وزير الري: مناقشة الزيادة السكانية لأول مرة وتأثيرها على استهلاك المياهلتحقيق عدالة ناجزة.. تطوير منظومة التقاضي من خلال بروتوكول تعاون بين العدل والاتصالاتإدارة التعليم والتدريب المهنى بالقوات المسلحة تحصل على الآيزورئيس البرلمان العربي: ندعم موقف مصر والسودان في مفاوضات سد النهضة للتوصل إلى اتفاق عادل يحفظ حقهما في مياه النيلآلاف القردة يغزون مدينة هندية ويسرقون سكانها.. صورفتاة برازيلية تحول سيارتها لحديقة لبيع الزهور بسبب كوروناكان ياما كان.. مهن اختفت مع تطور التكنولوجيا منها الداية والمشعلجىإسلام الشاطر: رمضان صبحى فضل الفلوس على الأهلى وإيقاف برنامج زملكاوى قرار سليمتعليمات خاصة من باتشيكو لشيكابالا استعدادا للرجاء المغربىالأهلى يجهز كشفا بمكافآت بطولة الدورى لصرفها خلال أيامصور.. الإسماعيلى يتعاقد مع الأنجولى ارى بابل ويشكر التعاون السعودىكواليس غرفة الملابس.. حسام حسن لعبد المنصف: لو خسرنا البطولة هنتحبسمسحات كورونا للقائمة الدولية للحكامناجلزمان: أنا مدرب ولست عارض أزياء.. يمكن أن تخسر مباراة لكن ليس بهذه الطريقةبيانيتش: برشلونة استحق الفوز على يوفنتوسدايلي ميل: ليفربول على رأس الراغبين لضم ألابالامبارد: دائما ما شعرت بدعم أبراموفيتش.. أرجو أن نكون أسعدناه بالرباعيةسولشاير: إن ركزنا على تكرار ما حدث ضد سان جيرمان ولايبزج من يعلم إلى أين قد نصل؟مذكرة تفاهم مع النرويج لإنشاء مجمع مصانع لاستزراع الأسماك بقناة السويسكاراباخ والمرتزقة.. توتر بين موسكو وأنقرة في إدلب

مجهولون يحرقون «حمار» الديمقراطيين في مين الأمريكية

-  
حمار الحزب الديموقراطي الأمريكي

أقدم مجهولون في قرية بودوينهام الواقعة بولاية مين الأمريكية على حرق مجسم لحمار، وهو رمز الحزب الديمقراطي الأمريكي، كان مستقرًا في الباحة الأمامية لعضوة سابقة في مجلس إدارة المدينة تُدعى تيريزا تورجون.

وفقًا لوكالة أسوشيتد بريس الأمريكية، احترق المُجسم في حدود الساعة الثانية من صباح السبت الماضي، بعد أن استقر أمام منزل «تورجون» لفترة وجيزة، إذ كان بعض السكان يتداولونه فيما بينهم داخل القرية وفي المناطق المُتاخمة، ولا تعتقد صاحبة المنزل الأخير أن حرق المجسم عمل يستهدف التنكيل بشخصها، بل تعتبره أمر متعلق برمزية الحزب الديموقراطي.

وفي السياق ذاته قال سيث بيري، النائب الديمقراطي الممثل للقرية في مجلس النواب الأمريكي، أنه يرى الواقعة المُتعمدة كـ «إرهاب سياسي» وأضاف: «على مدار 51 عامًا/ كانت بودوينهام مكانًا أمنًا، يترك فيه المواطنين أبواب منازلهم مفتوحة، ويتقاطعون مع أحداث العنف في التلفاز فقط، لكن يبدو أن الامر لم يعد كذلك».

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    102,141
  • تعافي
    90,332
  • وفيات
    5,787
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    31,455,818
  • تعافي
    23,068,890
  • وفيات
    968,286
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة