استمرار حملة مديرية الصحة بالفيوم للتوعية ضد خطر فيروس سى٣٧ مقرًا انتخابيًا و58 لجنة فرعية استعدادًا لانتخابات النواب بالغردقةمحافظ بورسعيد يلتقي رئيس مجلس إدارة شركة مصر للسياحةانشاء شركة لإدارة المشروعات الخدمية والإنتاجية بطور سيناء"ليس كل ما يعرف يُقال".. رسائل مرتضى منصور لجماهير الزمالككوكا يقود أولمبياكوس للفوز.. ومان سيتي ينتصر على بورتو بدوري الأبطالبايرن لا يرحم.. اكتسح أتليتكو مدريد برباعية نظيفة بدوري الأبطالبالفيديو.. كوكا +90 يدشن أول أهدافه في دوري الأبطالمجموعة ريال مدريد.. إنتر ميلان يتعادل مع مونشنجلادباخ بالأبطالبالفيديو: ملخص لمسات محمد صلاح مع ليفربول أمام أياكسبي إن سبورتس: تأجيل الزمالك والرجاء إلى 31 أكتوبر.. ولا مساس بالنهائيكاف لمصراوي: تأجيل الزمالك والرجاء.. ومرونة في قيد لاعبين شباب بشرط«الزواج المبكر وتأثيره على المرأة» بـ«ثقافة الجيزة»«فن الكاريكاتير» في «ثقافة القليوبية»«مياه القليوبية» تسلم 1900 م2 لهيئة الأبنية لبناء مدرسة تخدم أهالي سندوةإغلاق مستشفى النخبة فى حملة تفتيشية بالمنتزهانطلاق أعمال الدورة الأولي لمنظمة تنمية المرأة الإسلامية من القاهرةسبَّا نساء بورسعيد على «تيك توك».. القبض على «شاروخان» و«الإرهابي»انطلاق أعمال منظمة تنمية المرأة الإسلامية من القاهرةحملة مكبرة لإغلاق المراكز التعليمية شرق الإسكندرية

الدرويشة صفاء كمال النجَّار (1 - 2)

-  

«التجارب التى تعلمنا الحكمة تثقلنا بالشك، وتبتلينا بعدم اليقين» ص ن.

يُعرَفُ الدَّرْوِيشُ فى الثقافة العربية والإسلامية بأنه المتقشِّف، الطيِّب، المُستغنِى، الزاهد، أو الفقير، أو الصُّوفى، أو المسكين، أو الجوَّال، أو المُتسوِّل القنُوع المستكفى بالله وبقلبه، أو النَّاسك المتعبِّد، السَّائر فى الأحوال، أو الطَّائر فى الملكوت. وأصل الكلمة يرجع إلى اللغة الفارسية، وتُنطق فى لغاتٍ كثيرةٍ حول العالم كما هى «الدرويش»، ولعلَّ أشهر الأعمال عالميًّا وأولها التى جاء فيها ذكر الدرويش، هى رواية الكاتب البوسنى محمد ميشا سليموفيتش (1328 - 1402 هـجرية / 1910 - 1982 ميلادية) «الدرويش والموت ». (صدرت مُترجمةً إلى اللغة العربية فى القاهرة سنة 1974 بترجمة أحمد إسماعيلوفيتش وحسين عبد اللطيف). والدرويش هو أيضًا ابن الحكمة، والمعرفة الباطنية، والحدْس، والحكمة، ومعرفة أمور الطب، ويلجأ إليه الناس فى أوقات الشَّدائد والمحن. والدرويش عند البعض هو مجنُون الله فى الأرض، المُحب له، المُتعلِّق بستائر سمواته، الذى يديرُ وجهه عن الخلق، حيث لا يطلبُ شيئًا من أحدٍ، وإن كان الناس تسعى إليه، وتعطيه ممَّا تملك، وتأخذ منه البركة والدعاء. وهو صاحبُ قلبٍ مُنيرٍ، مُجاهدٌ بنفسه، يقفُ على عتبات التصوف، لكنه ليس صوفيًّا بالمعنى العميق الذى نعرفه عن التصوُّف. وإن كانت صفاء النجار قد اختارت نص «الدرويشة والمريد» من كتابها، وجعلته العنوان بعد أن حذفت نصفه الثانى، فإن سمات وصفات شخصيات النساء اللائى ورَدْن فى الكتاب القصصى يحملن بعضًا من سمات الدَّرْوشة خُصوصًا فيما يتعلق بالحدْس، والحُلم، والكشف، والتنبُّؤ، والتزام الصَّمت، واستجلاء الذات فى كُشوفها ودورانها حول كعبة النفس، و... ولذا لم يأت العُنوان مُجرَّد اختيار قصة من الكتاب لتكون العنوان حسبما جرت العادةُ فى أغلب الأوقات، حتى وإن لم تقصد الكاتبة ذلك، لكنَّ العنوانَ جاء مُطابقًا للسياق فى أغلب الحال. وهو عندى كتابٌ قصصىٌّ أقربُ إلى المُتتالية أو المُتتابعة فى النغم الموسيقى السيمفونى، وليس بالمجموعة القصصية المُتعارف عليها فى مسألة جمع غلَّة الكاتب القصصية بين غِلافين متى انتهى من كتابتها فى سنةٍ أو سنتين أو أكثر أو أقل، ونحن أمام كاتبةٍ مُقلَّةٍ فى الكتابة، فيكفى أن نقول إنها ظلت ثمانى سنوات لم تصدر فيها عملا واحدًا. لصفاء النجار مرجعياتٌ مُتعددةٌ فى هذا الكتاب، الذى كنتُ أودُّ ألَّا تجنِّسَه، أو تنعتَهُ بـ «قصص» ؛ لأنه أوسعُ من التجنيس، ففيه من الكشف والشِّعر والحكى والتأمُّل الكثير، تلك المرجعيات كانت سندًا لها ومُساعدًا أو لنقل مُلهِمًا؛ كى تكتب ذاتها الموجوعة، خُصوصًا فى الجزء الأخير من الكتاب الذى أراه أساسيًّا «ورم مشاكس يؤنسُ وحدتى» حيث أوجاع الكاتبة وآلامها خلال مرض شقيقتها إيمان ورحيلها إثر هذا المرض، وكذا مع «يوميات السندريلا فى القصر»، و«سنوات الظل والتيه»، و«الدرويشة والمريد».

ahmad_shahawy@hotmail.com

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    102,141
  • تعافي
    90,332
  • وفيات
    5,787
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    31,455,818
  • تعافي
    23,068,890
  • وفيات
    968,286
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم