لاعباته وأيضا أسماء وأحوال الأندية المنافسة.. ورغم ذلك بقى الفريق يلعب ويفوز سنة بعد أخرى.. إنجاز رياضى لم يحققه أى فريق آخر للأهلى أو أى فريق مصرى فى أى لعبة.. وأظن أنه إنجاز إفريقى وعالمى أيضا.. وهو ما يعنى أننا أمام ظاهرة رياضية مصرية تستحق التوقف والاهتمام والتأمل والدراسة أيضا.. فنحن لا نستطيع أن ننسب هذا الإنجاز لإدارة بعينها أو مدربين أو حتى جيل واحد من اللاعبات.. وإذا كان من الضرورى هنا الاحتفاء بمن خاضوا تحدى البدايات وتألق السنوات الأولى، مثل رؤوف عبدالقادر، ومعه النجمات الكبيرات مثل تهانى طوسون، لاعبة القرن الإفريقى فى الكرة الطائرة، ومنى عبدالكريم وهناء حمزة وزميلاتهن.. فإن هناك من أكملوا وأكملن نفس التألق قيادة وتدريبا ولعبا وتوالت معهم ومعهن البطولات والانتصارات.. ولم تكن الانتصارات مقصورة على بطولات محلية فقط وإنما فازت لاعبات طائرة الأهلى فى مارس قبل الماضى ببطولة إفريقيا للأندية للمرة العاشرة ليصبح إنجازا لم يحققه أو حتى يقترب منه أى فريق إفريقى آخر.. وفى ديسمبر الماضى اختار اتحاد الاتحادات الإفريقية أو الأوكسا فريق طائرة الأهلى للسيدات كأفضل فريق جماعى للسيدات فى إفريقيا لعام 2019.

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    102,375
  • تعافي
    91,843
  • وفيات
    5,822
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    32,074,649
  • تعافي
    23,647,724
  • وفيات
    980,880
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم