«الأعلى للجامعات» والتعليم العالي بجنوب السودان يبحثان زيادة منح البكالوريوس والدراسات العليا | صوروزيرة الصحة تشدد على استمرار اتباع الإجراءات الوقائية والاحترازية مع بداية فصل الشتاءالبابا تواضروس يلقي عظته الأسبوعية تحت عنوان "ثقافة التبرع"إنتاج الماء من الهواء.. طريقة مبتكرة لتحقيق الأمن المائي على طاولة مناقشات أسبوع القاهرة للمياه"المجلس القومي للطفولة والأمومة" يوقف زواج طفلين بعين شمسمعركة غير متكافئة بين بطة ونمر فى بركة مياه صغيرة .. اعرف القصةحظك اليوم وتوقعات الأبراج الخميس 22/10/2020 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحىالفنان مدحت صالح يطالب بإعادة طباعة وتدريس كتب التربية الاجتماعية"Ma Rainey's Black Bottom"أخر أفلام بوسمان وفيولا ديفيس والنجمة:متشوقة للعرضرغدة تطالب بإعادة برامج الحيوانات لتوعية المواطن بالتعامل معهاشيكالاستيك.. كليب جديد يجمع حسن أبو الروس مع المدفعجية وأمير عيدسوزان ساراندون: المغنية "شير" سرقت دوري في فيلم The Witches of Eastwickمحمد كريم ينجو من الموت بأعجوبة بعد حادث سير في كاليفورنياالمركز القومى للمسرح والموسيقى يحيى ذكرى انتصار أكتوبر بالهناجررئيس المركز القومى للمسرح يُكرم أسر شهداء ومصابى حرب أكتوبرمنزل كاتى بيرى وأورلاندو بلوم الجديد فى مونتيسيتو.. المطبخ يطل على المحيطالإعلام الرياضي: دعاوى التعصب والإهانات المتبادلة تشعل السوشيال ميدياأسامة الأزهري: النماذج الشاذة في المجتمع سببها ممارسات "داعش"العراق: الأم التي ألقت طفليها في النهر كانت تنوي الانتحارالصحة: وضع إصابات كورونا مستقر ومستشفيات العزل جاهزة للموجة الثانية

النبى داوود عليه السلام

-  

إذا كنا تعلمنا من قصة (الملك ديفيد) دروساً نافعة، منها أن العاطفة الدينية الصادقة لا تعصم الإنسان من الوقوع فى الخطيئة. ومنها أن الشر يجلب الشر، فى متوالية لا تنتهى، فخطيئة الزنى قد ورطته فى شر أكبر، وهو التخلص من زوجها. ومنها الدرس الأهم أن باب التوبة لا يُغلق أبدًا طالما بين ضلوعنا نفس يتردد! وأن المرء ينبغى ألا يتردد فى العودة إلى خالقه، بالغًا ما بلغت ذنوبه.

واليوم، من حق النبى داوود علينا أن نحكى حكايته.

■ ■ ■ ■

كعادة القرآن يرسم لنا حياة الأنبياء فى صورة مشرقة تليق بأكرم خلقه عليه ودعاته إليه. تبدأ قصة داوود فى إطار ملحمى، فى واحد من القصص القرآنى البديع. ها نحن ذا مع بنى إسرائيل فى زمن الاستضعاف من بعد موسى. وها هم ذا يتوسلون إلى أحد أنبيائهم أن يبعث الله لهم ملكًا يقاتلون معه لينهوا حالة الاستضعاف. وها هو ذا الله يستجيب دعاء نبيه فيرسل عليهم طالوت ملكًا. وها هم ذا بنو إسرائيل يعودون لطبيعتهم الأصلية فى التردد والجدل والحسد! لماذا طالوت وهو فقير ونحن أولى بالملك منه؟ وتكون علامته آية توشك الكلمات أن تشرق من نورانيتها وصفائها: تخيلوا معى تابوت العهد المقدس، فيه بقية من بركة آل موسى وآل هارون، ينزل أمام عيونهم تحمله الملائكة.

يتلاحم الجيشان بعد أحداث عصيبة وابتلاءات متعددة لبنى إسرائيل. نعرف أن هناك بطلا مهابا فى الجيش المعادى اسمه (جالوت)! هنا يظهر اسم داوود لأول مرة: (وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ).

وهكذا يبرز داوود عليه السلام إلى المسرح. يخبرنا الله تعالى أنه آتاه الملك والعلم والحكمة. لقد صار النبى داوود ملكًا مُمكّنًا فى الأرض، ولكنه كان ملكًا من نوع فريد يندر وجوده، ملكًا عالمًا حكيمًا.

■ ■ ■ ■

فى سورة (الأنبياء) يمرر لنا القصص القرآنى لمحة من حياة داوود (وَسَخَّرْنَا مَعَ دَاوُودَ الْجِبَالَ يُسَبِّحْنَ وَالطَّيْرَ وَكُنَّا فَاعِلِينَ).

كان داوود ملكًا، يملك كل أبهة الملك، لكن ذلك كان لا شىء بجوار النعمة الكبرى التى أنعمها الله عليه. تخيلوا معى: لقد بلغ داوود من الصفاء والإشراق النفسى ما يجعله يفهم لغة الجماد والحيوان. ما إن يبدأ داوود التسبيح حتى تبدأ الجبال تسبح معه، وأسراب الطيور.

سورة (ص) تقرب المشهد إلينا أكثر، وها نحن ذا نشاهد أسراب الطيور وهى تحتشد بجوار داوود، مسحورة بتسبيحه. دوامات من الطيور تحلق حوله فيا له من مشهد خلاب: (اصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الْأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ. إِنَّا سَخَّرْنَا الْجِبَالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِشْرَاق. وَالطَّيْرَ مَحْشُورَةً كُلٌّ لَهُ أَوَّابٌ. وَشَدَدْنَا مُلْكَهُ وَآتَيْنَاهُ الْحِكْمَةَ وَفَصْلَ الْخِطَابِ).

■ ■ ■ ■

نتساءل فى المقال القادم: هل هناك ظل لقصة (بثشبع) فى القصص القرآنى؟

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    102,141
  • تعافي
    90,332
  • وفيات
    5,787
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    31,455,818
  • تعافي
    23,068,890
  • وفيات
    968,286
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم