يوم الشيف العالمى.. 10 شيفات بدرجة مليونيرات وجيمى أوليفر يتصدر القائمةخفر السواحل ينقذون حيوانا أليفا من الغرق فى بحيرة بولاية ألاسكا.. فيديوفرجاني ساسي يصل القاهرةشكوك حول مشاركة ثنائي ليفربول أمام أياكس بـدوري الأبطالسموحة 2004 يهزم الجياد فى دورى اليدالرجاء المغربي يتقدم باحتجاج رسمي للكاف ضد حكم مباراة الزمالك"كاف" يُحدد موقفه من حضور الصحفيين والمصورين في لقاء الأهلي والوداد الجمعةخفض الجوائز المالية لبطولتي أوروبا بسبب كورونابيراميدز يسعى لتحقيق إنجاز تاريخي في أول مشاركة له بالكونفيدراليةكافاني يغيب عن موقعة مانشستر يونايتد وباريس سان جيرمانفان دام ينجح فى إنقاذ جرو من الإعدام فى النرويج4 أعمال فنية تسببت فى تلقى صفية العمرى صفعات حقيقية على وجههاجيسى عبدو تروى القصة الكاملة لوفاة والدها وحريق منزلهاكيلى مينوج تستعد لإحياء حفل غنائى نوفمبر المقبل للترويج لألبومها الجديد DiscoThe Batman يسير على خطى The lion King باستخدام نفس التقنيات الصوتية والمرئيةرامى جمال يؤسس شركة لإنتاج ألبوماته الغنائية بعد انتهاء تعاقده مع شركته السابقةهل تعاون DaBaby بسرية مع جاستين بيبر على عدد من الأغنيات؟ اعرف القصةعلى ربيع يمازح كرم جابر بمهرجان "إخواتى"الهيئة الإنجيلية تناقش تحسين أوضاع النساء العاملات بالشراكة مع «العربية للمنظمات الأهلية»بمشاركة رئيس مجلس إدارة الأهرام.. استنهاض روح أكتوبر ومناقشات فكرية بملتقى الهناجر | صور

رسالة من بنت الزعيم

-  

تلقيت رسالة ومكالمة تليفونية من الدكتورة هدى عبدالناصر حول «قانون التصالح»، الذي أثار ضجة مفتعلة في القرى والمدن. حق للناس حوّله إخوان الشيطان باطلاً، واستغلوه أسوأ استغلال لإغضاب المواطنين على قانون ما شرع إلا لتوفيق أوضاع ملكيات قامت على مخالفات وحان وقت تقنينها، ومنع ارتكاب مخالفات جديدة تصادر مستقبل هذا الوطن لصالح حفنة من الفاسدين الذين أفسدوا حياة الطيبين، واغتالوا الأرض الزراعية، والآن يزعقون على قانون في التحليل الأخير يضمن ملكية هادئة مستقرة لأهلنا في الريف والمدن.

ألبسوا الحق (قانون التصالح) بالباطل (سرقة أراضى الدولة)، في خلط وتخليط غريبين. قانون التصالح يضمن ملكية مستقرة دون إجحاف، بل وبتيسيرات جد معتبرة، قال بها المهندس مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء في كفر سعد (قليوبية).. أما الفاسدون من نهبوا أرض الدولة في غفلة من القانون فلا تصالح.

وإلى رسالة بنت الزعيم..

صباح الخير على بنى وطنى..

لاحظت وتابعت حملة شديدة على الرئيس السيسى، فقط لشجاعته في التصدى لاسترداد ملكية الأراضى (المسروقة) من الدولة، والتى دفع فيها البعض رشوة على مدار ٥٠ عاما.. وهذا بعيد تماما عن «قانون التصالح» الذي يؤمن للمواطن ملكيته.

هذه الحملة تستخدم فيها كل أساليب «المسكنة» من قبل الفاسدين.. وأرجو مواجهة هذا الفساد بحملة تنويرية أقوى ومستمرة لتذكير الناس بمساوئ هذه السرقات على مستقبل مصر من كل النواحى، وبالصور تتضح القضية في نواحٍ عدة يستوجب مواجهتها:

- الأرض المبورة أكثر من المستصلحة.

- تفشى الرشوة وبالذات في المحليات.

- هذا ذنب من يشترى أرضًا مسروقة من الدولة، وغالبا كان يعرف ذلك!.

- لابد من حملة بأفلام مصورة لهذه المخالفات، مع إيضاح الأضرار على أرض الوطن.

هذه الحملة ضرورية ويجب أن تستمر لتوعية غير المخالفين بالقضية، لأن ما يزعجنى أن هؤلاء الفاسدين يتمسكنون، وللأسف، يجدون تأييدًا غريبًا حتى ممن لا يملكون شيئًا!.

المفروض أن الشعب يشعر بأن هذه الحملة لمصلحته، فهذه الأراضى المسروقة هي ملكه، كما أنها ليست فقط لتصحيح أوضاع الماضى، وإنما هي للمستقبل.. فلن يجرؤ بعد الآن أي شخص أن يمس أرض الدولة، وهكذا نضمن بعض المستقبل لأحفادنا قبل أن نفقده تمامًا.

■ ■

رسالة دكتورة هدى بنت الزعيم عبدالناصر واضحة لا لبس فيها. قانون التصالح يرسم خطًا أحمر لسرطان المخالفات، ويمنع المخالفات الجديدة، ويوفق المخالفات القديمة، فلماذا الغضبة على قانون يؤمن المستقبل، بدلًا من شكر الرئيس الذي ينظر لمستقبل البلاد يهاجمه الإخوان والتابعون؟!.. أرجو قراءة رسالة دكتورة هدى بنت زعيم البسطاء وعنوانهم الأثير.

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    102,375
  • تعافي
    91,843
  • وفيات
    5,822
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    32,074,649
  • تعافي
    23,647,724
  • وفيات
    980,880
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم